الأخبار
التربية والتعليم والمحافظة تكرمان أوائل طلبة الثانوية العامة 2017العاهل السعودي ينقل الحجاج القطريين على نفقته الخاصةإطلالة شاملة على الموسم العاشر من "فاشن فورورد دبي"دائرة شؤون المغتربين تواصل اللقاءات مع الجالية الفلسطينية ومؤسسات اسكتلنديةبعد اتهامها بالسحر..حرقوا عينيها وجردوها من الملابس حتى ماتتثـــورة اللِّحــى بيــــن رام الله وغــــزةالإمارات واحة أمن وآمان في"إستشير والخير بيصير"على إذاعة القرآن الكريمتوقعات بوصول عدد سكان العالم عام 2050 لـ9.8 مليار نسمة4 أبطال من عرابة ينهون 18 عامًا في سجون الاحتلالإصابة مواطن بجروح خطرة بعملية سطو على محله في غزة"صندوق الدنيا"...الفنانة رانيا يوسف تستعد لتصوير فيلمها وسط تكتم شديدتربية سلفيت تدرس دمج التعليم المهني والتقني بالتعليم العامالباحث عبد الفتاح الكاك يحصل على الدكتوراه في اللغة العربيةريال مدريد بطل كأس السوبر الإسباني على حساب برشلونةهل تخشى إسرائيل على مكانتها الدولية بسبب إغلاق قناة الجزيرة؟
2017/8/17
عاجل
جنرال إسرائيلي: وجهنا 100 ضربة لقوافل أسلحة تابعة لحزب الله

الأسطل: فلسطين الوطن والشعب فوق السياسة

تاريخ النشر : 2017-04-17
رام الله - دنيا الوطن
أكد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، اليوم الاثنين، أن فلسطين فوق الجميع، بل هي سقف الجميع، والشعب الفلسطيني سيد الجميع، والسياسة والسياسيون وسيلة.

وقال الشيخ الأسطل في تدوينه نشرها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك:" فلسطين والشعب الفلسطيني فوق السياسة يا أيها السياسيون ويا أيها المشتغلون بالسياسة أتقوا الله، فهو يقول:( إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها)، مشدداً على أن فلسطين الوطن والشعب فوق السياسة، والحفاظ على ما بأعناقكم من أمانات (الوطن والمواطن ، والقضية ) يجب أن يكون هو واجبكم ، وشغلكم الشاغل .

وأضاف:" كفى، ولا للانفصال، ولا للفصل، وكفى لا للتمزيق، ولا للتمزق، ونعم لوحدة الوطن فلسطين (أرضاً و شعباً وقضية)، نعم لوحدة الموقف، ونعم لوحدة القرار، فلسطين فوق الجميع، بل هي سقف الجميع، والشعب الفلسطيني سيد الجميع، والسياسة والسياسيون وسيلة يخدمون الشعب، والوطن، والقضية".

واعتبر الشيخ الأسطل، أن من يحاول أن يستخدم الشعب والوطن والقضية فهو واهم، مشدداً أن فلسطين الوطن والشعب والقضية أماناتنا ومسئولياتنا جميعاً، وإن أضعنا منها شيئاً ضعنا نحن، مضيفاً:" وليكن في حسبانكم أن للبيت شعبه الأمين، والله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين".