مكافحة الفساد تنظم ورشة عمل عن دور القطاع الصحي بنابلس

مكافحة الفساد تنظم ورشة عمل عن دور القطاع الصحي بنابلس
جانب من الورشة
رام الله - دنيا الوطن
نفذت هيئة مكافحة الفساد بالتعاون مع وزارة الصحة ورشة عمل للعاملين في وزارة الصحة عن دور القطاع الصحي في مكافحة الفساد في مدينة نابلس قبل ظهر هذا اليوم، والتي تأتي في إطار التعاون المشترك بين الطرفان لتطوير التدابير اللازمة للوقاية من جرائم الفساد وتعميم مبادئ النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد للعاملين، ومراجعة البيئة القانونية الناظمة للوزارات والدوائر الحكومية والجهات الخاضعة لقانون مكافحة الفساد بما يضمن النزاهة والشفافية وتكافؤ الفرص، إضافة إلى تفعيل الرقابة الداخلية، وذلك بحضور عدداً من الطواقم العاملة في وزارة الصحة وممثلين من هيئة مكافحة الفساد.

ورحب حمدي النابلسي مدير عام المستشفيات في كلمته الافتتاحية بدور هيئة مكافحة الفساد وعلى رأسها رئيس هيئة مكافحة الفساد الاستاذ رفيق النتشة وكافة العاملين فيها، وأضاف على جميع الجهات الرسمية والغير رسمية وكافة المؤسسات أن تقف يداً بيد مع هيئة مكافحة الفساد من أجل محاربة الفساد، وقال أيضاً "إن أبواب وزارة الصحة بكل دوائرها مفتوحة لجميع الجهات الرقابية لتعزيز هذا الدور وترحب للتعاون مع هذه الجهات لتعزيز هذا الدور الرقابي ".

واختتم النابلسي إن هذه التدريبات تعزز الدور الوقائي لحصول أي فساد.

ونيابة عن رئيس هيئة مكافحة الفساد الاستاذ رفيق النتشة ،تحدث مدير عام التخطيط في هيئة مكافحة الفساد الدكتور حمدي الخواجا بكلمة يكررها معاليه دائماً بأن باب الهيئة مفتوح للجميع، وهذا النشاط يأتي تأكيداً على التعاون المستمر بين الهيئة ومختلف الوزارات لخدمة المجتمع كما شهدتم خلال عمر الهيئة من خلال الانشطة التوعوية استهداف كافة المؤسسات الرسمية والغير الرسمية والأهلية ومؤسسات الشباب والمرأة ورجال الدين وغيرهم في تعزيز منظومة الشفافية والنزاهة والوقاية منه، وذلك لتحقيق المصلحة العليا على كافة المستويات .

كما تخلل ورشة العمل العديد من أوراق العمل كان أولها ورقة بعنوان الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ودورها في تعزيز الشفافية في قطاع الصحة، قدمها الدكتور حمدي الخواجا التي بين فيها ضرورة العمل على تحسين البيئة الناظمة للعمل في قطاع الصحة وركز على أهمية السياسات والممارسات التي من شأنها تعزز الشفافية والنزاهة في الدوائر التابعة لها وتعميم مفاهيم المشاركة المجتمعية ومراجعة البيئة الناظمة للتحويلات الطبية ومراجعة البيئة الناظمة للتأمين الصحي وتطوير وحدة الشكاوى في الوزارة الصحة ودراسة واقع صناديق الشكاوى.

والجانب القانوني عرضته الاستاذة نور ملحيس رئيس قسم الشكاوى في ورقة عمل تناولت القانون الناظم لمكافحة الفساد، وبالخصوص قانون مكافحة الفساد لا سيما ما يتعلق بجرائم الفساد والاشخاص الخاضعين لأحكام القانون وبالإضافة الى اختصاصات وصلاحيات والاجراءات المتبعة لدى الهيئة فيما يتعلق بالشكاوى والبلاغات المقدمة، وتطرقت ايضاً الى اهم ما تناوله قانون مكافحة الفساد فيما يتعلق بالإبلاغ والشبهات بجريمة الفساد والحماية القانونية والوظيفية والشخصية للخبراء والشهود والمبلغون .

وتحدثت الدكتورة رانيا شاهين مدير عام الصيدلة في وزارة الصحة والتي تطرقت الى الأهداف العامة مدى توفر الشفافية والنزاهة في قطاع الصيدلة، وتطرقت الى البرنامج برعاية منظمة الصحة العالمية والذي يتخلل على المفاهيم والاجراءات الناظمة لتطبيق معايير النزاهة ومكافحة الفساد، وأن تكون نظم صيدلانية تابعة لمعايير النزاهة .

أما الورقة الأخيرة قدمها الدكتور ليث أبو حجلة القائم بأعمال رئيس وحدة التوريدات الطبية والذي تناول فيها أهم معايير الشراء العام الملزمة لعمليات الشراء وذلك لحجم المشتريات الهائلة التي تجري خلال العام الواحد في وزارة الصحة والتي يجب أن تلتزم بكافة معايير الشفافية وطرح العطاءات والتنافسية العادلة .

وفي نهاية اليوم التدريبي جرى نقاشاً من قبل الحضور.

ويُذكر أنه كانت قد أُطلقت سلسلة من الفعاليات بحضور الاستاذ رفيق النتشة والدكتور جواد عواد الاسبوع الماضي في رام الله، كما سيتبع هذه الورشتين العديد من الفعاليات لاحقاً.

التعليقات