مجموعة التخطيط بمجلس قروي العقبة تعقد اجتماعها الدوري

مجموعة التخطيط بمجلس قروي العقبة تعقد اجتماعها الدوري
جانب من اللقاء
رام الله - دنيا الوطن
عقدت وزارة التنمية الاجتماعية صباح اليوم، في مجلس قروي العقبة، الاجتماع الثالث لمجموعة التخطيط للخدمات الاجتماعية حيث تناول الاجتماع (اختيار وتحديد أولويات عمل المجموعة) في محافظة طوباس والتي تعتبر احدى محافظات المرحلة الثانية لمشروع المساعدة الفنية لتطوير نظام الحماية الاجتماعية من خلال التخطيط القائم على الشراكة وبناء القدرات المؤسسية وذلك بدعم من الاتحاد الأوروبي، ليتضمن المشروع في مرحلته الثانية محافظات (طوباس وطولكرم ورام الله ويطا)  اضافة للقدس ونابلس والخليل التي بدأ المشروع فيها مرحلته الأولى.

بدأ الاجتماع في ظلال أكبر شجرة خروب في قرية العقبة التي كانت لسنوات عدة نواة عمل المجلس القروي ومقرا لاجتماعاته إلى أن أصبحت رمزا ومعلما هاما لصمود القرية واهلها، وتناول الاجتماع عرضا لآخر مستجدات عمل المجموعة في محافظة طوباس كما ناقش أعضاء المجموعة التحديات التي واجهت فريق العمل والمديريات في جمع بيانات مزودي الخدمات الاجتماعية في المحافظة.

الوكيل المساعد لشؤون المديريات الشمالية أنورحمام  قال أن اختيار قرية العقبة اليوم يأتي دعما لصمود مواطني قرية العقبة في وجه الهجمة الاستيطانية واجراءات الاحتلال التي تستهدف القرية ووجودها، كما أكد على أهمية الشراكة الحقيقية والفاعلة بين الوزارة ومؤسسات المجتمع المدني والمحلي في محافظة طوباس، حيث تولي الوزارة ضمن رؤيتها دعما للمبادرات المحلية وتعزيز الشراكات، لما له أثر حقيقي في ترجمة استراتيجية الوزارة الهادفة لتحقيق التنمية الاجتماعية.

وأضاف حمام أن الوزارة الآن بصدد مناقشة هيكلية الوزارة بعد تغير اسم الوزارة الى التنمية الاجتماعية ، وأكد حمام أن المجموعات سوف تشارك الوزارة هذا الحيوي تجسيدا للشراكة الحقيقية مع مؤسسات المجتمع المحلي والمدني والتوجهات التنموية للوزارة.

رائد نزال مدير مديرية التنمية في طوباس قال أن فريق العمل قد أنجز عملية جمع البيانات والمعلومات لمزودي الخدمات الاجتماعية في محافظة طوباس، والذي يضم 54 مؤسسة وجمعية عاملة في مجال الخدمات الاجتماعية، ويعتبر الدليل وسيلة فعالة تساعد على رفع لآلية التواصل والتبشيك بين المؤسسات الحكومية وغير الحكومية في طوباس لتطوير الخدمات الاجتماعية وتطوير العلاقات بين المؤسسات الشريكة وتعزيزها، بالتركيز على الجوانب الإيجابية بالعمل فيما بينها.

رئيس مجلس قروي العقبة سامي صادق تحدث حول المعاناة التي تعيشها منطقة العقبة نتيجة مضايقات الاحتلال الاسرائيلي اليومية التي تطال البشر والحجر وتدمير المزروعات، وأضاف أنه و أبناء قريته نجحوا من خلال إقامة شبكة علاقات مع العديد من الجهات في تطوير قرية العقبة  (واحة السلام) وتحسين وضعها وانشاء مصنع للأعشاب الطبية وهو الوحيد في الضفة الغربية كما أكد أنه يتطلع اليوم من خلال عضوية مجموعات التخطيط لتحسين الخدمات الاجتماعية لأهالي القرية وخدمة الفئات المهمشة والفقيرة واخراجها من حيز التهميش من خلال دمجها في عجلة التنمية.

من جانبه أوضح  د. نادر سعيد  خبير الاتحاد الأوروبي للمشروع أن المهمة التي تقع على عاتق مجموعة التخطيط مهمة عظيمة تحتم عليهم الايمان بأنفسهم كفريق لخلق تغيير في المجتمع والخروج من حالة العجز نحو التمكين.

كلمات مفتاحية:

التعليقات

للاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة من شبكة جوال أو الوطنية

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0599732463

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0569732463