الأخبار
الهباش: اجتماع القيادة الفلسطينية سيشتمل على قرارات حاسمةألمانيا تجمد تسليم أسلحة إلى تركياالاستخبارات الأمريكية: مصالحنا مع موسكو ليست متماثلة في سوريابيونغ يانغ تتجاهل دعوة سول لتجنب العداء بين الكوريتينالخارجية التركية:برلين تعلم جيداً أن الأتراك لم ينحنوا عبر التاريخهنية: المقاومة هي عنوان المرحلة ومعركة القدس أسقطت أوهام السلاماذربيجان تسجن مدوناً روسياً إسرائيلياً ثلاث سنواتاللواء فرج يُسلم الرئيس عباس تقريرًا عن الأوضاع الأمنية بالقدسالسفير الفلسطيني يلتقي وزير الخارجية السريلانكيخلال اتصال هاتفي بالرئيس عباس..مفتى لبنان نرفض الإجراءات الإسرائيلية بالأقصىتظاهرات غاضبة بعواصم عربية وعالمية نصرة للأقصىالبرغوثي: قررنا رفض جميع الإجراءات الإسرائيلية في المسجد الأقصىالمطران حنا يلتقي ممثلين عن وسائل إعلامية بالقدسالاحتلال يمنع سيارات إسعاف الهلال الأحمر التواجد بمنطقة باب الأسباطحكم قضائي بإعدام فيصل القاسم
2017/7/21
عاجل
قوات الاحتلال تقمع المتظاهرين في عدة مناطق بالبلدة القديمةالهباش: اجتماع القيادة الفلسطينية سيشتمل على قرارات حاسمةالاحتلال يقمع المصلين عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحماندلاع مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال في شارع صلاح الدين وسط القدسمراسلتنا: قوات الاحتلال تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المصلين في باب الاسباط ورأس العامودهنية يدعو الفصائل لاجتماع عاجل للاتفاق على استراتيجية المواجهة مع الاحتلالهنية: المقاومة في غزة تعد لتحرير القدس والمسجد الاقصىهنية: الاحتلال الاسرائيلي لا يؤمن إلا بلغة القوة

أبو يوسف: العالم أقر بحق شعبنا في الحرية والاستقلال والمقاومة

تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
قال الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن اقرار العالم أجمع بعدالة القضية الفلسطينية وبحق الشعب الفلسطيني بالدفاع عن أرضه بالمقاومة الشعبية، وبنضاله من أجل تحقيق حريته واستقلاله سيعزز صموده  وتجذره بأرضه.

وقال أبو يوسف في حديث صحفي، إن يوم الأرض، يوم كفاحي نضالي، يوم ارتقاء الشهداء دفاعاً عن الأرض وكرامة الشعب الفلسطيني"، وشدد على استمرار الشعب الفلسطيني في صموده ودفاعه عن أرضه، مؤكدًا فشل مستخدمي القوة في ردعه.

ولفت إلى فعاليات جماهيرية فلسطينية في ذكرى يوم الأرض الخالد المناضل للدفاع عن الأرض، والتعبير عن تمسك الشعب الفلسطيني بأرضه.

وذكر أبو يوسف بأن القوى الوطنية والإسلامية في الضفة قد أقرت فعاليات جماهيرية في ذكرى يوم الأرض الخالد، وأن التحضيرات في كل المحافظات على قدم وساق للتأكيد على المقاومة الشعبية ضد الاحتلال والاستيطان الاسرائيلي، وتمسك الشعب الفلسطيني بأرضه وتعزيز سبل صموده لمواجهة قرارات وسياسات عنصرية  اسرائيلية، كهدم البيوت ومصادرة الأراض والاعدام على الحواجز والتنكيل بالمواطنين الفلسطينين.

ولفت إن إحياء يوم الأرض يشكل مناسبة هامة من أجل تجديد الوفاء للأرض، ولتجسيد الوحدة الوطنية، بتوحد الساحة الفلسطينية كاملة، كون يوم الأرض يوحد الشعب الفلسطيني، ويوحد محبي الشعب الفلسطيني خلف هذه المناسبة من أجل فلسطين والقدس.

ودعا ابو يوسف الى انهاء الانقسام الكارثي وتعزيز الوحدة الوطنية، والتأكيد على أن التناقض الأساسي هو مع الاحتلال، ودعا الشعب والفصائل إلى التكاتف لمواجهة الاحتلال.

وطالب ابو يوسف جامعة الدول العربية، بأن تبقى قضية فلسطين ويوم الأرض على سلم الأولويات العربية، وأكد ان الشعب الفلسطيني يتطلع الى القمة العربية في عمان من اجل وضع القضية الفلسطينية على اولى اجنداتها وتوفير كل مقومات الصمود للشعب الفلسطيني أمام الاحتلال.

وتوجه امين عام جبهة التحرير الفلسطينية بالتهنئة والتحية الى الام الفلسطينية والعربية وقال تختنق الكلمات مع إطلالة يوم الأم، والأم الفلسطينية تستقبله بمرارة وحزن ودموع يترجم لحظات الألم التي تعيشها في الوقت الذي تحتفل فيه جميع أمهات العالم بهذا اليوم ويتقبلن التهاني والهدايا من أبنائهن فهناك اكثر من خمسون اسيرة بينهن ستة أمهات يقبعن وراء القضبان وفي عتمات الزنازين البائسة يفتقدها أبنائها ويحلمن بيوم تحريرهن واحتفالهن بهذا اليوم مع أبنائهن، مشيدا بالأم الأسيرة وبكل الأمهات الفلسطينيات اللواتي يعانين الأمرين في ظل الاحتلال ال ويقاومن أحزانهن بقوة إرادتهن. 

وأضاف: "بأن الأم الفلسطينية صانعة الرجال وهي ترسم البسمة على شفاه أفراد أسرتها جميعًا، وتأبى إلا أن ترسمها على شفاه وطنها الجريح، الذي ينزف وجعًا من الاحتلال والعدوان بشتى أنواعه والدمار والتجريف لبيوت المواطنين واراضيهم الزراعية ومؤسساتهم المدنية وسياسة الإذلال والإهانة التي تلحق بأمهاتنا على الحواجز العسكرية، والإستيطان والجدار العنصري ومشاريع التهويد في الضفة والقدس المحتلة ، فالام ستبقى وردة مشرقة متفتحة تأبى الذبول رغم الوجع والمشقة والعدوان الإسرائيلي المتواصل عليها".