البنك الوطني يطلق حملة للتوعية المصرفية عبر صفحات التواصل الاجتماعي

رام الله - دنيا الوطن
أطلق البنك الوطني حملة توعية مصرفية عبر صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة به على شبكة الانترنت، تضمنت صفحته الرسمية على موقع فيسبوك وقناته على موقع يوتيوب. وتعد الحملة الأولى من نوعها بين البنوك حيث تشمل فيديوهات قصيرة يقوم موظفو البنك من خلالها بتقديم شروحات مبسطة حول تفاصيل الخدمات المصرفية التي تقدمها البنوك من الحسابات بأنواعها والبطاقات والقروض والشيكات ومختلف الخدمات البنكية الأخرى.

وتعليقا على ذلك، شددت مسؤولة العلاقات العامة في البنك الوطني ريم عناني، على أهمية تثقيف المجتمع مصرفيا بشتى قطاعاته وفئاته، الأمر الذي يسهل على المتعاملين مع البنوك اختيار الخدمات التي تتناسب واحتياجاتهم المالية وتجعل قراراتهم المالية أكثر صوابا.  كما أشارت إلى أن الثقافة المصرفية هي الأساس لعمل مصرفي ناجح، وأحد حقوق العملاء على المؤسسات المصرفية توعيتهم بما يتم تقديمه لهم.

ووضحت عناني أن البنك الوطني يعتبر التوعية المصرفية أساسا لعمله المصرفي، وقد عقد على مدار العامين الماضيين عشرات الندوات التوعوية التي ركزت بشكل أساسي على الريف والقرى الفلسطينية لزيادة الوعي المصرفي لسكان هذه المناطق وذلك بالتعاون مع مركز دنيا التخصصي لأورام النساء حيث استفادت من الندوات مئات السيدات الفلسطينيات، مؤكدة أن الندوات ستستمر بعد إعادة إطلاق برنامج حياتي مجددا.   

واستطردت الحديث عن استخدام البنك لمنصات التواصل الاجتماعي للوصول إلى الجمهور مؤكدة أن جميع الإحصاءات تشير إلى أنها الوسيلة الأولى والأكثر نجاعة للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المواطنين موضحة أن أكثر من نصف الفلسطينيين مستخدمين نشطين لهذه المنصات.

التعليقات