الأخبار
الجبهة الشعبية وعائلة شاهين تنظمان حفل تأبين للراحل "فتحي شاهين"طالع.. جدول مباريات دوري الدرجة الثالثة لكرة القدمبعد 19عاماً.. الأسير أيمن بشارات يعانق الحريةالجبهة الديمقراطية: المجد والنصر لأسرى الحرية والكرامةالشرطة والضابطة الجمركية تضبطان معمل معسل مغشوش بنابلسفصائل المنظمة بسوريا: نفتخر بأبطال معركة الكرامة وندعم صمودهمبلدية غزة تزرع ( 1800) شتلة خلال مارس الماضياليمن يمكن أن يصبح سوريا الثانية..حان الوقت للعالم أن يتدخلحركة الشعب تحيي الذكرى السنوية ليوم العمال218.2 مليون دولار ارباح البنك العربي للربع الاول للعام 2017حزب الشعب:"عيد العمال" يوماً كفاحياً للدفاع عن حقوق الطبقة العاملةالتحرير الفلسطينية: انطلاقتنا تحولت لمهرجان دعم للأسرى المضربينوزارة الزراعة تفتتح مهرجان زادنا بـ"موسم الخيار في طوباس"الهيئة المستقلة تطلق حملة دولية إقليمية لنصرة إضراب "الحرية والكرامة"الحكومة: حريصون على حقوق العمال وشؤون الحركة العماليةلجهودهم في حفظ النظام.. بلدية طولكرم تكرم شرطة المحافظةفتح: الموقف الإيراني لا يعزز النضال الفلسطينيمستوطن يدهس طفلاً بالخليلنقابة شركتي جوال والاتصالات تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربينعرب 48: توما-سلميان:"هي ذكرى احتلال القدس وليس احتفالات توحيدها"ليوم واحد.. الوفد الكويتي يواصل استقبال طلبات استقدام معلمين للكويتأبرز أحداث اليوم الرابع عشر لإضراب الأسرى "الحرية والكرامة"تضامناً مع الأسرى.. قداس في كنيسة "القديسة أولغا" بأثيناأسرى الجهاد الإسلامي يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام"شاهر سعد" يلتقى المدير الإقليمي لمنظمة العمل الدولية
2017/5/1
مباشر الآن | فعاليات يوم الأسير

ليس الأرض فقط..اكتشاف كوكب جديد مناسبا للحياة

ليس الأرض فقط..اكتشاف كوكب جديد مناسبا للحياة

صورة توضيحية

تاريخ النشر : 2017-04-21
رام الله - دنيا الوطن
رصد علماء فضاء كوكبا صخريا جديداً أدخلوه في قائمة الكواكب التي يمكن أن توجد فيها حياة خارج المجموعة الشمسية.

وقال جيسون ديتمان الباحث في معهد الفيزياء الفلكية في جامعة كامبريدج "لم يكن ممكنا أن نحلم بهدف أفضل من هذا لتركيز دراستنا عليه، بحثا عن آثار حياة خارج الأرض".

ونشر العلماء الذين رصدوا الكوكب تقريرا عنه في مجلة "نيتشر" العلمية البريطانية.

وأطلق على هذا الجرم الصخري اسم "ال أتش أس 1140 بي"، وهو يدور حول نجم يقع في كوكبة الحوت، على بعد أربعين سنة ضوئية، علما أن السنة الضوئية هي وحدة لقياس المسافة تساوي 9460 مليار كيلومتر. وبمعنى آخر فإن الضوء الذي يصل من الشمس إلى الأرض في بضع دقائق يتطلب أربعين سنة ليصل من ذلك الكوكب إلى الأرض.

ومع أن هذا الكوكب ليس الأول الذي يكتشف العلماء أنه شبيه بالأرض، لكن يبدو أن له ميزات إضافية عن تلك التي اكتشفت لدى كواكب صخرية أخرى تثير انتباه العلماء لإمكانية أن تكون مناسبة للحياة، وفقا لعالم الفضاء كزافييه بونفيس الباحث في مرصد العلوم في جامعة غرونوبل.

ويقع الكوكب على مسافة متوسطة من شمسه تجعل الحرارة على سطحه معتدلة، بحيث لا يكون ملتهبا ولا متجمدا، ويمكن للمياه أن تبقى سائلة عليه فلا تتبخر ولا تتجمد.

ومن بين آلاف الكواكب المكتشفة حتى الآن، تبين للعلماء أن بضع عشرات فقط منها تقع في مسافة متوسطة عن شمسها.

وبفضل عدد من الأجهزة والمراصد منها جهاز "هاربس" لقياس الطيف الضوئي التابع للمرصد الأوروبي الجنوبي في تشيلي، تمكن العلماء من تحديد مقاييس الكوكب.

وتبين أن قطره يعادل مرة ونصف المرة قطر الأرض، وأنه أثقل منها بست مرات. وتوصل العلماء أيضا إلى أنه كوكب صخري وليس كوكبا من الغاز، وهذا أيضا من الشروط اللازمة لظهور الحياة بالشكل الذي نعرفه.

وقال كزافييه بونفيس لوكالة فرانس برس "إنها المرة الأولى التي نعثر فيها على كوكب في مسافة معتدلة عن شمسه، ونتثبت تماما من أنه كوكب صخري".

وكان علماء فضاء أعلنوا في شهر شباط/فبراير الماضي اكتشاف سبعة كواكب بأحجام قريبة من حجم الأرض، منها ثلاثة ربما تضم محيطات من المياه السائلة، تدور حول نجم قزم.

وينتظر العلماء بفارغ الصبر إطلاق التلسكوب الفضائي "جيمس ويب" وهو أقوى بمئة مرة من التلسكوب "هابل"، لمراقبة هذه الكواكب ومعرفة ما إن كانت محاطة بغلاف جوي مثل الأرض أم لا.

في حال تبين أنها محاطة بغلاف جوي، يبقى معرفة ما إن كان جوها يحتوي على غاز الأكسجين، الضروري أيضا للحياة بالشكل الذي نعرفه.

وبحسب عالم الفضاء، فإن هذا الأمر قد يستغرق بضع سنوات.

ويتطلب وجود الحياة أن يكون الكوكب صخريا، ويدور في مسافة معتدلة حول شمسه، وأن يحتوي على المياه، ويكون محاطا بغلاف جوي، وفيه بعض العناصر الضرورية مثل الكربون والأكسجين والآزوت والهيدروجين.


 

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف