الأخبار
الشرطة: تعديل على دوام معبر الكرامة أيام الجمعة والسبتنادي مليحة يساهم بتنظيم ليلة 27 بمسجد سعود القاسمي بالشارقةمزهر: سنواجه جرائم الاحتلال بالقدس بمزيد من العمليات البطوليةأبو حلبية: القدس ستبقى القضية المركزية للأمتين العربية والإسلاميةأسرار لتقوية الشعر الضعيف ومنعه من التكسر بسهولةمجموعة مجوهرات عزة فهمي الجديدة هي سر أناقتك هذا الصيف150 ألف مصلٍ يؤدون صلاة الجمعة الأخيرة بالمسجد الأقصى٨ خطوات لبشرة مشرقة ورائعة في العيدأجمل ١٠ صور لمناكير عروس صيف 2017نتيجة لتقليص الكهرباء.. مستوطنات غلاف غزة متخوفة من كارثة بيئيةصيدا يتأهل للمباراه النهائيه ضمن مباريات دورة الشهيد ابراهيم منصورالمطران حنا يستقبل وفدا من ابناء الرعية الارثوذكسية في الزبابدةمصر: السكرتير العام المساعد لمحافظ الاسماعيلية يشهد اختتام مسابقة حفظة القرأننابلس.. التضامن الخيرية تقدم مساعدات مالية لـ600 اسرة من المحتاجينبنزيمة يحدد مصيره في ريال مدريد
2017/6/23
عاجل
مراسلنا: فتح معبر رفح لإدخال الدفعة الثالثة من الوقود المصري

"الزير" قصة نجاح لطالب فلسطيني بالجامعات الماليزية

"الزير" قصة نجاح لطالب فلسطيني بالجامعات الماليزية
تاريخ النشر : 2017-06-19
رام الله - دنيا الوطن- نادر زهد 
حقق الدكتور انس واصف الزير من سلفيت حلمه بالحصول على شهادة الدكتوراه في علم الحاسوب – الذكاء الاصطناعي والخوارزميات التطويرية من الجامعة الوطنية الماليزية بامتيازز محققا بذلك نجاحا جديدا للطلبة الفلسطينيين في الجامعات الماليزية .  

ويأتي هذا الانجاز في إطار تميز عدد كبير من الطلبة الفلسطينيين الذين حصلوا على درجات علمية من الجامعات الماليزية في مختلف المجالات الدراسية.

والدكتور انس واحد من الطلبة الفلسطينيين الذين تحدوا بنجاح لافت كل العقبات التي تمنع الفلسطيني من التمكين والنجاح والتفوق ، وتعزيز وجوده في العالم ، حتى نال بتفوق درجة الدكتوراه من الجامعة الوطنية الماليزية  التي تعتبر من أقدم الجامعات الماليزية  ومن أعرق الجامعات على مستوى العالم حيث أن ترتيبها العالمي هو 230  .

وقال د. انس: "بأنه بذل جهدا كبيرا في سبيل تحقيق هذا التفوق والحصول على هذه الدرجة العلمية في هذا المجال الحيوي والهام . وأوضح بان حصوله على هذه الدرجة العلمية جاء ثمرة تكاتف جهوده بدعم من الأهل والأصدقاء وهيئة التدريس في الجامعة الوطنية الماليزية الذين عملوا جاهدين على توفير متطلبات التميز والإبداع من خلال التحفيز والمساندة وتوفير الأجواء الملائمة للدراسة الفاعلة". وحول بدايات دكتور انس في ماليزيا قال " انه قرر السفر إلى ماليزيا بعد أن أنهى دراسته الجامعية في جامعة القدس المفتوحة في سلفيت ، حيث قدم أوراقة إلى الجامعة التكنولوجية الماليزية في ولاية جهور في ماليزيا لدراسة الماجستير لتحقيق حلمه بإكمال دراسته العليا ، وبالفعل قبل طلبه وأصبح طالبا في برنامج الماجستير  عام 2012م . وتدرج الدكتور انس في سلم الحياة التعليمية بعد الحصول على شهادة الماجستير بأمن المعلومات من الجامعة التكنولوجية الماليزية إلى أن التحق بالجامعة الوطنية في ماليزيا لدراسة الدكتوراه في علم الحاسوب . 

ويضيف دكتور انس انه يفتخر بالعلاقات الطيبة التي أقامها خلال دراسته في ماليزيا سواء مع الهيئة التدريسية أو مع الطلاب والباحثين من مختلف الدول ، مما فتح له أبواب العمل والتدريس بالجامعة كعمل جزئي والدراسة الجامعية .

ويعد الدكتور انس من أكثر الطلبة الفلسطينيين في ماليزيا نشاطا وبحثا  ، حيث قدم عدة أبحاث وأوراق علمية في مجال الخوارزميات ، وعمل أثناء دراسة الدكتوراه على تطوير خوارزميات حاسوبية لترتيب عمل وتحميل وتنزيل السفن في الموانئ الماليزية وهو مشروع ممول من الحكومة الماليزية . ووجه دكتور انس رسالته للطلبة الفلسطينيين قائلا : "نحن بحاجة ماسة للتمسك بالعلم والقيم والأخلاق، لنضاهي الأمم الأخرى ونساهم في نشر معاناتنا وقضيتنا على المستوى الدولي. والعلم أنجح الوسائل لإيصال رسالتنا وإثبات أننا لسننا أقل من الشعوب الأخرى". وشكر دكتور انس ماليزيا حكومة وشعبا ومؤسسات على حسن الاستقبال ودعمهم اللامحدود  للفلسطينيين الدارسين والعاملين فيها .

ومن جانبه أعرب والده السيد واصف الزير، ويعمل تاجر في سلفيت عن فرحته قائلا " ها نحن باقون وستبقى فلسطين تنجب الموهوبين والمتفوقين والبارعين رغم الاحتلال والمعاناة وألالم لنوصل رسالتنا للعالم بأنه سنتفوق رغم الاحتلال . وأهدى انس هذا النجاح  إلى أهله وأصدقائه بشكل خاص ولجميع أبناء وطنه .

وأشار الدكتور انس انه يرغب في العودة إلي الوطن في الأيام القادمة بالرغم من العروض التي تلقاها للعمل في جامعات ماليزيا ويتمنى أن يلتحق بإحدى الجامعات الفلسطينية لكي يستطيع استكمال أبحاثة في مجال علوم الحاسوب ويقوم بخدمة وطنه وأبناء شعبة.

وهذه قصة نجاح جديدة تضاف إلى سلسلة النجاحات للفلسطينيين في ماليزيا وباقي دول العالم .