الحمل يؤثر على دماغ المرأة

الحمل يؤثر على دماغ المرأة
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
أظهرت دراسات تفيد إلى حدوث تغيرات في دماغ المرأة الحامل خصوصاً من تحمل لأول مرة، خاصة مع تفكيرها بأنها ستصبح أماً وعليها أن تعتني بطفل لأول مرة.

استعرضت مجلة سيدتي، أحدث الدراسات العالمية بهذا الخصوص كالتالي:

- أجرى فريق في جامعة برشلونة برئاسة عالمة أعصاب من جامعة "لايدن" بحثاً على أدمغة النساء اللواتي أصبحن أمهات لأول مرة، وتبين من خلال البحث أن هناك تغيرات ملحوظة في المادة الرمادية في المناطق الدماغية المرتبطة بالإدراك الاجتماعيو اكتشف هذا الفريق أن هذا التغير ليس ضاراً بالمرأة بسبب هذا التناقص.

ويعتبر هذا التناقص مرادفاً لنشاط مقابل في المناطق الدماغية المرتبطة بالأمومة في الدماغ، بمعنى أن تناقص هذه المادة الرمادية يرتبط مع زيادة في نشاط الإدراك الأمومي أي ارتباط الأم الحامل بوليدها منذ حدوث الحمل، و يستمر هذا التناقص في المادة الرمادية لمدة عامين.

تبين أيضاً أن جسم المرأة لا يفرز الهرمونات السيترويدية إلا في فترة البلوغ أي مرة واحدة في العمر.

-  المرأة التي تحمل بعد فترة البلوغ تكون لديها الطاقة الأمومية أكبر من الفتيات اللواتي يتزوجن زواجاً مبكراً، حيث أن تغيرات بنيوية وتنظيمية هائلة تحدث في الدماغ مما يفيد الأم وطفلها في علاقتهما.

- لاحظ العلماء أن تناقص المادة الرمادية أثناء الحمل يؤدي إلى ارتباط الأم بوليدها واستعداد جسمها للولادة، كما أن نظر الأم لصور طفلها الرضيع باستمرار في مرحلة بعد الولادة تؤدي لنفس النتيجة.

-الملاحظ من هذه الدراسات أن دماغ المرأة الحامل يصبح أكثر تخصصاً بالنسبة للتأقلم مع الأمومة والاستجابة لاحتياجات الأطفال وعلى ذلك وجد العلماء إجابة لكون الأم الصماء تستيقظ ليلاً عند بكاء رضيعها مثلاُ.

-أما في جامعة "ماكماستر" فقد توصل عالم نفس متخصص إلى أن دماغ المرأة الحامل يتغير بحيث تختلف المهام التي على المرأة القيام بها وبالتالي يحدث التغيير على الدماغ.

 


كلمات مفتاحية:

التعليقات

للاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة من شبكة جوال أو الوطنية

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0599732463

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0569732463