الأخبار
استعداداً لاستكمال مشاورات المصالحة.. حلس يعود إلى قطاع غزةغزة..انعقاد لقاء بعنوان "شركاء من أجل تأمين الحق في النفقة"مواجهات عنيفة في مخيم عايدة ببيت لحمالمدني يؤكد حاجة المجتمع الفلسطيني للعمل التطوعينادي العودة ينتخب مجلس إدارة جديد بالتزكيةد. الكيلة تطلع رئيس كتلة حركة خمسة نجوم على خطاب الرئيسصيدم: ماضون في خطانا الحثيثة نحو مهنة التعليمالحمد الله يشارك في اجتماعات اللجنة العليا الفلسطينية- الأردنية المشتركةبلدية جنين تطلع القنصل البريطاني على أوضاع المدينةذكور الظاهرية الثانوية تفوز ببطولة كرة اليد بتربية جنوب الخليلفيديو: فتاة مصرية تنشر تفاصيل "اغتصابها" عبر الفيسبوك.. لينقسم المتابعون بين مؤيدٍ ورافضالمالكي يتسلم أوراق اعتماد سفير نيوزيلاندا غير المقيم لدى فلسطينالمغرب..اختتام فعاليات الملتقى الخامس للثقافة العربية دورة المفكر المهدي المنجرةالتربية وإنجاز فلسطين والمشروبات الوطنية يكرمون المدارس المشاركة في برامج إنجازالعليا الأردنية الفلسطينية تتفق على آليات تعزيز التعاون بمختلف المجالات
2017/9/26

مدير معبر رفح: السلطات المصرية لم تُبلغنا بفتح المعبر

مدير معبر رفح: السلطات المصرية لم تُبلغنا بفتح المعبر

معبر رفح

تاريخ النشر : 2017-05-19
خاص دنيا الوطن - محمد جربوع
قال مدير معبر رفح البري، هشام عدوان، إن هيئة المعابر في قطاع غزة لم تبلغ بأي معلومات حول فتح معبر رفح البري الأسبوع المقبل.

وأوضح عدوان في تصريح خاص لمراسل "دنيا الوطن" أنه حتى لحظة كتابة الخبر اليوم الجمعة، الساعة 12 ظهراً، لم يبلغوا من قبل السلطات المصرية بشكل رسمي، حول إمكانية فتح المعبر من عدمه.

وبين عدوان أنه في حال تم إبلاغهم من قبل السلطات المصرية بقرار فتح المعبر؛ فسيتم الإعلان عن ذلك بشكل فوري عبر وسائل الإعلام.

ودعا عدوان السلطات المصرية إلى ضرورة فتح معبر رفح البري المنفذ الوحيد للمواطنين في قطاع غزة على العالم الخارجي، خاصة مع اقتراب شهر رمضان المبارك.

يذكر، أن بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، تناقلت أخباراً حول فتح معبر رفح الأسبوع المقبل.

ويعد معبر رفح البري الذي يقع أقصى جنوب قطاع غزة، شريان الحياة الوحيد ومنفذ المواطنين في قطاع غزة على العالم الخارجي.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف