الأخبار
استعداداً لاستكمال مشاورات المصالحة.. حلس يعود إلى قطاع غزةغزة..انعقاد لقاء بعنوان "شركاء من أجل تأمين الحق في النفقة"مواجهات عنيفة في مخيم عايدة ببيت لحمالمدني يؤكد حاجة المجتمع الفلسطيني للعمل التطوعينادي العودة ينتخب مجلس إدارة جديد بالتزكيةد. الكيلة تطلع رئيس كتلة حركة خمسة نجوم على خطاب الرئيسصيدم: ماضون في خطانا الحثيثة نحو مهنة التعليمالحمد الله يشارك في اجتماعات اللجنة العليا الفلسطينية- الأردنية المشتركةبلدية جنين تطلع القنصل البريطاني على أوضاع المدينةذكور الظاهرية الثانوية تفوز ببطولة كرة اليد بتربية جنوب الخليلفيديو: فتاة مصرية تنشر تفاصيل "اغتصابها" عبر الفيسبوك.. لينقسم المتابعون بين مؤيدٍ ورافضالمالكي يتسلم أوراق اعتماد سفير نيوزيلاندا غير المقيم لدى فلسطينالمغرب..اختتام فعاليات الملتقى الخامس للثقافة العربية دورة المفكر المهدي المنجرةالتربية وإنجاز فلسطين والمشروبات الوطنية يكرمون المدارس المشاركة في برامج إنجازالعليا الأردنية الفلسطينية تتفق على آليات تعزيز التعاون بمختلف المجالات
2017/9/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إضراب أسرانا إرادة وكرامة

تاريخ النشر : 2017-04-21
إضراب أسرانا إرادة وكرامة
 د. مازن صافي
كاتب ومحلل سياسي


تواصل سلطات الاحتلال الاسرائيلي سياستها القمعية بحق أسرانا البواسل الذين يخوضون بكل بسالة وشرف وبطولة وصمود معركة الكرامة، من أجل انتزاع حقوقهم، في الوقت الذي يمارس فيه السجان الاسرائيلي أبشع صور الظلم والتضييق عليهم وحرمانهم من أبسط حقوق الأسرى.

إن الممارسات الوحشية التي يتعرض لها أسرانا الأبطال في معتقلات الاحتلال الاسرائيلي تمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي، وتتعارض مع اتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بمعاملة المدنيين والأسرى تحت الاحتلال.

إن إضراب الأسرى يمثل رسالة مطلبية وسياسية، وهنا يجب على منظمة الصليب الأحمر الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية أن تمارس دورها الضاغط على الاحتلال، وأن تقف مع مسؤولياتها القانونية، لوقف كافة أشكال التعسف وانتهاك حقوق الأسرى، وتلبية كافة مطالبهم التي وردت في رسالتهم الأولى الموجه الى العالم لكه

إن اسرانا البواسل هم أصحاب قضية عادلة ونضالهم ومقاومتهم للاحتلال حق مشروع كفلته القوانين الدولية، وإن ممارسات الاحتلال القمعية والتعسفية المتواصلة تأتي استكمالا لمخططاته الاستيطانية وحصارهم للمدن الفلسطينية، و

إن التضامن الجماهيري مع قضية اسرانا العادلة ومطالبهم المشروعة هو رسالة وطنية، يجب تفعيلها وتصعيدها، لكي تكون رديفا ودافعا لصمود أسرانا أمام كل الاجراءات والتهديدات الاحتلالية بحقهم، وها هو اليوم الخامس لإضرابهم واستبسالهم يدلل على أنهم ماضون في ارادتهم لنيل كرامتهم، ووضع قضيتهم في سلم الأولويات، فالحرية لأسرانا البواسل وان شاء الله فجر الحرية قريب والنصر قادم.

[email protected]