الأخبار
الائتلاف النقابي العمالي يزور المفاحم النباتية التي دمرها الاحتلالضعف السّمع عند الأطفال: أسبابه وأعراضهلبنان: مؤسسة إيناس أبو عياش الخيرية وجوائز المؤسسة المالية للطلاب المبدعينعلي معزة وإبراهيم والمنعطف يشاركان في عروض أسبوع آفاق السينمائيالحمد الله يلتقي وفداً من الاتحاد العام للمعلمينفلسطينيات تنظّم تدريبًا متقدمًا لطلبة الجامعاتMAD Solutions تشارك بـ4 أفلام في مهرجان الأفلام العربية بأسترالياعرب 48: "حكايتي – من النكبة إلى الثورة"..أمسية ثقافية في نادي حيفا الثقافيالهيئة العليا لشؤون العشائر تكرم زهيرة كمال وخالد الخطيبإنتر ميلان يسعى لخطف خيسوس سوسو من ميلانلبنان: الشيخ قبلان يستقبل وفد من قيادة امل وبعثة المجلس الى الحجنيمار يشن هجوماً على إدارة برشلونةتربية بيت لحم تنظم أولى اجتماعاتها السنوية لمديري المدارس للعام الدراسيالاتيرة تفتتح اللقاء الأول لمجموعة العمل الخاصة بالأهداف البيئيةالنائبان نعيم والعبادسة يلتقيان رئيس بلدية دير البلح
2017/8/21
عاجل
الرئاسة: المطلوب من المجتمع الدولي توفير الحماية للأماكن الدينية والمقدسةاجتماع "طارئ" لمركزية فتح لبحث ملف غزة وتحديد العلاقة مع حماس

أغرب طريقة انتقم بها رجل من إزعاج جيرانه!

أغرب طريقة انتقم بها رجل من إزعاج جيرانه!

تعبيرية

تاريخ النشر : 2017-04-20
رام الله - دنيا الوطن
بعد أن ضاق رجل صيني ذرعاً بالإزعاجات المتكررة الصادرة عن جيرانه في الطابق العلوي، قرر أن ينتقم منهم على طريقته الخاصة، ويسقيهم من نفس الكأس الذي تجرع منه.

وكان رجل يُدعى تشاو، وهو أحد سكان شيان بمقاطعة شينشي الصينية اشتكى من أن ابن الجيران في الطابق العلوي كان يصدر الكثير من الضجيج، مما حرمه من الراحة والاسترخاء، لكن جيرانه لم يكترثوا للشكاوى، واستمر الضجيج بشكل يومي.

وعقب فشل الحلول الدبلوماسية مع الجيران، قرر تشاو أن الوقت حان للانتقام، مما دفعه إلى البحث على الإنترنت، وشراء جهاز يُدعى "رجّاج المباني" بسعر 400 يوان (58 دولاراً)، وهذا الجهاز مصمم لإحداث اهتزازات عنيفة، مشابهة لتلك الناتجة عن آلة الحفر الكهربائية، بحسب موقع أوديتي سنترال.

ويتوجب على القاطنين في الطابق الأعلى الصراخ حتى يتمكنوا من سماع بعضهم البعض، في حين أن النوم مع ضجيج هذا الجهاز أمر مستحيل. ويتم تصميم معظم الموديلات من "رجّاج المباني" بحيث تكون مزودة بعدّاد توقيت أو يمكن ربطها مع تطبيق على الهواتف المحمولة، بحيث يمكن للمستخدم تشغيلها وقتما شاء.

وبعد تركيب الجهاز، قام تشاو بتشغيله عند الساعة 8:00 من صباح يوم الجمعة، وغادر منزله لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في الخارج، وترك الجهاز يعمل ليحوّل حياة جيرانه إلى كابوس حقيقي. وحاول الجيران الحصول على المساعدة من الشرطة وإدارة المبنى، لكن أحداً لم يكن قادراً على فعل شيء لإيقاف الضجيج، لأن صاحب المنزل غير موجود في الداخل.

وكانت الشرطة بانتظار تشاو لدى عودته إلى المنزل، وطلبت منه إطفاء الجهاز، ومن غير الواضح إذا كان تشاو قد تعرض لأية غرامة أو عقوبة على الانتقام.

يُذكر أن هذا النوع من الأجهزة يتم تسويقه في الصين على أنه الطريقة المُثلى للانتقام من الجيران المزعجين، ويتم تصميمه بحيث لا تزيد الضجة الناتجة عنه في منزل المستخدم عن صوت مكيف الهواء، في حين يصدر ضجيجاً غير محتمل في الطابق العلوي.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف