الأخبار
حركة فتح اقليم سوريا تقدم واجب العزاء بمحافظة حمصالعودة لجدول 4/12 بعد تعطل خطوط الكهرباء المصريةالمجلس التشريعي يستقبل وفداً برلمانياً استرالياًجمعية المرأة العاملة تختتم تدريب مجموعة تطويريةالزق تروى تفاصيل الإضراب داخل معتقلات الاحتلالبتهمة التحريض على قتله.. أردوغان يقاضي دبلوماسي فرنسيغزة ..إلى اين ؟ليس عيبا الاحتكام للشعب ..!روسيا والاتحاد الأوروبي تفشلان في تجاوز خلافاتهما"عتمة - زنزانة" حملة إلكترونية رفضاً لعزل الأسرى المضربينالكتلة الإسلامية بالبوليتكنك.. كتلة الشهداء وقادة المقاومةكتائب المجاهدين: الانفجار بوجه الاحتلال سيكون ردنًا على استمرار الحصار"إسرائيل" تحاكم أخطر هاكرز في العالمرونالدو طلب من بيريز جلب هذا النجم بأي ثمن!جودة البيئة: نتابع بخطورة شديدة التأثيرات البيئية لانقطاع التيار الكهربائيسلطة المياه تحذر من كارثة مائية وبيئية بسبب انقطاع الكهرباءمفاجأة.. هل يلقى راموس مصير نيمار؟اللجنة الشعبية للاجئين في رفح تكرم الطلبة المتوفقينتفاصيل رسالة الأسير "مروان البرغوثي" لبرلمانات العالمصحيفة لندنية: الأردن حذرت لبنان من ضربة إسرائيلية محتملةالمنتدى المغربي للتأطير التربوي ينظم "كرنفال مراكش"الكلية العصرية تنظم معرض "عيون عصرية 2" للصور والأفلام القصيرةتضامنًا مع الأسرى الفلسطينيين.."جورج عبد الله" يعلن الإضراب بالسجون الفرنسيةمصر: المستشار الجمل: واهم من يتخيل أن تتخلى مصر عن السعوديةالسفير دبور يبحث مع السفير المصري التطورات الفلسطينية
2017/4/24
عاجل
كهرباء غزة: تعطل كافة خطوط الكهرباء المصرية المغذية لجنوب قطاع غزة
مباشر الآن | فعاليات يوم الأسير

تجمع العلماء المسلمين بصدر بيان شاملا بعد اجتماع مجلسه المركزي

تجمع العلماء المسلمين بصدر بيان شاملا بعد اجتماع مجلسه المركزي
تاريخ النشر : 2017-04-21
رام الله - دنيا الوطن
عقد المجلس المركزي في تجمع العلماء المسلمين اجتماعه الدوري وتباحث بالأوضاع السياسية في المنطقة وصدر عنه البيان التالي:

في كل مرة تنحرف فيه البوصلة عن القضية الأساس التي هي قضية فلسطين يهب الشعب الفلسطيني بانتفاضة تُعيد البوصلة إلى وجهتها الصحيحة، وما يحصل اليوم من انتفاضة الأمعاء الخاوية في داخل السجون الصهيونية موجهة ليس إلى الصهاينة فقط بل إلى الضمائر الميتة لدى حكام العرب الذين يتآمرون على القضية الفلسطينية ويلهثون وراء التخلص منها ومن عبئها من خلال مبادرات ذليلة لم يقبل بها الصهاينة، فحق فيها المقولة الشهيرة "رضي القتيل ولم يرضَ القاتل".

إننا في تجمع العلماء المسلمين إذ نحيي هذه الانتفاضة وبعد ربطها بالأحداث في المنطقة ندعو إلى ما يلي:

أولاً: ندعو الشعب الفلسطيني وكل عربي شريف ومسلم ملتزم بنهج الحق وكل إنسان تعنيه القيم الإنسانية أن يقف إلى جانب هذه الانتفاضة المباركة حتى تحقيق أهدافها المرحلية، لأننا نعتبر أن الهدف النهائي هو تحرير كامل التراب الفلسطيني.

ثانياً: نوه التجمع بالجولة التي قامت بها الوحدة الإعلامية في حزب الله على الحدود مع فلسطين المحتلة وأعتبرها تأتي في سياق تطمين الشعب اللبناني أن هذا العدو الجبان خائف ويتحصن خلف جدر ولا يحدث نفسه بتحرك خوفاً من المقاومة.
وفي هذا السياق نعتبر أن بعض الأصوات النشاز التي انتقدت هذه الجولة تدل على أن ارتباط هؤلاء بالصهاينة لم ينقطع وما زالوا يدافعون عنه وليس هناك تبرير آخر.

ثالثاً: تمنينا لو أن الزيارة التي قام بها دولة رئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد الحريري ووزير الدفاع وقائد الجيش إلى الجنوب كانت للإطلاع على أوضاع المواطنين هناك وما يعانونه من فقر وحاجاتهم لا رداً على الجولة الإعلامية للمقاومة، ولعلها جاءت بطلب من جهات خارجية للتشويش على المقاومة وهذا إن صح لا يبشر بخير.

رابعاً: نحن لا نستبشر خيراً ببناء أكبر وكر للجاسوسية في لبنان للشيطان الأكبر أميركا فهي ما كانت يوماً إلى جانب قضايانا وعلينا أن نتنبه إلى ما يمكن أن يكون عليه هذا الوكر من مركز لصياغة المؤامرات على لبنان والمنطقة.

خامساً: دعا التجمع الحكومة إلى إنجاز قانون انتخاب قبل انتهاء المهلة القانونية وأن عدم قيامها بذلك سيؤدي إلى دخول البلد بحالة من الفوضى وسيكون الحل مؤتمراً تأسيسياً يُعيد صياغة النظام اللبناني من جديد والبلد ليس مهيئاً لهذه الحالة، لذا فإن كل القوانين المطروحة لا نعتبرها مقبولة والحل الأمثل النسبية الكاملة ضمن دوائر كبرى تحدد بشكل لا يتم معه إلغاء أحد.


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف