الأخبار
تصرف صادم من سعودي في المحكمة حيال خادمة قتلت ابنتهاليمن: استكمال التحضيرات النهائية للمخيم الطبي الخيري الثاني"دريك آند سكل" توقع عقد بيع حصتها بملكية "ون بالم"فساتين زفاف للعروس للبديناتمدير تربية جنوب الخليل يفتتح معرضا للألعاب التربويةشرطة مكافحة الإرهاب تعتقل 7 أشخاص على خلفية هجوم لندنالعباية على طريقة الفاشينيستا "آية فيصل"فرقة مسرح بنات حبلة الثانوية تتأهل على المستوى الوطنيالتجمع الدولي للمهندسين الفلسطينيين يشارك في ورشة عمل لبلديات غزةموسكو تضغط على سوريا لتسليم رفات العميل كوهين لإسرائيلقوات الاحتلال تعتقل 4 شبان في بيت لحم والخليلالأسير أكرم الفسيسي يعلق إضرابه المفتوح عن الطعاممدير معبر أبو سالم: مليون لتر سولار لكهرباء غزةالاردن: تخريج دورة التحقيق في اسباب الحريق المتخصصة من الاردنتوجيه الوسطى تُطلق حملة (الوعي الأمني) لـ 5 آلاف طالبالجامعة القاسمية تطلق مبادرة "اقرأ " لطلبتهامؤتمر Beyond Connectivity يختتم أعماله في مسقط" الثقافة" تستضيف شخصية العام الثقافية في دار الكلمة الجامعيةالاردن: اختتام جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية برنامجها التدريبي للقيادات الوطنيةاحتفال باختتام مشروع تجهيز قاعات متعددة الأغراض في مادما"الثقافة" تستضيف شخصية العام الثقافية في دار الكلمة الجامعيةمفوضية الأسرى: الإبعاد جريمة حرب يمارسها الإحتلال الإسرائيلي ضد الأسرىجمعية بنيان تطلق مبادرة بادر بالادراج من اجل مجتمع افضلالجوهرة المشعة... العيد الوطني للرياضة الفلسطينيةمصر: في حب مصر للمحليات:منطقة حلايب وشلاتين مع السودان جزء أصيل
2017/3/23
عاجل
قوات الاحتلال تصادر جرافة وخلاطة ومضخطة باطون من أحد مصانع البناء في قرية أم سلمونة جنوب بيت لحم، قبل قليلشرطة جنين تتلف 241 مركبة غير قانونية ضمن اجراءات مستمرة للقضاء عليهاهآرتس: "واشنطن طلبت من إسرائيل وقف البناء خارج الكتل الإستيطانية الكبرى"السفير منصور : دول تستخدم "التخويف والتسلط" داخل الأمم المتحدةالشرطة البريطانية: الأمور ستعود إلى طبيعتها في لندن قريباالشرطة البريطانية: القتلى ينتمون إلى جنسيات مختلفةالشرطة البريطانية: الاعتداء نفذه شخص واحدصيام: سيتم اليوم دخول مليون لتر وقود مخصص لمحطة كهرباء غزة
مباشر الآن | مباراة خدمات رفح وشباب رفح

"ياريت خلفت 10 زيك"..فنانو فلسطين يكشفون مواقف طريفة وأخرى مؤثرة مع أمهاتهم

"ياريت خلفت 10 زيك"..فنانو فلسطين يكشفون مواقف طريفة وأخرى مؤثرة مع أمهاتهم
تاريخ النشر : 2017-03-20
خاص دنيا الوطن
هَرِمت فردي نجوم الطفولة.. حتى أشارك صغار العصافير درب الرجوع لعشق انتظارك

فلسطينية هي أمي، زيتونة عربية تأصلت جذورها في تراب قدسنا، شجرة برتقال تمتد إلى آلاف السنين عمرا، أم الشهيد .. هي أمي ..أم الأسير هي أمي،  أمي الفلسطينية هوية، حياة ورواية يروي بعضها فناني فلسطين في السطور التالية:

خالد فرج


 قبل أن يتحدث الفنان خالد فرج عن والدته استذكر موقفاً طريفاً حدث له قبل حديثه إلى دنيا الوطن:" هاتفت والدتي وقلت لها أنني سأتناول الإفطار معها، فقالت لي "صحة"، فسألتها هل هذا رفض بطريقة مُهذبة؟ بعد أن قلت لك أريد أن أفطر لديك؟، فأجابت :" من وين أجيبلك دفتر يما؟

واستطرد فرج:" حين وصلت لها صنعت الأكل بنفسي دون أن أتفوه بكلمة ".

أما أكثر جملة يسمعها من والدته:" قول والدتي ودعائها نبض لا يتوقف، وآخر ما قالته لي ودائما تردده روح الله يوفقك ويرزقك ويبعد عنك شر أولاد الحرام ويسهل دربك"

وختم فرج:" الأم حكاية لا يمكن وصفها وكيف تؤثر بنا؛  فهي الحياة لنا والنجاة من غرق بحرها "

ثائر أبوزبيدة

 أما الممثل الكوميدي ثائر أبو زبيدة استذكر ماقالتله والدته مرة وأثر به:" قالت لي في إحدى الأيام، أنت أكثر شخص أتعبني في إخوتك وأنت صغير، ومن يومها وأنا أحاول أن أكون راحتها في الدنيا".

ووجه لها رسالة:" كل صباح أرى فيه ابتسامة إمي هي عيد، كل عام وأمهات الشهداء وأمهات الأسرى قبل أمي بألف خير".

روند يوسف

 أما الممثلة الصاعدة روند يوسف، كشفت أن والدتها لا تتكلم كثير وتعبر عن شعورها بالصمت، أما حول أكثر تعليق تتذكره حول أدائها وفنها قالت روند:" أخبرتني والدتي بعد أول يوم عرض لي أنها لم تستطع النوم لأنها تخاف علي من كل شيء، لكنها سعيدة لأنها أم لأجمل فتاة في العالم".

وتستطرد روند مازحة:" أمي تقول ياريت خلفت زيك عشرة يا روند".

محمد المدلل

 وتحدث الفنان محمد المدلل عن والدته قائلا:" كانت والدتي تساعدني على حفظ الأغاني الوطنية منذ صغري وهي السبب في نجاحي وحبي للفن".

أما أكثر تعليق يتذكره من والدته :" دائما تُذكرني بأني صاحب رسالة وتنصحني بالابتعاد عن أغاني الأفراح والأغاني الهابطة والالتزام بالأغاني الوطنية".

مؤمن شويخ

 وبدأ الممثل الكوميدي مؤمن شويخ حديثه عن الأم بقوله:" نحن بفلسطين نختلف عن باقي البشر باحتفالنا بعيد الأم فكل يوم نتذكر أم الشهيد وأم الأسير وام الجريح وآلام المناضلة"

ووجه رسالة إلى أمهات الأسرى والشهداء:" أقول الى أمهات الأسرى كل عام وانتن أكثر صبرا، وإلى أمهات الشهداء أقول تدفنين قطعة من جسدك وقلبك كله ثم تقفين أمام الباكين تطلقين الزغاريد، وإلى جميع الأمهات كل عام وأنتن بألف خير وأتمنى لكن العمر الطويل ".

أما رسالته لوالدته:" لا يوجد كلمات لأمي، ولكن ما يبقى هو أصدق المشاعر التي تلامسنا ما أن ننطق بكلمة أمي".

وتحدث شويخ عن أعماله التي خصصها للأم: " أنا أفتخر بأنني عملت أعمالا كثيرة عن تضحيات الأم الفلسطينية خاصة أمهات الشهداء والأسرى ولعلكم تذكرون معي عمل (ورود صامتة) حيث كنت أعبر من خلاله عن فكرة بدل فاقد لكل أم فقدت ابنها الشهيد ونعيش دور الابن ولو للحظات".

واستطرد: "أذكر جيدا ما قالته أم الشهيد محمد السقا حين قال لها ابنها الآخر سعيد أن وضعها أفضل من وضعه، فهي لديها ابن آخر لكن هو لم يبق له أخ ".

 وأضاف شويخ:" نعم وصفتهم بالورود الصامتة بجمال صبرهم دون شكوى فهم يصبرون بصمت كصمت الورود، أنا عندي أم وأمي عندها أنا

أما حول تعليق والدته الذي لا ينساه:" كانت حين تراني أتحدث كثيرا تقول طبعا أنت إعلامي، وحين ترى نجاح أعمال تنصحني أن أعمل بصمت وتقول داري على شمعتك تقيد".

قاسم النجار:

 أما قاسم النجار فبدأ رسالته لوالدته بروحه الفُكاهية مازحاً:" أقول لوالدتي الله يعينك على هيك خلفة".

ووجه رسالة لأمهات الشهداء:" أعجز عن الحديث عنهم، وأدعو الله أن يعينهم وأقول لهم أننا جميعا أولادكم".

هذا قبل أن يعود بمزحه المعتاد عن أكثر تعليق يتذكره من والدته على إحدى أغنياتي:" رزق الهبل على المجانين"، قبل أن يؤكد أنه يمزح وأن والدته سر نجاحه بتشجيعها المستمر له.

شادي البوريني:

 وكشف الفنان شادي البوريني أن والدته هي مستشارته الفنية، وقال:" حين توافق والدتي على أغنية أعلم أنها ستنجح، وهناك 11 أغنية محجوزة لديها رفضت أن أغنيها لأنها كما تقول ليست من مستواي وهابطات".

أما عن تعليقها الذي لا ينساه:" والدتي تعتبر أنني أمتلك أحلى صوت في العالم، وتنتظر أعمالي وأغنياتي أكثر مني".

محمود زعيتر

 وكانت المرة الأولى التي يكشف فيها بطل "بس يازلمة" الكوميدي محمود زعيتر أن والدته كانت معترضة على عمله في البداية، لكن شقيقته الكبرى والتي كانت بمثابة والدته قامت بتشجيعه وتنبأت بنجاحه وشهرته.

وبعد تحقق نبوءة شقيقته، استطاع لفت نظر والدته، وأصبح يسمع منها دعوات كل يوم لينجح في عمله، وتشعر بالحزن لو قام أحد بانتقاده أو مضايقته.

ولأن زعيتر خجول، وجد في دنيا الوطن فرصة ليُخبر أمه هذه الرسالة:" الله فقط هو من يعلم كم أحبك، وكم أخشى الحياة بدونك، وأدعو الله أن يحميك دائماً".

أما رسالته لأمهات الشهداء والأسرى، قال زعيتر:" أنا آسف جدا، وأعلم أن وجعكم صعب وأنا نفسي لا أستطيع تحمله ولكني متأكد بأن الله معكم ويشعر بكم، أما أمهات الأسرى فلا تقلقوا؛ هناك أمل طالما الله معنا".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف