الأخبار
إسرائيل تخشى الأسلحة الأمريكية التي تغزو المنطقةنائب رئيس البرلمان العربي يهنئ الأمير محمد بن سلمانمحكمة الاحتلال تمدد اعتقال والدة الشهيد "عادل عنكوش"لافروف: العقوبات الأمريكية على روسيا تهديد خطير للعلاقات بين البلدينقطر: اتهامنا بتمويل الإرهاب مرفوض وننتظر طلبات الدول المقاطعةجيش الاحتلال يبحث عن شخص اجتاز الحدود باتجاه لبنانللمرة الثانية.. إسرائيل تشكو حزب الله للأمم المتحدة"التنمية الإجتماعية" تشيد بجهود الشركاء الاجتماعيين خلال شهر رمضانعريقات: حكومة الاحتلال تسعى لحرف الأنظار عن المسار السياسيمسؤول إسرائيلي: إمكانية الذهاب لمواجهة عسكرية مع حماس ضعيفةليبرمان يتراجع: تهديداتي باغتيال هنية فارغةبلدية الخليل تنظم افطاراً جماعياً لموظفي النظافة والاشغالمحكمة الاحتلال تُمدد اعتقال والدة الشهيد عادل عنكوشجرادات يستقبل سفير جمهورية روسيا الإتحاديةعرب 48: الائتلاف لمناهضة العنصرية والمركز الإصلاحي يطالبون بوقف الفصل العنصري بـ"أنو"
2017/6/23

بهاء سلطان يعود بعد غياب ويكشف سبب ابتعاده عن الفن

بهاء سلطان يعود بعد غياب ويكشف سبب ابتعاده عن الفن

بهاء سلطان

تاريخ النشر : 2017-04-19
رام الله - دنيا الوطن
كشف الفنان المصري بهاء سلطان الكثير من المعلومات الطريفة المتعلقة بحياته الشخصية، مشيراً الى أنه سيعود الى الساحة الفنية بعد سنوات من الغياب.

وقال خلال لقائه في برنامج "صاحبة السعادة" مع الفنانة إسعاد يونس إن النجم المصري عمرو دياب "شرف لأي فنان كونه يمثل الفن المصري في العالم".

وأضاف: "عمرو دياب هضبة، وشرف لي أن أتحدث عنه بينما تامر حسني هو الصديق الأقرب وأحب لون أغنياته جداً ".

وأشار إلى انه "درس الموسيقى في كلية التربية الموسيقية لكنه كان غير منتظم ولا يحضر موضحا ان أكتر حد أثر فيه هو الموسيقار عبده داغر، وأكد انه تعلم على يده".

وقالت النجمة يونس "الفنان بهاء سلطان لا يريد الظهور على الشاشات وذلك لأنه خجول وبيتكسف، وده السبب اللي بيخليه يغيب عن الوسط الاعلامي".

وأكد أنه قام بتسجيل 14 أغنية من ألبومه الجديد، والمقرر طرحه قريباً، وعن تأخير طرح الألبوم منذ عام 2014 وحتى الأن، أكد سلطان أنه قام بتسجيل الأغنيات منذ وقت طويل، ولكن منتج الألبوم نصر محروس، أراد إجراء بعض التعديلات عليها، وهو ما تسبب في تأخير طرحه.


 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف