الأخبار
2017/6/29

الهيئة القيادية تحذر من تردي الوضع الصحي للأسير "معتصم رداد"

الهيئة القيادية تحذر من تردي الوضع الصحي للأسير "معتصم رداد"

الأسير معتصم رداد

تاريخ النشر : 2017-04-21
رام الله - دنيا الوطن
حذر مكتب الهيئة القيادية للأسرى من تردي الوضع الصحي للأسير المريض بسرطان الأمعاء والمضرب عن الطعام معتصم طالب رداد (35 عاما) من قرية صيدا شمال طولكرم بالضفة الغربية المحتلة القابع داخل ما يسمى بمستشفى سجن الرملة.وأوضح المكتب ان الأسير رداد معتقل منذ 12 من يناير عام 2006 بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة الجهاد الإسلامي، ويقضي حكمًا بالسجن 20 عاماً.

وأشار إلى أن الأسرى المرضى قرروا دعم المضربين بأمعائهم الخاوية، حتى تحقيق مطالبهم الإنسانية، مشددًا على أن مشاركتهم بالإضراب يعرض حياتهم للخطر الشديد، كونهم سيتوقفون عن تناول الطعام والأدوية.

ولفت إلى أن الأسرى المرضى يطالبون بتحسين أوضاعهم الصحية والإفراج عن الحالات المرضية الصعبة كالسرطان والقلب، وإغلاق مستشفى الرملة الذي يفتقد لكل المقومات الصحية والإنسانية، مطالباً مؤسسات حقوق الإنسان بالتحرك لإنهاء معاناة الأسرى المرضى الذين يعانون ويلات الأسر والمرض خلف قضبان سجون الاحتلال.

يشار إلى أن 21 أسيرا يقبعون في ما يسمى بمستشفى سجن الرملة دخلوا في خطوات تضامنية وإسنادية بمعركة الكرامة والإضراب المفتوح عن الطعام الذي بدأ قبل خمسة أيام متتالية، وهم: عصام الأشقر، خالد الشاويش، منصور موقدة، المتوكل رضوان، معتصم رداد، بسام السايح، أيمن الكرد ، يوسف نواجعة، أشرف أبو الهدى، جلال شراونة، أحمد حامد، عزت تركمان، أحمد أبو جابر، سمير أبو داود، عدنان أبو ساري، محمد القيق، راتب حريبات، أمجد السايح، قتيبة الشاويش، خليل شوامرة، أحمد مطاوع.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف