الأخبار
نتنياهو يأمر الشرطة بتفتيش جميع المصلين الداخلين للأقصىاستطلاع اسرائيلي: 88% من الاسرائيليين يعارضون البوابات الالكترونية بالمسجد الاقصىالعملات: انخفاض بسيط على سعر صرف الدولارالأربعاء: الجو شديد الحرارة والارصاد تحذر من التعرض لأشعة الشمسالمالكي يثمّن الدعم السنغافوري لفلسطينمنظمة السلام تستنكر اعدام الاردنييْن والاعتدءات الاسرائيلية على الاقصىأبو شهلا وممثل سنغافورا يبحثان التعاون في مجال التدريب المهنيخالد: البوابات الالكترونية والكاميرات الذكية كشفت المعدن الحقيقي لأبناء القدسمجدلاني: القدس تنتصر بصمود أبناءها وكاميرات المراقبة الذكية مرفوضةاتحاد المقاولين يناقش آليات ترسية العطاءات وانخفاض سعر صرف الدولاربوجبا يطمح لقيادة اليونايتد مستقبلاًمسيرة جماهيرية حاشدة في مخيم البرج الشماليالمؤسسات والقوى الوطنية تشدد على ضرورة التصدي لأشكال العدوان الاسرائيليمقابل 180 مليون يورو.. ريال مدريد يضم نجم موناكو لصفوفهحلس:ما يجري بالأقصى يدعونا للتوحد و"فتح" تمد يدها لإنهاء الانقسام
2017/7/26

تعرف على "نفحة التنين".. الفلفل القاتل!

تعرف على "نفحة التنين".. الفلفل القاتل!

فلفل نفحة التنين

تاريخ النشر : 2017-05-19
رام الله - دنيا الوطن
يعمل الأطباء على الاستفادة من أسخن نوع من الفلفل الحار في العالم، لتوظيفه كمخدر، وهو حار جدا لدرجة أن تناوله قد يكون قاتلاً.

وإذا كان أغلبنا قد جرّب طعم الفلفل الحار، فلا أحد يمكن له أن يتصور هذا النوع الجديد الذي تم تطويره في شمال ويلز، فهو حار جداً يعمل على حرق وإغلاق #الشعب_الهوائية وعلى الفور، إذا غامرت بابتلاع واحدة  منه فقط.

لكن هذا الفلفل القوي جدا بدرجة مثيرة للدهشة له ميزة مهمة، فهو مشبع بالزيوت التي تؤهله ليصبح مخدراً جيدا للجلد الآدمي.
سخونة قياسية

بحسب مقياس سكوفيل وهي وحدة قياس قوة وشراسة الأطعمة الحارة، فإن هذا النوع يصل إلى 2.48 مليون وحدة، في حين الفلفل القياسي والأعلى سخونة من قبل يصل إلى 2.2 مليون وحدة.

وللمقارنة فإن الفلفل المعروف باسم “سكوتش بونيه”، الذي يؤكل عادة في منافسات سباق الفلفل الحار، يكون مقياس سخونته ما بين 100 إلى 350 ألف وحدة سكوفيلس.

هاوي وراء ابتكاره

يقف وراء هذا النوع المبتكر من الفلفل مزارع من الهواة اسمه "مايك سميث"، الذي يعمل منذ 7 سنوات فقط في مجال استنبات الفلفل و الخضروات.

وقد توصل لإنجازه هذا بمساعدة من العلماء في جامعة نوتنغهام، وقد سمي هذا النوع بـ"نفحة التنين".

حريق ملتهب

وقال سميث، صاحب مصانع توم سميث في سانت أساف إنه لم يتم تجربته بالأكل المباشر:"لقد حاولت  ذلك على طرف لساني، وكان حرقاً شديداً فتوقفت".

وأضاف:"مع أن الأمر لم يستغرق سوى أقل من 10 ثوان إلا أن الحريق اشتعل ملتهبا في فمي بلا هوادة".

وتبلغ قوة هذا الفلفل التنيني، أن قطرة واحدة فقط من زيته، سيكون أثرها باقيا وسط 2.48 مليون قطرة من الماء، وهو أمر مهول.

مخدر جديد

وقال السيد سميث (53 سنة): "لقد تم تطوير هذا النوع لأن الكثير من الناس لديهم حساسية من المواد المخدرة، وهذا الفلفل سوف يساعد على تخدير الجلد، بقوته العجيبة".

ومن المأمول أن تستخدم زيوت هذا الفلفل الحار أيضا في البلدان النامية، حيث العديد من مواد التخدير التقليدية مكلفة للغاية بالنسبة لمعظم الدول.

وسيتم عرض هذا الفلفل الحار في حاوية مختومة خصيصا، ولأول مرة في معرض لندن تشلسي للزهور.





 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف