القدس: ورشة حول "التعامل مع الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة"

القدس: ورشة حول "التعامل مع الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة"
جانب من ورشة العمل
رام الله - دنيا الوطن
عقدت مؤسسة الأميرة بسمة بالقدس عدد من ورشات العمل لنحو 100 معلمة ومعلم من الطواقم الأكاديمية في سبع مدارس في القدس، وهي: مدرسة المطران، مدرسة نور القدس، مدرسة الأميرة بسمة الثانوية الجامعة، مدرسة الهداية النموذجية، مدرسة سيدة البيلار، مدرسة الشهيدة دميانة، مدرسة روضة الزهور.

وقد تضمنت الورشات بناء قدرات الطواقم الأكاديمية العاملة مع الطلاب، وتمكينهم من التفاعل الايجابي مع الأطفال في المرحلة الأساسية من خلال تطوير خطط تعليمية لكل طفل حسب احتياجه. كما تخللت اللقاءات إعطاء المهارات المكتسبة في التواصل والاتصال الفعّال والتربوي وأسس توظيفها في التأثير المتبادل والتفاعل مع الطلبة داخل التنظيمات التربوية، خاصة الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ADHD، ورفع مستوى وعي المعلمات والمعلمين حوله، والمعايير المعتمدة لتشخيص الطلبة في المدارس. وعليه، تقوم المؤسسة بمتابعة الطلاب المشخّصين، وتقديم سلة من خدمات التأهيل الشامل لهم، والتي تشمل: العلاج الوظيفي، علاج النطق واللغة، العلاج المائي، العلاج بالموسيقى. كما تعمل المؤسسة جنباً الى جنب مع أهالي الأطفال من أجل الإرشاد النفسي والاجتماعي ومواءمة مناخ صحي لهم للنمو والتطور.

تأتي الورشات المذكورة ضمن مشروع "تحسين الظروف المعيشية للأشخاص ذوي الإعاقة في القدس الشرقية"، المنفذ بالشراكة مع مؤسسة سانت ايف ودياكونيا وبتمويل من الإتحاد الأوروبي، والذي يُعنى بزيادة فرص حصول الأطفال المقدسيين الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه على التأهيل المناسب لاحتياجاتهم.

التعليقات