الأخبار
رئيس الأركان الإسرائيلي: دور الجيش هو الاستعداد لاحتمالات الحرب(صور وفيديو) الاحتلال ينصب معدات جديدة في باب الأسباط بالقدسالتربية وحركة فتح تكرمان الطلبة المتفوقين في امتحان الإنجاز بسلفيتشباب رفح يكشف تفاصيل مباراة ذهاب نهائي كأس فلسطينشركة "ليفت" تبدأ اختبار سياراتها ذاتية القيادة نهاية العامكيف تعرف أنك مصاب بالصداع النصفي؟كرة القدم الفلسطينية تحقق ثاني إنجازاتها القاريةأسباب قد تدفع نيمار للرحيل عن برشلونةموراتا: تشيلسي يمكنه هزيمة برشلونة وريال مدريدنزولاً عند رغبة زيدان.. ريال مدريد يسعى لصفقة مدويةالبرغوثي: نقترب من لحظة الحسم وإجبار نتنياهو على إزالة البواباتمجلس الأمن يفشل بالتوصل لصيغة مقبولة حول الاعتداءات الإسرائيلية بالأقصىيديعوت:عودة طاقم السفارة الاسرائيلية في عمان لإسرائيل بينهم قاتل الأردنييْنبعد صلاة العشاء..اندلاع مواجهات مع الاحتلال بالقدس..اطلاق قنابل الغاز تجاه المصلينحركة فتح برفح تكرم القياديين "أبو سمهدانة والبدري"
2017/7/25
عاجل
الاحتلال يبدأ تركيب منصات لوضع كاميرات عند باب المغاربة بالاقصىانطلاق مسيرة الآن في محيط باب الأسباط ترفض البوابات والكاميراتقوات الاحتلال تنشر المزيد من المنصات على مداخل المسجد الأقصىقوات الاحتلال تعتدي على الصحفي نادر بيبرس في منطقة باب الاسباط بالقدس

زلة لسان محرجة لترامب بسبب "الكاكاو"!

زلة لسان محرجة لترامب بسبب "الكاكاو"!

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

تاريخ النشر : 2017-05-19
رام الله - دنيا الوطن
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالخطأ، عن عزم الولايات المتحدة على محاربة زراعة الكاكاو في كولومبيا، بدلا من نبات "الكوكا" الذي يحتوي على مواد مخدرة.

وفي مؤتمر صحفي عقده في ختام محادثاته مع نظيره الكولومبي خوان مانويل سانتوس، قال ترامب وهو يقرأ كلمته من الورقة: "في العام الماضي بلغت زراعة الكاكاو وإنتاج الكوكايين (في كولومبيا) مستوى قياسي، ونحن نأمل في إصلاح هذا الوضع في وقت قريب".

 يذكر أن كلمتي "الكوكا" و"الكاكاو" تكتبان باللغة الإنجليزية بطريقة متشابهة، كما أن العبارة coca cultivation، أي "زراعة الكوكا"، لم يكن لفظها سهلا بالنسبة للرئيس الأمريكي، الأمر الذي تسبب في زلة لسانه ووضعه في موقف محرج.

تقرير بعنوان.. قمة الرياض: ما هو برنامج زيارة ترامب وما هي أبرز الدول المدعوة؟

 


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف