الأخبار
البرغوثي: نقترب من لحظة الحسم وإجبار نتنياهو على إزالة البواباتمجلس الأمن يفشل بالتوصل لصيغة مقبولة حول الاعتداءات الإسرائيلية بالأقصىيديعوت:عودة طاقم السفارة الاسرائيلية في عمان لإسرائيل بينهم قاتل الأردنييْنبعد صلاة العشاء..اندلاع مواجهات مع الاحتلال بالقدس..اطلاق قنابل الغاز تجاه المصلينحركة فتح برفح تكرم القياديين "أبو سمهدانة والبدري"بزعم حوزته سكين.. الاحتلال يعتقل فلسطينياً على حدود غزةالنائب السعدي يتابع قضايا الأسرى في لجنة الداخلية البرلمانيةالوزير صيدم يكرم طالبة من ذوي الإعاقة السمعيةرئيس بلدية الخليل يَستقبل سفير دولة فلســطين في السنغالعرب 48: توما-سليمان: نتنياهو يشعل المنطقة بنار حروبهالرئيس اتخذ قرار وقف الاتصالات مع إسرائيل بسبب الموقف الأمريكيملادينوف: يجب العمل على حل أزمة الأقصى قبل الجمعة المقبلسلطة النقد والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يعقدان ورشة عملالقوات المسلحة تنشر فيديو حادثة قاعدة الجفرالملك عبد الله يطالب نتيناهو بإزالة الإجراءات بالأقصى وإعادة الأوضاع لطبيعتها
2017/7/24

شقيقان خططا لسرقة منزل في لبنان.. والمفاجأة كانت في الداخل!

شقيقان خططا لسرقة منزل في لبنان.. والمفاجأة كانت في الداخل!
تاريخ النشر : 2017-04-21
رام الله - دنيا الوطن
صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة البـلاغ التالي:

“توافرت معلومات لشعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، عن قيام اشخاص بالتحضير لعملية سرقة منزل احد المواطنين في محلة بحنين- المنية.

بتاريخ 17/4/2017، ونتيجة للمتابعة والرصد، كَمنت الشعبة المذكورة للفاعلين داخل المنزل وفي محيطه، وتمكنت من القاء القبض عليهما بالجرم المشهود بعد قيامهما بخلع الباب الخلفي بواسطة الكسر، وهما كل من: ح. س. (مواليد عام 1993، لبناني) وشقيقه ب. (مواليد 1999) وضبط بحوزتهما العدة المستعملة.

بالتحقيق معهما، اعترف الاول بالتخطيط والتنفيذ لعملية السرقة، وبقيامه بعدة سرقات بتواريخ سابقة مختلفة طالت احداها المنزل المذكور، وقد تبين انه من اصحاب السمعة السيئة. كما اعترف الثاني باشتراكه في العملية تلبية لطلب شقيقه لمساعدته.

اودع الموقوفان مع المضبوطات مفرزة طرابلس القضائية في وحدة الشرطة القضائية للتوسع بالتحقيق معهما، بناء على اشارة القضاء المختص”.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف