السوداني يبحث مع السفير الصيني سبل التعاون الثقافي بين البلدين

رام الله - دنيا الوطن
استقبل  السفير الصيني لدى دولة فلسطين  تشين زينزهونج ظهر اليوم  الخميس  أمين عام  اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم الشاعر مراد السوداني، وذلك في مقر السفارة الصينية برام الله ، ويأتي هذا اللقاء لبحث سبل تعزيز التعاون والتبادل الثقافي بين دولة فلسطين وجمهورية الصين  ووضع السفير الصيني في صورة الوضع الثقافي والتربوي الفلسطيني وتعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين.

وخلال اللقاء ناقش السوداني تشين زينزهونج  العديد من القضايا الثقافية والتربوية  ذات الأهمية المشتركة بين البلدين خصوصاً بعد توقيع اتفاقية تعاون بين اللجنة الوطنية الفلسطينية واللجنة الوطنية الصينية.

وأطلع السوداني  تشين زينزهونج على صورة الوضع  الصعب الذي يعانيه القطاع الثقافي والتربوي في فلسطين نتيجة ممارسات الاحتلال وجرائمه  المتواصلة بحق شعبنا ومؤسساته، والتي كان آخرها إعدام جنود الاحتلال للطفلين  محمد وجاسم في مخيم الجلزون برام الله ، إلى جانب الانتهاكات الاحتلالية المستمرة في مدينة القدس والتي تطال المؤسسات التعليمية والثقافية والتربوية من إغلاق للمدارس والمراكز الثقافية والمؤسسات التعليمية وسرقة الآثار واعتقال للمثقفين والإعلاميين.

كما أشاد السوداني بعمق العلاقات الفلسطينية الصينية التاريخية  منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية وموقفها الداعم للقضية الفلسطينية ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني وقيادته، إضافة لدعمها السخي المتواصل لدولة فلسطين وشعبها  في كافة المجالات .

وأشار أيضاً   إلى أهمية  تبادل الزيارات لوفود ثقافية وتنسيق لقاءات تجمع الكتاب والأدباء والمثقفين من كلا البلدين، مشدداً على ضرورة توقيع إتفاقية تعاون بين إتحاد الكتاب والأدباء الصينيين والاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين لرسم استراتيجية واضحة لتنشيط وتعزيز العمل الثقافي المتبادل والمحافظة على تطويره بإستمرار  .

 من جانبه رحب  السفير الصيني تشين زينزهونج  بأمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية مراد السوداني والوفد المرافق له معرباً له عن سعادته لدور اللجنة الوطنية الفلسطينية المتميز في تطوير القطاع الثقافي والتربوي في فلسطين وحرصها المتواصل لفتح وتعزيز علاقاتها الثقافية مع دول العالم عامة وجمهورية الصين خاصة .

وأشار إلى أهمية تبادل الزيارات الثقافية والرسمية والترجمات بين البلدين  بما يدعم  النهوض والتطوير ويضمن التعاون المستمر، وكذلك أبدى سعادته إستعداد بلاده  لتقديم المساعدة لتعزيز المشاريع التربوية والثقافية والتي تقدمها اللجنة الوطنية الفلسطينية ، والإسراع في توقيع إتفاقية تعاون ما بين إتحاد الكتاب الصيني وإتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين ، مؤكداً على سعي دولة الصين إلى تطوير العلاقة واستدامتها نحو الأفضل باتجاه النهوض بما يعزّز العلاقة بين البلدين .

التعليقات