الأخبار
الشؤون الثقافية في بلدية غزة تقيم حفلاً لتوقيع قصة أدبيةساسة إسرائيلون: الوضع المتأزم مع الفلسطينيين يتطلب الخروج بمبادرة سياسية جديدةمصر والأردن وفلسطين: على إسرائيل وقف إجراءاتها أحادية الجانب"غرد_بانفراجة".. هاشتاج ستعرض أحلام شباب غزة على فيسبوك وتويترللاحتفال بـ"عيد الاستقلال".. 70 سفيراً بالأمم المتحدة يزورون إسرائيلحلس: رفضنا الاستثناءات في خصومات الموظفين ونسعى لإيجاد حلول منصفةالصحة بغزة: 3 إصابات بانفجار عرضي بمدينة خانيونس جنوب القطاعالاحتلال يعتقل فتى من كفر قدوم شرق قلقيلية(محدث).. استشهاد فتى برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن بنابلسغرفة تجارة نابلس تعقد اجتماع موسعا حول نظام (بنك الفواتير)حكومة نتنياهو تنوي زيادة مخصصات بناء مستوطنة "عميحاي"وفاة شاب (37) عاماً في ظروف غامضة في الخليلقائد إسرائيلي: حرب لبنان المقبلة ستكون مختلفة عن سابقاتهادويكات: منذ الانتفاضة الأولى ونحن ندعو حماس للانضمام إلى المنظمةالفنان مرعي الحليان يدرب ناشئة الشارقة على أساسيات الكتابة المسرحية
2017/8/19

الحمد الله: البنادق الموجهة للمؤسسة الأمنية لا تخدم إلا الاحتلال

الحمد الله: البنادق الموجهة للمؤسسة الأمنية لا تخدم إلا الاحتلال
تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
أكد رئيس الوزراء وزير الداخلية رامي الحمد الله، أن البنادق الموجهة إلى صدور أبناء المؤسسة الأمنية وأبناء شعبنا هي بنادق لا تخدم إلا الاحتلال، مضيفاً: "لن نسمح لأي مجموعة أو فئة من المجرمين والخارجين عن القانون أن تهدد حياة المواطنين وأمنهم، ومستمرون في جهودنا لحماية المواطنين وحرياتهم في مختلف محافظات الوطن".

جاء ذلك، خلال ترؤس الحمد الله، اليوم الاثنين في مدينة نابلس، اجتماعاً لقادة المؤسسة الأمنية ومدراء العمليات، بحضور محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب، للوقوف على الأحداث الأمنية الأخيرة في مخيم بلاطة، والتي أسفرت عن استشهاد المساعد حسن علي الحاج من قوات الأمن الوطني برصاص مطلوبين للعدالة وخارجين عن القانون، واعتقال مطلوب للمؤسسة الأمنية في المخيم.

وأضاف الحمد الله: "إن التفاف أبناء شعبنا حول المؤسسة الأمنية في إنهاء كافة مظاهر "الفلتان" الأمني وتقديم الخارجين عن القانون للعدالة، هو مصدر إصرارنا وعزيمتنا على المضي قدماً في تحقيق الاستقرار والحفاظ على السلم الأهلي في مختلف المحافظات".

وشدد الحمد الله على أن تضحيات أبناء المؤسسة الأمنية لن تذهب سدى، وأنهم محل تبجيل واحترام من القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والحكومة، وكافة أبناء شعبنا، مؤكداً أن الخارجين عن القانون لن يفلتوا من المحاسبة والعقاب، وألا أحد فوق القانون أو فوق أمن أبناء شعبنا مهما كان.