الأخبار
حركة فتح اقليم سوريا تقدم واجب العزاء بمحافظة حمصالعودة لجدول 4/12 بعد تعطل خطوط الكهرباء المصريةالمجلس التشريعي يستقبل وفداً برلمانياً استرالياًجمعية المرأة العاملة تختتم تدريب مجموعة تطويريةالزق تروى تفاصيل الإضراب داخل معتقلات الاحتلالبتهمة التحريض على قتله.. أردوغان يقاضي دبلوماسي فرنسيغزة ..إلى اين ؟ليس عيبا الاحتكام للشعب ..!روسيا والاتحاد الأوروبي تفشلان في تجاوز خلافاتهما"عتمة - زنزانة" حملة إلكترونية رفضاً لعزل الأسرى المضربينالكتلة الإسلامية بالبوليتكنك.. كتلة الشهداء وقادة المقاومةكتائب المجاهدين: الانفجار بوجه الاحتلال سيكون ردنًا على استمرار الحصار"إسرائيل" تحاكم أخطر هاكرز في العالمرونالدو طلب من بيريز جلب هذا النجم بأي ثمن!جودة البيئة: نتابع بخطورة شديدة التأثيرات البيئية لانقطاع التيار الكهربائيسلطة المياه تحذر من كارثة مائية وبيئية بسبب انقطاع الكهرباءمفاجأة.. هل يلقى راموس مصير نيمار؟اللجنة الشعبية للاجئين في رفح تكرم الطلبة المتوفقينتفاصيل رسالة الأسير "مروان البرغوثي" لبرلمانات العالمصحيفة لندنية: الأردن حذرت لبنان من ضربة إسرائيلية محتملةالمنتدى المغربي للتأطير التربوي ينظم "كرنفال مراكش"الكلية العصرية تنظم معرض "عيون عصرية 2" للصور والأفلام القصيرةتضامنًا مع الأسرى الفلسطينيين.. "جورج عبدالله" يعلن الإضراب بالسجون الفرنسيةمصر: المستشار الجمل: واهم من يتخيل أن تتخلى مصر عن السعوديةالسفير دبور يبحث مع السفير المصري التطورات الفلسطينية
2017/4/24
عاجل
كهرباء غزة: تعطل كافة خطوط الكهرباء المصرية المغذية لجنوب قطاع غزة
مباشر الآن | فعاليات يوم الأسير
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

باريس !

تاريخ النشر : 2017-04-21
باريس !
خالد عيسى 

أعرف المدن من صباحها ! صباح اي مدينة بطاقة هويتها ، وعلاماتها الفارقة !

المدن نساء ؛ لكل واحدة قصة شعرها ، ونوع عطرها ، وطريقة مكياجها !

ومن غير هذا الأزرق الذي يفض بكارة يومنا كل صباح بفنجان قهوة ، وجريدة ، وسيجارة بنكهة معجون الحلاقة ، له القدرة على فك الشيفرة السرية لأي مدينة نزورها !

في البال مدن كثيرة زرتها ، وتلصصت عليها صباحا من شباك فندق يعبق برائحة الغرباء .. !

باريس دلوعة العواصم ؛ رأيتها لأول مرة ذات صباح من شباك فندق (الغريب ) اسم رواية البير كامو الشهيرة ، رأيت المدينة المغرورة  تقضم بدلع قطعة ( الكورو سان ) ، وتزهو بمستعمراتها القديمة ، وتكتب في اللوموند عن حقوق الانسان !

باريس مقهى حوله مدينة ! صرت بعدها أعتقد ان اي مقهى في العالم يحمل الجنسية الفرنسية !

هذه الباريس المتناقضة التي تصنع طائرات الميراج الحربية ومكياج ( لانكوم ) معا ، التي تتحدث عن حقوق الانسان وحقوق فستان (ايف سان لوران ) ولا تتحمل حجاب امرأة مسلمة في شوارعها !

هذه المدينة التي تطرّز على مناشف الحمام أشعار بود لير هي نفسها من كانت تستورد العبيد من افريقيا ، ولأنها باريس الذي أخذها جدها نابليون الى كل الدنيا صارت اليوم عاصمة لكل عواصم الدنيا التي تبحث عن رومنسيتها في قفل لقلبها تعلقه على سياج نهر السين ، وتحدّق في حيرتها في متحف اللوفر بابتسامة الموناليزا، وتقضم بسكويت ماري انطوانيت في ساحة الكونكورد ، وتضع في كفها حبوب القمح لحمامة تحاول ان تمحو ذاكرة المقصلة ، وتطير تنورة أمام سجن الباستيل لتكشف عن حرية سيقانها نكاية بفيزون لويس السادس عشر ، وبين برج ايفل وأحدب نوتر دام تحاول باريس السخرية من ذاكرتها الاستعمارية بمهرج يمد قبعته لنقود الضاحكين على أرصفة الشانزليزيه ! 

باريس هي المدينة التي استعيد صباحها في هذا الصباح السويدي الذي يبذل كل ما في وسعه ليكون صباحا موفقا !