الأخبار
2017/5/29

الاشقر: فعاليات الجمعة عودة للمسار الصحيح في التضامن مع الاسرى

الاشقر: فعاليات الجمعة عودة للمسار الصحيح في التضامن مع الاسرى
تاريخ النشر : 2017-05-19
رام الله - دنيا الوطن
اعتبر الناطق الإعلامي لمركز اسرى فلسطين للدراسات الباحث "رياض الاشقر" الفعاليات التي نظمت اليوم الجمعة في انحاء الضفة الغربية وقطاع غزة هي عودة للمسار الصحيح في التضامن مع الاسرى المضربين عن الطعام والاكثر تأثيرا على الاحتلال .

وقال "الاشقر " بان الاحتلال يجب ان يشعر بالتهديد وعدم الامن ، وان يدفع ثمن استمرار معاناة الاسرى ، حتى يضطر الى الاستماع الى مطالبهم والاستجابة لها، وبدون ذلك فان عمر الاضراب سيطول ، وسيستمر تجاهل الاحتلال لحقوق الاسرى، وما جرى اليوم من مواجهات مع الاحتلال سواء في الضفة الغربية او قطاع غزة يدفع بهذا الاتجاه .

واضاف "الاشقر" بان الاحتلال لا يرغب في التصعيد في الشارع الفلسطيني او تأجيج مشاعر المقاومة، ويدرك تماما بان استمرار الاضراب ومعاناة الاسرى هو دافع أساسي للتحريض واشعال الميدان في وجه الاحتلال ، وهذا ما سيدفعه الى تغير قواعد التعامل مع الاسرى باتجاه محاولة نزع فتيل الازمة والاستجابة لمطالب الاسرى العادلة .

واشار "الاشقر" الى ان الاحتلال يعتبر هذه المعركة مصيرية مع الاسرى،  وهو يريد ان يكسر ارادتهم ولا يخضع لإملاءاتهم او يلبى مطالبهم امعاناً في اخضاعهم واذلالهم ، وفى نفس الوقت لا يفهم لغة المناشدات او التعاطف السلمى مع الاسرى ، لذلك كان من المفترض منذ اليوم الاول ان يشعر الاحتلال بالثمن الذى سيدفعه مقابل استمرار الاضراب لان لك من شانه ان يجعله يعيد حساباته .

وطالب "الاشقر" ابناء شعبنا بالاستمرار في الحراك الشعبي المقاومة  الاشتباك مع الاحتلال في كل اماكن تواجده وخاصة في الضفة الغربية وتهديد امنه ، وكذلك قطع الطرق الالتفافية على المستوطنين واشعارهم بعدم الامن ، وذلك تضامناً مع الاسرى حتى نشكل ضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالبهم ، وانهاء معاناتهم
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف