إسرائيل: لو سقط الصاروخ السوري بمنطقة سكنية لحدثت كوارث

إسرائيل: لو سقط الصاروخ السوري بمنطقة سكنية لحدثت كوارث
ارشيفية
رام الله - دنيا الوطن
قالت القناة (العاشرة) العبرية، إن الدفاعات الجوية الإسرائيلية، التي  اتخذت قرارًا بإطلاق صاروخ (حيتس)، اتخذ بعد أن رُصد الصاروخ السوري كتهديد باليستي على "إسرائيل".

وأفادت أن الصاروخ السوري كان من الوزن الضخم ويحمل رأساً متفجراً يزن 200 كيلوجرام، لافتة إلى أنه كاد أن يضرب مدناً سكنية في إسرائيل، لذلك فإن اعتراض الصاروخ السوري، شكل أهمية قصوى، لما يحمله من خطر على إسرائيل.

وفتحت قيادة سلاح الجو الإسرائيلي تحقيقات بشأن إطلاق صاروخ (حيتس)، واعتراضه الصاروخ السوري المضاد للطيران، الذي أُطلق عقب قصف الطائرات الإسرائيلية لقافلة الأسلحة التي كانت في طريقها لحزب الله.

وقال ضابط كبير في الدفاعات الجوية الإسرائيلية، إن قرار اعتراض الصاروخ السوري لم يكن من قبل قائد سلاح الجو أو قائد الأركان، ولكن القرار صدر من جنود طاقم بطارية الحيتس أنفسهم.


وتابع: ليس من المهم إن كان الصاروخ (أرض- أرض) أم (أرض- جو)، ولم نفكر أبدًا في التكلفة المادية، فالأهم أن الصاروخ لم يسقط وإلا فإن عددًا من القتلى سيقتل بسببه، خصوصًا بمنطقة غور الأردن.

وتأكيدًا على ذلك، قالت صحيفة (يديعوت أحرنوت)، أنه لو سقط الصاروخ في الأغوار؛ لأوقع عددًا من القتلى.

التعليقات