الأخبار
مشاهد مروعة لمجموعة قردة يقتلون شامبانزي بوحشية داخل حديقة حيوانأسهم البنوك الأوروبية تواصل مكاسبها للجلسة الرابعة على التواليمصر ترفع أسعار الوقود لخفض تكلفة دعم الطاقةالسفير عبد الهادي يزور مركز ايواء بلان بمركز ايواء حيفاإصابة فتيين اثنين خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية بلعينبسبب حريق بغابة بريسكوت الوطنية..إعلان حالة طوارئ بولاية أريزوناالجالية الفلسطينية بألمانيا تحذر من مخاطر إضعاف دور هيئات المنظمةحياة باربي بعد الزواج والحملالمخابرات العراقية تحقق مع أمير الكيمياويالعيادات التخصصية السعودية في مخيم الزعتري تتعامل مع 2654 حالةنوم الأطفال بأغرب الأماكنسولار محطة الكهرباء المصري لم يؤثر على جدول التوزيع.. لماذا؟هذه الحسناء تحدت الجميع وتقدمت لمسابقة ملكة جمال الكونالحكومة:إغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين عمل يتنافى مع القيم والأخلاقالاحتلال يمنع أهالي أسرى حماس من زيارة أبنائهم لإشعار آخر
2017/6/29

أمسية رمضانية وترفيهية بمركز عبد القادر أبو نبعه الثقافي بالزاوية

أمسية رمضانية وترفيهية بمركز عبد القادر أبو نبعه الثقافي بالزاوية
تاريخ النشر : 2017-06-17
رام الله - دنيا الوطن
نظم مركز عبد القادر أبو نبعه الثقافي وبالتعاون مع مديرية الثقافة-سلفيت وروضة أطفال الرحمة أمسية رمضانية ثقافية وترفيهية تحت وذلك لتخفيف الضغوط النفسية عن أطفال بلدة الزاوية.

جاء ذلك بمشاركة ابتسام الرابي-مديرة مديرية الثقافة في محافظة سلفيت، ابتسام القاضي رئيس قسم المراكز الثقافية والمكتبات-مديرية الثقافة في محافظة سلفيت، الصحفي عزمي عبد الكريم شقير-مدير العلاقات العامة والاعلام في المركز الثقافي،  رحمة رداد مديرة روضة أطفال الرحمة، وبحضور اكثر من 100طفل وطفلة مع امهاتهم بعدد فاق الأربعين، إضافة الى متطوعي المركز الثقافي.

وفي كلمته رحب الصحفي عزمي شقير مدير العلاقات العامة والاعلام بالحضور خلال الأمسية الرمضانية، مقدما الشكر والتقدير لكافة الجهود التي قدمت لتنفيذها للحفاظ على احد أشكال الترفيه والتراث الشعبي الفلسطيني من خلال الأنشطة التراثية والاسئلة الثقافية المتنوعة، مؤكدا على تفعيل دور الأمهات مع اطفالهن من اجل زيادة الاهتمام في مجالات الطفولة حق الطفل الفلسطيني بالحصول على افضل الخدمات، كما تشجيع الشباب نحو التطوع لخدمة المجتمع المحلي.

وأشارت ابتسام الرابي، الى أن الأمسية جاءت ضمن خطة المديرية والمجلس الاستشاري في محافظة سلفيت في نشر الوعي الثقافي والتراثي على اعلى المستويات، مؤكدة على ان الأمسية جاء استمرارا للأنشطة الثقافية المختلفة التي تقوم بها وزارة الثقافة في كافة المحافظات والتي تهدف الى تنمية روح العمل الثقافي لدى المؤسسات المحلية وخاصة قطاع الشباب الفلسطيني.

من جانبها قدمت رحمة رداد عرضا للحكاية الشعبية الفلسطينية ثم قدمت للحضور القصة الشعبية الفلسطينية المشهورة "قصة يا بقرة اليتامى" والتي امتعت الحضور بطريقة عرضها للحكاية الشعبية.

هذا وقد عبر المشاركون خلال الامسية عن سعادتهم بالانشطة المتنوعة التي قدمت والتي كان منها عرض فيلم كرتوني حول "قصة سيدنا سليمان ابن داود والنملة"، عرض قصة شعبية "يا بقرة اليتامى"، مسابقة ثقافية للأمهات والأطفال، ثم توزيع الجوائز والهدايا القيمة، في حين قدم كل من عزمي شقير ورحمة رداد دروع التكريم لمديرية الثقافة تقديرا لجهودهم على دعم المسيرة الثقافية في محافظة سلفيت، ومن جانبها قدمت مديرة الثقافة الكتب القيمة لمكتبة المركز الثقافي العامة "مكتبة الدكتور عبد العزيز أبو نبعه".