الأخبار
أول قضية لمكتب التحقيقات الفدرالية..إبادة قبيلة لأنها كانت تعيش فوق"ثروة""وجوه مقدّسة" في نيبال تحضيرًا لما بعد الموت"مهجة القدس": الاحتلال يفرج عن أسيرين من الجهادالشبيبة تعقد محاضرة بعنوان "معاناة أسرى فلسطين "قتل زوجته صفعاً على الوجه حتى لا يُكشف أمره!"عتمة_زنزانة" حملة إعلامية شبابية رفضاً لعزل الأسرى المضربينمصر: وزير الثقافة ومحافظ الاسماعيلية يشهدون حفل ختام دورة مهرجان الاسماعيليةأم تقتل طفلها بـ"الماء المغلي"وترقص على جثته على آيات القرآن!بالفيديو: جماهير غزة تتابع (كلاسيكو) العالمليس سحراً كما يُشاع.. هذا مايجعل الشخص يرى شريك حياته"حيوان"جمعية التضامن الخيرية تنظم حفلا ترفيهيا للأطفالالمجاهدين: الحوار المعمق الحل لإنهاء الانقسام والخلافحملة لنصرة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال بعنوان "وينكم عني"The First Groupتستفيد من ازدهار قطاع الفنادق المتوسطة في دبيمصر: مُدرس أزهري يغتصب طفلتين أثناء تقديمهما لامتحانالائتلاف النقابي يشارك بنشاط تضامني مع الأسرى في نابلسماسك طبيعي للتخلص من الرؤوس السوداء في دقائقالنواب الأسرى والعالم الحر المزيفكون تفوز بطلب لتزويد ثمانية مشاريع لشركة مشاريع الأرجان بالسعوديةمجوهرات باللون الأخضر لهذا الموسمعائلة دوحان برفح: "نبرأ إلى الله من جريمة القتل التي ارتكبها ابننا محمد""الثقافة" توقع مذكرة تفاهم لتنفيذ أنشطة تنموية وبحثيةاليمن: مهرجان الظفرة البحري مقصد الأسر والعائلات عشاق الأصالة والتاريخبرامج تعليمية متنوعة يطلقها المركز السعودي للاجئين السوريينمنتخب قدامى تربية طولكرم يلاقون غدا قدامى شويكة كروياً
2017/4/24
مباشر الآن | فعاليات يوم الأسير

أبو يوسف: العالم أقر بحق شعبنا في الحرية والاستقلال والمقاومة

تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
قال الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن اقرار العالم أجمع بعدالة القضية الفلسطينية وبحق الشعب الفلسطيني بالدفاع عن أرضه بالمقاومة الشعبية، وبنضاله من أجل تحقيق حريته واستقلاله سيعزز صموده  وتجذره بأرضه.

وقال أبو يوسف في حديث صحفي، إن يوم الأرض، يوم كفاحي نضالي، يوم ارتقاء الشهداء دفاعاً عن الأرض وكرامة الشعب الفلسطيني"، وشدد على استمرار الشعب الفلسطيني في صموده ودفاعه عن أرضه، مؤكدًا فشل مستخدمي القوة في ردعه.

ولفت إلى فعاليات جماهيرية فلسطينية في ذكرى يوم الأرض الخالد المناضل للدفاع عن الأرض، والتعبير عن تمسك الشعب الفلسطيني بأرضه.

وذكر أبو يوسف بأن القوى الوطنية والإسلامية في الضفة قد أقرت فعاليات جماهيرية في ذكرى يوم الأرض الخالد، وأن التحضيرات في كل المحافظات على قدم وساق للتأكيد على المقاومة الشعبية ضد الاحتلال والاستيطان الاسرائيلي، وتمسك الشعب الفلسطيني بأرضه وتعزيز سبل صموده لمواجهة قرارات وسياسات عنصرية  اسرائيلية، كهدم البيوت ومصادرة الأراض والاعدام على الحواجز والتنكيل بالمواطنين الفلسطينين.

ولفت إن إحياء يوم الأرض يشكل مناسبة هامة من أجل تجديد الوفاء للأرض، ولتجسيد الوحدة الوطنية، بتوحد الساحة الفلسطينية كاملة، كون يوم الأرض يوحد الشعب الفلسطيني، ويوحد محبي الشعب الفلسطيني خلف هذه المناسبة من أجل فلسطين والقدس.

ودعا ابو يوسف الى انهاء الانقسام الكارثي وتعزيز الوحدة الوطنية، والتأكيد على أن التناقض الأساسي هو مع الاحتلال، ودعا الشعب والفصائل إلى التكاتف لمواجهة الاحتلال.

وطالب ابو يوسف جامعة الدول العربية، بأن تبقى قضية فلسطين ويوم الأرض على سلم الأولويات العربية، وأكد ان الشعب الفلسطيني يتطلع الى القمة العربية في عمان من اجل وضع القضية الفلسطينية على اولى اجنداتها وتوفير كل مقومات الصمود للشعب الفلسطيني أمام الاحتلال.

وتوجه امين عام جبهة التحرير الفلسطينية بالتهنئة والتحية الى الام الفلسطينية والعربية وقال تختنق الكلمات مع إطلالة يوم الأم، والأم الفلسطينية تستقبله بمرارة وحزن ودموع يترجم لحظات الألم التي تعيشها في الوقت الذي تحتفل فيه جميع أمهات العالم بهذا اليوم ويتقبلن التهاني والهدايا من أبنائهن فهناك اكثر من خمسون اسيرة بينهن ستة أمهات يقبعن وراء القضبان وفي عتمات الزنازين البائسة يفتقدها أبنائها ويحلمن بيوم تحريرهن واحتفالهن بهذا اليوم مع أبنائهن، مشيدا بالأم الأسيرة وبكل الأمهات الفلسطينيات اللواتي يعانين الأمرين في ظل الاحتلال ال ويقاومن أحزانهن بقوة إرادتهن. 

وأضاف: "بأن الأم الفلسطينية صانعة الرجال وهي ترسم البسمة على شفاه أفراد أسرتها جميعًا، وتأبى إلا أن ترسمها على شفاه وطنها الجريح، الذي ينزف وجعًا من الاحتلال والعدوان بشتى أنواعه والدمار والتجريف لبيوت المواطنين واراضيهم الزراعية ومؤسساتهم المدنية وسياسة الإذلال والإهانة التي تلحق بأمهاتنا على الحواجز العسكرية، والإستيطان والجدار العنصري ومشاريع التهويد في الضفة والقدس المحتلة ، فالام ستبقى وردة مشرقة متفتحة تأبى الذبول رغم الوجع والمشقة والعدوان الإسرائيلي المتواصل عليها".