الأخبار
2017/8/24
عاجل
الخضور: لا قرار بتقاعد المعلمين بغزة.. وعليهم ممارسة مهامهم

مدرسة برقين تفتتح معرض الصناعات الوطنية الفلسطينية "حراس البيدر"

مدرسة برقين تفتتح معرض الصناعات الوطنية الفلسطينية "حراس البيدر"

جانب من الفعالية

تاريخ النشر : 2017-04-19
رام الله - دنيا الوطن
افتتحت مدرسة بنات برقين الثانوية اليوم معرضاً للصناعات الوطنية الفلسطينية، حمل عنوان "حراس البيدر" شاركت فيه العديد من المصانع والشركات والجمعيات الفلسطينية من مختلف المحافظات.

حضر حفل الافتتاح نائب محافظ محافظة جنين السيد كمال أبو الرب، ومدير التربية والتعليم/ جنين أ. طارق علاونة، ومديرة التربية والتعليم/ طولكرم السيدة سلام الطاهر، وعضو المجلس الثوري رئيس الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية السيدة وفاء زكارنة، ورئيس بلدية برقين سعيد حبايب، ومديرو وممثلو المؤسسات المدنية والأمنية والشرطية، والشخصيات الاعتبارية، ومديرو ومديرات المدارس المجاورة ولفيف من المجتمع المحلي.

وفي كلمتها الترحيبية أبرقت مديرة المدرسة حنان عطاطرة للأسرى تحية إجلال وإكبار، مشيرة إلى أن المدرسة قد أقامت خيمة اعتصام فيها كشكل من أشكال التضامن مع قضيتهم العادلة.

كما نوهت عطاطرة إلى أن معرض المنتوجات الفلسطينية حمل عنوان "حراس البيدر" الذي ينطلق من الحملة التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم العالي هذا العام في مدارسها بهدف تعزيز المنتج الوطني الفلسطيني وتعزيز قيم الولاء والانتماء للوطن ومؤسساته في نفوس الطلبة.

وشكرت عطاطرة كافة الشركات والمصانع والجمعيات المشاركة في المعرض، والداعمين لفعاليات الحفل.

فيما رحب رئيس بلدية برقين سعيد حبايب بالحضور مشيراً إلى دعم البلدية لأنشطة المدارس وصيانتها والبنية التحتية فيها انطلاقا من إيمانها بأهمية العلم والحفاظ على المؤسسات التعليمية ورفدها بكل الإمكانات المتاحة.

كما تطرق حبايب إلى إنجازات مدرسة بنات برقين الثانوية والتي كان آخرها فوز الطالبة أصالة عبيدي بالمركز الثاني على مستوى الوطن العربي في مسابقة الخطابة والتحدث بالفصحى. وقدم رسالة دعم وتضامن للأسرى في معركتهم البطولية.

وبدوره، أشاد نائب محافظ جنين السيد كمال أبو الرب بفكرة المعرض التي تؤسس لشراكات فاعلة بين المدارس والمؤسسات المجتمعية والمصانع والجمعيات لتعزيز القيم الوطنية والتشبث بالرموز الوطنية من خلال الترويج للمنتوجات الفلسطينية التي تضاهي غيرها من المنتوجات الإسرائيلية.

ومن جهته، أثنى مدير التربية والتعليم أ. طارق علاونة على جهود طاقم المدرسة وتحديداً مديرة المدرسة حنان عطاطرة والمعلمة صمود نزال على الإعداد والتنظيم للمعرض. وشكر قسم العلاقات العامة على تعاونه مع المدرسة لإنجاح تنفيذ المعرض.

كما أشار علاونة إلى أهمية حملة "حراس البيدر" التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم العالي في مدارسها وما تركت من أثر واضح لدى الطلبة في التعرف على منتوجات الوطن في كافة القطاعات والمجالات وترسيخ المفاهيم الوطنية والانتماء للمنتج الوطني الفلسطيني. شاكراً في هذا السياق كافة المشاركين في المعرض من مختلف القطاعات الإنتاجية والعمل يداً بيد لتحقيق الهدف الأسمى من هذه الحملة الوطنية.

وتحدث كذلك رئيس مجلس قروي العقبة السيد سامي صادق كمثال حي على تشبث الفلسطيني بوطنه وأرضه وتقديم الدعم للمدارس بأشكاله المتعددة.

أما منسق حملة حراس البيدر في محافظة جنين السيد خالد عطية فأشار إلى أهمية تعزيز ثقافة الانتماء من خلال دعم المنتج الوطني ومقاطعة المنتج الإسرائيلي لنؤكد أننا قادرون على تأمين احتياجاتنا محلياً في كثير من المنتوجات بعيداً عن منتوجات المستوطنات الإسرائيلية لدعم اقتصادنا الفلسطيني، وهو ما تم تجسيده من خلال مشاركة المدارس وطلبتها وأولياء الأمور وبمشاركة المجتمع المحلي في تعزيز هذا المفهوم وتطبيق هذه الحملة الوطنية .