الأخبار
الائتلاف النقابي العمالي يزور المفاحم النباتية التي دمرها الاحتلالضعف السّمع عند الأطفال: أسبابه وأعراضهلبنان: مؤسسة إيناس أبو عياش الخيرية وجوائز المؤسسة المالية للطلاب المبدعينعلي معزة وإبراهيم والمنعطف يشاركان في عروض أسبوع آفاق السينمائيالحمد الله يلتقي وفداً من الاتحاد العام للمعلمينفلسطينيات تنظّم تدريبًا متقدمًا لطلبة الجامعاتMAD Solutions تشارك بـ4 أفلام في مهرجان الأفلام العربية بأسترالياعرب 48: "حكايتي – من النكبة إلى الثورة"..أمسية ثقافية في نادي حيفا الثقافيالهيئة العليا لشؤون العشائر تكرم زهيرة كمال وخالد الخطيبإنتر ميلان يسعى لخطف خيسوس سوسو من ميلانلبنان: الشيخ قبلان يستقبل وفد من قيادة امل وبعثة المجلس الى الحجنيمار يشن هجوماً على إدارة برشلونةتربية بيت لحم تنظم أولى اجتماعاتها السنوية لمديري المدارس للعام الدراسيالاتيرة تفتتح اللقاء الأول لمجموعة العمل الخاصة بالأهداف البيئيةالنائبان نعيم والعبادسة يلتقيان رئيس بلدية دير البلح
2017/8/21
عاجل
الرئاسة: المطلوب من المجتمع الدولي توفير الحماية للأماكن الدينية والمقدسةاجتماع "طارئ" لمركزية فتح لبحث ملف غزة وتحديد العلاقة مع حماس

16 مليون يورو..توقيع عقود مشاريع المنحة الإيطالية لإعادة إعمار غزة

16 مليون يورو..توقيع عقود مشاريع المنحة الإيطالية لإعادة إعمار غزة

ارشيفية

تاريخ النشر : 2017-04-21
رام الله - دنيا الوطن
وقع وزير الأشغال العامة والإسكان د. مفيد الحساينة أمس الخميس، عقود مشاريع في المنحة الإيطالية لإعادة إعمار غزة.

وقال د. الحساينة خلال مؤتمر صحفي: إن العقود التي تم توقيعها تشمل مشاريع التصميم والخدمات الهندسية لأعمال التخطيط والبنية التحتية لأبراج الندى شمال قطاع غزة بقيمة 2 مليون يورو.

وتشمل المنحة الإيطالية، إعادة بناء برج المجمع الإيطالي، وإعادة تأهيل 17 برجاً من أبراج الندى التي تضررت جزئياً بما يشمل البنية التحتية، وبناء 7 أبراج جديدة بتكلفة إجمالية تصل إلى 16.450 مليون يورو.

وأكد د. الحساينة، أنه سيتم قريباً العمل على إعادة إعمار برج المجمع الإيطالي، الذي دمر خلال العدوان الإسرائيلي، وذلك بعد موافقة الحكومة الإيطالية على المخططات الهندسية الإنشائية النهائية للبرج بقيمة 5 ملايين يورو.

وأوضح أنه فور وصول الأموال من إيطاليا، ستبدأ الوزارة بطرح العطاء وبناء 7 أبراج سكنية جديدة في منطقة أبراج الندى تضم 95 وحدة سكنية؛ لإسكان أصحاب البيوت المدمرة في عزبة بيت حانون.

وأشار إلى أنه سيتم خلال أقل من شهر تسليم 300 وحدة سكنية في منطقة جحر الديك، تم بناؤها بتمويل تركي لأصحاب البيوت المدمرة، ومستحقيها من أصحاب الأسر الفقيرة.

وقال د. الحساينة: إن حكومة التوافق ورئيسها رامي الحمد الله تواصل تحمل مسؤولياتها تجاه قطاع غزة؛ رغم ما تمر به الحكومة من أزمات عميقة وأبرزها الأزمة المالية الناتجة عن التراجع الحاد في الدعم الدولي.

وأوضح أن وزارة الأشغال تمكنت من إعادة إعمار أكثر من 75 % من المنازل التي دمرها الاحتلال الإسرائيلي خلال الحرب الأخيرة على القطاع، وأنها ستواصل جهودها مع الدول المانحة لتوفير تمويل للبيوت المدمرة التي لم يتم حتى اللحظة إعادة إعمارها.

وأشار إلى أن وزارته تمكنت من إدخال مليون و600 ألف طن من الإسمنت إلى القطاع منذ انتهاء الحرب، وهذا ساهم في إعمار القطاع الخاص عبر أكثر من 150 مشروعاً سكنياً وبناء أكثر من عشرة آلاف وحدة سكنية جديدة لصالح المواطنين.