شاهد قصة الفتاة ذات اللحية وخطيبها الذي يفخر بها!

شاهد قصة الفتاة ذات اللحية وخطيبها الذي يفخر بها!
الفتاة مع حبيبها
رام الله - دنيا الوطن
هل تخيلت يوماً أن تطلق فتاة لحيتها وتنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي؟ ليس ذلك فحسب، بل تؤكد مدى إعجاب حبيبها بهذا التغيير والتجديد، هذا ما فعتله فتاة تبلغ من العمر 24 عاما من نيويورك تدعى "ألما توريس"، صدمت الجميع بلحيتها معلنة ثقتها بنفسها وأنها لا تهتم بآراء من حولها مما ألقوا عليها الكثير من السخافات والإتهامات والتعليقات السيئة التي انهالت على قصة نشرها موقع mirror.

ولكن ما لا يعرفه الجميع أن ألما تعانى من مرض تكيس المبايض الذى بدوره يؤثر على الهرمونات ويؤدى لنمو الشعر السميك فى الوجه والجسم ويعد حالة نادرة تعانى منها تلك الفتاة منذ ثمانية أعوام وهى تحاول إخفاء الأمر عمن حولها.

ظلت ليالي طويلة تخفي عن أصدقائها وحبيبها تلك الحالة النادرة التى تعاني منها وتزيل شعر وجهها باستمرار مما سبب لها ضيقاً وألماً كبياً وإكتئاباً فى كثير من الأوقات، ولكنها قررت أن تترك شعر وجهها ينمو وتعترف بسرها أولاً لحبيبها الذى تأثر كثيراً لمرضها وظل يساندها ويشجعها مؤكداً لها أنها جميلة فى جميع حالتها وشاركها بعض الصور الفوتوغرافية ونشرها على شبكات التواصل الاجتماعي وذلك وفقاً لما ذكره موقع .

وأكدت ألما أنها أصبحت أكثر ثقة فى نفسها كما تشجع جميع النساء ممن يعانون من أمراض مثلها بمواجهة العالم وألا يتأثرن بالتعليقات السخيفة التي قد تدفع للانتحار فى بعض الأحيان، وعلى النقيض تؤكد أنه من الطريف عند سيرها فى الشارع تجد المارة يرغبون فى إلتقاط بعض الصور معها كأحد الحالات الغريبة التى لم يروها كثيراً فى حياتهم.

وأضافت الفتاة ذات اللحية أن مرض تكيس المبايض يؤدي إلى الاختلالات الهرمونية ويمكن أن يسبب مخاطر ومشكلات صحية فى المستقبل، مثل مرض السكري وارتفاع مستويات الكوليسترول بالإضافة إلى أنه قد يسبب العقم لا سيما الشعور بالأكتئاب المتواصل.





كلمات مفتاحية:

التعليقات

للاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة من شبكة جوال أو الوطنية

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0599732463

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0569732463