الأخبار
2017/5/29

مدينة "أشباح" تخرج من كتب الخيال وتحط على الأرض

مدينة "أشباح" تخرج من كتب الخيال وتحط على الأرض
تاريخ النشر : 2017-05-17
رام الله - دنيا الوطن
هل هذه الصور لمدينة من كتب الخيال؟ إذا نظرت مجدداً، قد تدرك أنها ليست كذلك، وإنما هي أفق مدينة شنغهاي الصينية بالأسود والأبيض.

ولكن ليس من الغريب أن تظن أنها مدينة خيالية، إذ غالباً ما تسمى شنغهاي "غوثام سيتي" في الشرق نسبة إلى المدينة الخيالية في كتب الرسوم الهزلية (كوميك) التي ولد فيها البطل الخارق "رجل الوطواط" أو "باتمان." 

ويبدو أن المهندس المعماري والمصور الفوتوغرافي، أماي كاندالغاونكار، يفضل شكل المدينة بأسلوبها الخيالي و"الداكن" هذا، إذ يطغى شعور قاتم وعميق على مشروع تصويره الجديد لعمارة المدينة المزدحمة.

وقد فتن كاندالغاونكار بالمدينة فور انتقاله إليها من مومباي، إذ رأى شبها كبيراً بينها وبين مانهاتن، ما دفعه إلى تسليط عدسته عليها وإظهارها بمشهد "متقلب المزاج" تحت عنوان "ديكو الظلام،" نسبة لأسلوب الفن "آرت ديكو."

ويشرح كاندالغاونكار عن سبب إعجابه بهذه المدينة قائلاً: " تشتهر شنغهاي بأسلوب عمارة "آرت ديكو،" وكوني معمارياً فإن ذلك يدهشني فعلاً. كما أن نيويورك تتمتع بكثافة عالية من عمارة "آرت ديكو" أيضاً، وتقدمت المدينتان وتطورتا في نفس الوقت تقريباً، ولذا فهناك الكثير من التشابه بينهما."

وقد استغرق مشروع كاندالغاونكار أربعة أشهر لاستكماله، بعد أن بدأ بالعمل عليه في سبتمبر/أيلول الماضي. ورغم أن شنغهاي تعتبر مدينة تعج بالحركة، بعدد سكان يتجاوز الـ14 مليون شخص، إلا أنه لا يظهر في مجموعة الصور إلا عدد قليل من الناس، ما يخلق شعوراً غريباً وشبحياً بعض الشيء. 







 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف