الأخبار
ترامب: أردوغان أصبح "صديقي"الرئاسة اللبنانية تنفي تضارب تصريحات ميشيل عونسليماني: سنحتفل بالقضاء على تنظيم الدولة خلال 3 أو 4 أشهرالعثور على جثة المعارضة السورية "عروبة بركات" وابنتها بعد طعنهما بتركياالاحتلال يعتقل 3 شبان على حاجز الحمرا.. وآخر خلال استعداده للسفر للأردنأبو يوسف: علينا استثمار خطاب الرئيس لإنجاح المصالحة وعقد المجلس الوطنيالسيسي: 50 بلدًا إسلاميًا سيتصالح مع إسرائيل إذا حلت القضية الفلسطينيةأبو مرزوق: سلاح المقاومة ليس للحوار ومستعدون لتقاسم قرار الحرب والسلام مع القيادة الفلسطينيةفي أول ظهور له بعد المرض.. عريقات: سأدخل عملية "زراعة الرئتين" متوكلًا على اللهالجيش الإسرائيلي يقصف مستودع سلاح لحزب الله بسورياالمطران حنا: تجاهل ترامب لفلسطين في خطابه لأنه رئيس جاهلهل اعتذر ترامب لأردوغان؟للمرة الأولى.. السماح للسيدات في السعودية بدخول الملاعبكيلة: تراجع في الموقف السياسي الإيطالي من القضية القلسطينيةاتفاقية بقيمة 1.1 مليار دولار تجمع بين Google و HTC
2017/9/22
عاجل
إصابات بالمطاط وإعاقة لعمل الصحفيين في مواجهات اندلعت خلال مسيرة كفر قدوم الاسبوعية بقلقيلية

إسرائيل: لو سقط الصاروخ السوري بمنطقة سكنية لحدثت كوارث

إسرائيل: لو سقط الصاروخ السوري بمنطقة سكنية لحدثت كوارث

ارشيفية

تاريخ النشر : 2017-03-21
رام الله - دنيا الوطن
قالت القناة (العاشرة) العبرية، إن الدفاعات الجوية الإسرائيلية، التي  اتخذت قرارًا بإطلاق صاروخ (حيتس)، اتخذ بعد أن رُصد الصاروخ السوري كتهديد باليستي على "إسرائيل".

وأفادت أن الصاروخ السوري كان من الوزن الضخم ويحمل رأساً متفجراً يزن 200 كيلوجرام، لافتة إلى أنه كاد أن يضرب مدناً سكنية في إسرائيل، لذلك فإن اعتراض الصاروخ السوري، شكل أهمية قصوى، لما يحمله من خطر على إسرائيل.

وفتحت قيادة سلاح الجو الإسرائيلي تحقيقات بشأن إطلاق صاروخ (حيتس)، واعتراضه الصاروخ السوري المضاد للطيران، الذي أُطلق عقب قصف الطائرات الإسرائيلية لقافلة الأسلحة التي كانت في طريقها لحزب الله.

وقال ضابط كبير في الدفاعات الجوية الإسرائيلية، إن قرار اعتراض الصاروخ السوري لم يكن من قبل قائد سلاح الجو أو قائد الأركان، ولكن القرار صدر من جنود طاقم بطارية الحيتس أنفسهم.


وتابع: ليس من المهم إن كان الصاروخ (أرض- أرض) أم (أرض- جو)، ولم نفكر أبدًا في التكلفة المادية، فالأهم أن الصاروخ لم يسقط وإلا فإن عددًا من القتلى سيقتل بسببه، خصوصًا بمنطقة غور الأردن.

وتأكيدًا على ذلك، قالت صحيفة (يديعوت أحرنوت)، أنه لو سقط الصاروخ في الأغوار؛ لأوقع عددًا من القتلى.