الأخبار
2017/6/25

فتح بلبنان تقيم اعتصامًا تضامنيًا مع الأسرى

فتح بلبنان تقيم اعتصامًا تضامنيًا مع الأسرى

جانب من الفعالية

تاريخ النشر : 2017-04-21
رام الله - دنيا الوطن
أقامت حركة فتح في لبنان، اعتصامًا تضامنيًا أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة صور، حضره أعضاء ومناصرو التيار وحشد شعبي كبير.

وتسلم ممثل الصليب الأحمر الدولي مذكرة من العميد احسان الجمل ابو بشار الذي ألقى كلمة حيا فيها الحركة الأسيرة في اضرابها عن الطعام في إطار معركة الكرامة والأمعاء الخاوية.

كما حيا قرار أهل فلسطين في أراضي العام1948 الذين قرروا إعلان المقاطعة الشعبية للمنتوجات الإسرائيلية، داعياً القيادات السياسية من سلطة وأحزاب وقوى إلى تبني هذه الخطوة.

وأضاف الجمل: "من هنا من مخيمات الشتات نوجه التحية للأسرى في نضالهم، ونطالب الجميع بدعمهم حتى نيل مطالبهم وحريتهم".

وهنا نص المذكرة التي سلمتها حركة فتح للصليب الأحمر الدولي:

الامين العام للامم المتحدة المحترم السيد رئيس الصليب الاحمر الدولي المحترم..

استجابة للنداء الذي توجهت به قيادة الحركة الاسيرة في سجون ومعتقلات الاحتلال الاسرائيلي ،وللوقوف تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الذين أعلنوا عن إضراب مفتوح عن الطعام بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الموافق
17 نيسان 2017، نعلن باسم حركة فتح بان هذا الاعتصام يأتي مع كفاح شعبنا الفلسطيني وصمود إخواننا الأسرى في معتقلات الاحتلال، ولنبين لهم في رسالة واضحة أنهم ليسوا وحدهم وأننا "كلنا أسرى فلسطينيون" وأن قضيتهم هي قضيتنا.

وبالمناسبة، نذكّر أن اعتصامنا التضامني، لا يندرج فقط ضمن المطالبة بتحسين أوضاع الأسرى إنما نضم صوتنا إلى صوت كل المطالبين بالإفراج عنهم دون قيد أو شرط.

وإذ نؤكد تضامننا ووقوفنا إلى جانب عائلات الأسرى الفلسطينيين، فإننا مصرون على مواصلة النشاط من أجل نصرة قضيتهم العادلة والمشروعة، ونظل نصغي إلى معاناتهم ، ونطالب ايضا كل القيادات الفلسطينية الشرعية، باعتبار قضية الاسرى قضية مركزية والنضال المستمر لاجل حربتهم.

وندعو بالمناسبة المجموعة الدولية لا سيما منظمات حقوق الإنسان إلى الكف عن الكيل بمكيالين فيما يتعلق بحقوق مساجين الرأي والمواقف والقضايا العادلة وأن تلتفت إلى قضية الأسرى الفلسطينيين كقضية إنسانية ضمن احتلال استيطاني مدعوم
من قبل قوى عظمى تدّعي الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان.

كما نطالب مجلس الامن وكافة الدول الاعضاء فيه والامم المتحدة، بالضغط على الاحتلال الاسرائيلي، لوقف كل السياسات العدوانية والتعسفيه ووقف الاعتقال، وتبيض المعتقلات من الاسرى الفلسطينيين.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف