الأخبار
فتح تنظم وقفة جماهيرية حاشدة نصرة للأقصى شمال القطاععرب 48: العربية للتغيير: نطالب بإلغاء الإجراءات الإسرائيلية بالقدس.. ونتنياهو يتحمل المسؤوليةتوقيع عقد رعاية بين جمعية كنف الخيرية ونادي الاتفاق الرياضيالأحمد يلتقي ناظم اليوسف لبحث الاوضاع الفلسطينية في عين الحلوةأبو معمر: الفصائل الأربعة ناقشت قضايا مهمة لدعم المرابطين بالأٌقصىوزير الصحة: أولويتنا هي تجهيز مشافي تخصصية مركزيةأبو ظريفة: ما يجري بالقدس مخططات مبيتة للاحتلال لتقسيم الأقصىاليمن: المجلس الانتقالي يعقد لقاء تشاوري مع مختلف الفصائل بحضرموتمصر: كورال وورش فنية لثقافة جاردن سيتى بشارع المعزمطر: الضميري لم يتحدث لـ"موطني" وجهات مشبوهة وراء الأخبار الكاذبةتخريج الفوج الثالث لمدرسة نقش ضمن فعاليات مهرجان فلسطين الدوليالكلية الجامعية تختتم تخريج فوج من خريجيهاقوات الإحتلال تطلق سراح أمين عام المؤتمر الوطني الشعبي للقدسأمين عام ملتقى الأديان يحيي المرابطين بالمسجد الأقصىمفوضية رام الله ومجلس قروي بني زيد ينظمان محاضرة تثقيفية
2017/7/21

أول تعليق من نادية الجندي على زواجها في الثمانين !

أول تعليق من نادية الجندي على زواجها في الثمانين !

نادية الجندي

تاريخ النشر : 2017-05-18
رام الله - دنيا الوطن
كشفت النجمة المصرية ناديا الجندي ما ذكرته تقارير إعلامية عن أنها تعيش قصة حب تقترب من الزواج الثالث في حياتها.

وأكّدت الجندي أن لا صحة للحديث عن زواجها، مشرةً الى أنها في صدد التحضير لعملين جديدن في التلفزيون السينما.

ووكانت تقارير إعلامية أعلنت أن الجندي ستحتفل بزفافها بعد شهر رمضان المقبل، من رجل خارج الوسط الفني.

يشار الى أن "نجمة الجماهير" تزوجت مرتين في السابق،، الأولى من الفنان عماد حمدي والد ابنها الوحيد هشام، لتتزوج بعد وفاته من المنتج محمد مختار الذي قدم معها عدداً من ابرز أفلامها السينمائية.

ومن أهم أفلام الجندي: "وكالة البلح"، "خمسة باب"، "جبروت امرأة"، "شهد الملكة"، "الضائعة"، "الإرهاب"، "مهمة في تل أبيب"، "حكمت فهمي"، "امرأة هزت عرش مصر"، "اغتيال"، و"48 ساعة في إسرائيل".

ومع ظهور موجة الكوميديا الجديدة في السينما اتجهت إلى العمل في التلفزيون، فقدمت مسلسلات عديدة منها "مشوار امرأة"، "من أطلق الرصاص على هند علام"، و"ملكة في المنفى".

نادية الجندي في إحدى لقاءاتها:

 


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف