الأخبار
2017/6/29

زكاة نابلس تفتتح معرض ملابس للعائلات الفقيرة وتواصل توزيع المساعدات

زكاة نابلس تفتتح معرض ملابس للعائلات الفقيرة وتواصل توزيع المساعدات
تاريخ النشر : 2017-06-17
رام الله - دنيا الوطن
أعلنت زكاة نابلس المركزية اليوم عن افتتاح معرض الملابس المخصصة للعائلات الفقيرة، كما واصلت توزيع المساعدات النقدية والعينية على الاسر الموعزة .

وقال الحاج محمد سامح طبيلة رئيس لجنة زكاة نابلس المركزية، أن اللجنة افتتحت معرض ملابس في مبنى الزكاة للعائلات الفقيرة، وذلك لتوزيع الملابس على هذه العائلات من خلال كشوفات معتمدة في الزكاة لعدد الاسرة، كما تم توزيع طرود غذائية عدد 100 طرد غذائي مقدم من مؤسسة هيومن سمايل بلجيكا.

وأضاف أن اللجنة وزعت مساعدات مقدمة من مؤسسة العون التعليمي للفلسطينيين/ بريطانيا بقيمة 26170 يورو، وتم توزيعها على 150 أسرة فقيرة وايتام وذوي احتياجات خاصة وطلاب مدارس. 

وأشار طبيلة إلى أنه تم التنسيق مع مؤسسة الاغاثة الإنسانية سويسرا، لصرف مبلغ 2000 يورو بواقع 40 يورو لكل عائلة بمجموع 50 أسرة محتاجة، لمساعدتها في استقبال ايام شهر رمضان والعيد. 

ونوه إلى أن اللجنة تواصل توزيع وجبات الطعام على الاسر المحتاجة في تكية زكاة نابلس، خاصة أن هناك مشروع مقدم من مؤسسة سبيل التركية بقيمة 4900 دولار، وذلك ثمن وجبات طعام سيتم توزيعها على العائلات الفقيرة. 

فيما تواصل التكية توزيع الوجبات المطبوخة منذ بداية الشهر بمعدل 2000 وجبة يوميا. كما تقوم اللجنة حاليا بصرفيات نقدية مقدمة من فاعلين خير محليين، حيث تمت صرفية ب 300 شيكل لكل أسرة واستفادت منها 50اسرة ، وصرفية اخرى بمبلغ 200 شيكل ل 50 اسرة، وصرفية اخرى ب 500 شيكل 12 اسرة محتاجة، اضافة الى صرفيات اخرى بقيمة 10600 دينار استفادت منها 150 عائلة فقيرة ، كما تم توزيع طرود غذائية بواقع 180 طرد غذائي .

وفي السياق نفسه أقامت لجنة زكاة نابلس العديد من الإفطارات للأيتام والاسر المستورة، وكان آخرها يوم أمس حيث تم عقد افطار مع جمعية عيبال/ الاردن، وضم اكثر من 400 عائلة مستورة وتم توزيع الهدايا على الاطفال .

وأشار علاء الخاروف مدير عام اللجنة أن هذه المساعدات والتوزيعات جائت بالأسبوع الثالث من شهر رمضان الفضيل، والتي ساهمت في التخفيف عن كاهل الاف الاسر الفقيرة والمحتاجة والايتام والارامل. 

وأهاب رئيس لجنة زكاة نابلس بأهل الخير والمحسنين من أبناء المحافظة في الداخل والخارج الاسراع في دفع زكاة اموالهم والصدقات، لايصالها الى الاسر الموعزة في هذه الايام الفضيلة لادخال الفرحة والبهجة في وجوه أطفالهم.