الأخبار
إسرائيل تخشى الأسلحة الأمريكية التي تغزو المنطقةنائب رئيس البرلمان العربي يهنئ الأمير محمد بن سلمانمحكمة الاحتلال تمدد اعتقال والدة الشهيد "عادل عنكوش"لافروف: العقوبات الأمريكية على روسيا تهديد خطير للعلاقات بين البلدينقطر: اتهامنا بتمويل الإرهاب مرفوض وننتظر طلبات الدول المقاطعةجيش الاحتلال يبحث عن شخص اجتاز الحدود باتجاه لبنانللمرة الثانية.. إسرائيل تشكو حزب الله للأمم المتحدة"التنمية الإجتماعية" تشيد بجهود الشركاء الاجتماعيين خلال شهر رمضانعريقات: حكومة الاحتلال تسعى لحرف الأنظار عن المسار السياسيمسؤول إسرائيلي: إمكانية الذهاب لمواجهة عسكرية مع حماس ضعيفةليبرمان يتراجع: تهديداتي باغتيال هنية فارغةبلدية الخليل تنظم افطاراً جماعياً لموظفي النظافة والاشغالمحكمة الاحتلال تُمدد اعتقال والدة الشهيد عادل عنكوشجرادات يستقبل سفير جمهورية روسيا الإتحاديةعرب 48: الائتلاف لمناهضة العنصرية والمركز الإصلاحي يطالبون بوقف الفصل العنصري بـ"أنو"
2017/6/23

لأول مرة في الإمارات.. فتاتان تتحولان إلى رجلين

لأول مرة في الإمارات.. فتاتان تتحولان إلى رجلين

تعبيرية

تاريخ النشر : 2017-04-20
رام الله - دنيا الوطن
في حادثة غير مسبوقة في الإمارات، خضعت فتاتان لعمليات جراحية في أوروبا لتتحولا إلى رجلين.

وقد تقدمتا بدعوى إلى محكمة أبوظبي الاتحادية تطالبان فيها بتعديل اسميهما في السجلات الحكومية.

وأشارت الفتاتان إلى أنّ سبب إجرائهما الجراحة هو وجود عيوب خَلقية لديهما مثل ظهور الشعر على شاربيهما وخشونة صوتيهما وعدم بروز الصدر لديهما.

وأضافتا أنّ الهدف هو تقويم الظاهر ليتناسب مع المكونات الداخلية العضوية والنفسية الحقيقية لهما. وكشفتا أنّ كل التقارير الطبية أكدت ضرورة خضوعهما لعملية التحول.

ونقل موقع "البيان" عن محامي المتحولتين تأكيد المشرّع الإماراتي في التعديلات الجديدة لقانون المسؤولية الطبية على أنّ بعض حالات الخلل في التركيبة البيولوجية تستحقّ منح المريض الفرصة لتصحيح جنسه وتقرير الوضع الأنسب لحالته الجسدية بدلاً من استمرار معاناته.

وأضاف أن ذلك يتم من خلال تحويل الحالة إلى لجنة طبية متخصصة، على أن تصدر تقريراً بموافقتها على إجراء عملية التحول أو العكس.

ولفت إلى أنّ موكلتيه حصلتا على تقارير طبية توصي بإجراء عملية التحول. وتابع أن تغير أسميهما وتعديل بياناتهما الثبوتية تخضع لإجازة القضاء.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف