ثقافة سلفيت تعقد ندوة حول تجارب من العمل الوطني

رام الله - دنيا الوطن
عقد مكتب الثقافة في سلفيت ندوة بعنوان تجارب مختارة في العمل الوطني  وذلك استمرار لفعاليات احياء يوم الثقافة الوطني  وذلك في قاعة المركز الجماهيري التابع  لبلدية سلفيت حضر الندوة مدراء المؤسسات المدنية والامنية  وطاقم مكتب الثقافة  وحاضر فيها كل من حافظ ابو عباية  وجابر البطة من الاسرى المحررين  وادار الندوة السيدة ابتسام عوض مديرة مكتب الثقافة وحشد من المعنين . 

استهل السيد حافظ ابو عباية حديثة عن تجربته في النضال والعمل الوطني  وقسمها الى اربعة مراحل  وذلك بعد انضمامه لصفوف الثورة الفلسطينية من مرحلة الاعداد والتكوين  وتقسيم العمل الثوري على مجموعات حيث كان العمل في بداياته  ومن ثم توزيع المقاتلين على البلاد العربية  ومنها مصر وسوريا والاردن ، وتحدث حول اعتقاله عام 1967 وحكمة باربع وخمسون عاما اسقطت منها اربعة عشر سنة وحكم فعليا لاربعين سنه  واضاف لم يكن هنالك اوراق او اقلام للكتابة وتعليم الاسرى حيث كانت مجموعة منهم لا يعرفونها  وكان القلم او الورق تهرب تهريب لهم واتبعوا اسلوب التعليم بالحجارة والكتابة على ارضيات السجون وكل هذا كان في سجن عسقلان  حيث قسم المعتقلين فية الى مجموعتين احدهما اصحاب الاحكام العاليةوالطويله واخرى من الموقوفين على ذمة التحقيق  وانهى حديثة بان هذا الشهر ملىء بالمناسبات  وخاصة يوم الام  ويوم الكرامة  ولن ننسى يوم الكرامة حيث الحقنا بالعدو الاسرائيلي الخسارة الفادحة . 

اما جابر البطة فقد عرف عن نفسة عضوا في اتحاد الكتاب الفلسطينين منذ عام 1996 وهو ما زال معتقلا في سجون الاحتلال واول مرة اعتقل فيها عام 1977 حيث استشهد ابنه البكر وسام  اثر مواجهات مع الاحتلال وهو يقبع في زنازين الاحتلال  واضاف التحقت بصفوف الثورة عام 1984 على يد الاخوة المرحوم رمضان البطة والقائد زهير مناصرة  وتعرفة فيما بعد على الاخوة المناضلين  وكذلك تحدث عن اول عملية اقدم عليها  بوضع عبوة ناسفة في محطة لنقل الركاب في كفار سابا وكانت الانطلاقة لعمل العديد  من العمليات الفدائية ضد الاحتلال ، وتحدث ايضا عن تجربتة في سجن الجنيد معددا عددا من المناضلين الذين تم التعرف عليهم في تلك الفترة ، وكما تحدث عن ملحمة بركان ايلول  الذي اعلن فيها الاضراب عن الطعام واستمراره عشرون يوما. 

وختاما شكرت مديرة الثقافة السيدة ابتسام عوض الحضور على مشاركتهم وحضورهم هذه الندوة واعدة باستمرار هذه الفعاليات وعقدها كلما احتاج الامر لذلك . 

التعليقات