الأخبار
التحقيقات الإسرائيلية تزعم: منفذ عملية القدس أطلق 10 رصاصات..تدرب جيداً على السلاحاستعداداً لاستكمال مشاورات المصالحة.. حلس يعود إلى قطاع غزةغزة..انعقاد لقاء بعنوان "شركاء من أجل تأمين الحق في النفقة"مواجهات عنيفة في مخيم عايدة ببيت لحمطبيب في غزة يعالج خشونة الركبة بالإبر الصينيةالمدني يؤكد حاجة المجتمع الفلسطيني للعمل التطوعينادي العودة ينتخب مجلس إدارة جديد بالتزكيةخريشي:البند السابع لأعمال مجلس حقوق الإنسان نافذة قانونية لمقاومة الاحتلالد. الكيلة تطلع رئيس كتلة حركة خمسة نجوم على خطاب الرئيسصيدم: ماضون في خطانا الحثيثة نحو مهنة التعليمالحمد الله يشارك في اجتماعات اللجنة العليا الفلسطينية- الأردنية المشتركةبلدية جنين تطلع القنصل البريطاني على أوضاع المدينةذكور الظاهرية الثانوية تفوز ببطولة كرة اليد بتربية جنوب الخليلفيديو: فتاة مصرية تنشر تفاصيل "اغتصابها" عبر الفيسبوك.. لينقسم المتابعون بين مؤيدٍ ورافضالمالكي يتسلم أوراق اعتماد سفير نيوزيلاندا غير المقيم لدى فلسطين
2017/9/26

شقيقان خططا لسرقة منزل في لبنان.. والمفاجأة كانت في الداخل!

شقيقان خططا لسرقة منزل في لبنان.. والمفاجأة كانت في الداخل!
تاريخ النشر : 2017-04-21
رام الله - دنيا الوطن
صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة البـلاغ التالي:

“توافرت معلومات لشعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، عن قيام اشخاص بالتحضير لعملية سرقة منزل احد المواطنين في محلة بحنين- المنية.

بتاريخ 17/4/2017، ونتيجة للمتابعة والرصد، كَمنت الشعبة المذكورة للفاعلين داخل المنزل وفي محيطه، وتمكنت من القاء القبض عليهما بالجرم المشهود بعد قيامهما بخلع الباب الخلفي بواسطة الكسر، وهما كل من: ح. س. (مواليد عام 1993، لبناني) وشقيقه ب. (مواليد 1999) وضبط بحوزتهما العدة المستعملة.

بالتحقيق معهما، اعترف الاول بالتخطيط والتنفيذ لعملية السرقة، وبقيامه بعدة سرقات بتواريخ سابقة مختلفة طالت احداها المنزل المذكور، وقد تبين انه من اصحاب السمعة السيئة. كما اعترف الثاني باشتراكه في العملية تلبية لطلب شقيقه لمساعدته.

اودع الموقوفان مع المضبوطات مفرزة طرابلس القضائية في وحدة الشرطة القضائية للتوسع بالتحقيق معهما، بناء على اشارة القضاء المختص”.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف