الأخبار
14 عام من الانجاز والابداع لموقع واسرة مؤسسة دنيا الوطنلبنان: مديرية الشويفات تصدر بيانها حول مطمر الكوستا برافااعتصام للاجئين في غزة لمطالبة "الأونروا" إيجاد حلول لأزمة الكهرباءسوريا: نائب الأمين العام الرفيق فهد سليمان يلتقي الرفيق سامي قنديلالاغاثة الطبية تعقد جلسة لمتابعة خطط العمل مع ذوي الاعاقةسرير طفلك مستوحى من أفلام الرسوم المتحركةالاتحاد العام للمرأة الفلسطينية يدين جرائم القتل بغزةالحمد الله يستقبل عالم الذرة الفلسطيني منير نايفة ويشيد بإسهاماتهبلدية النصيرات تصدر بيانها بخصوص أزمة الكهرباءلجنة العمل الوطني الفلسطيني ببرلين تنظم وقفة تضامنية مع الأسرىالشرطة تضبط قطعة أثرية نادرة داخل منزل في الخليلاللجنة الفنية لبطولة اختيار منتخب للبلياردو تصادق على اعتماد الاعبينالفواكه والخضارجاك الأحمقمعرض سوق السفر العربي يفتتح أبوابه الاثنين في دبيبطولة الأندية النسوية للكرة الطائرة تنطلق غدا "الاثنين" ببيت لحمإعلامي سعودي يهاجم السلطة الفلسطينية ومواقفها السابقة والحاليةمدرسة العساكر الكروية بنابلس تختتم بطولة كروية للواعدينسلة قراوة تثقل كاهل سلفيت بفارق 42 نقطةسفيرنا بالكويت لـ"دنيا الوطن": الرئيس سيناقش مع أمير الكويت الملفات الفلسطينيةعرب 48: الشاباك يعتقل اسرائيليين متهمين بأعمال عدائية ضد العربسوريا: اتفاق مبدئي بين روسيا وأميركا للتحقيق بهجوم خان شيخونقراقع: أسرى جدد سيدخلون الإضرابسحب الجنسية المصرية بانتظار يوسف القرضاوي وآخرينالداخلية لـ "دنيا الوطن":السفر عبر إيرز اعتيادي ووفق الشروط السابقة
2017/4/23
عاجل
إصابة شاب بالرصاص المطاطي خلال مواجهات مع الاحتلال عند حاجز بيت إيل شمال البيرة
مباشر الآن | فعاليات يوم الأسير

الكيالي: العمل مستمر لإيجاد مصادر أخرى لتمويل رواتب الموظفين

الكيالي: العمل مستمر لإيجاد مصادر أخرى لتمويل رواتب الموظفين

رئيس القطاع المالي في وزارة المالية بغزة يوسف الكيالي

تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
تسعى وزارة المالية الفلسطينية بغزة، لإيجاد حل وبدائل لزيادة نسبة صرف رواتب الموظفين، بحسب ما أكده رئيس القطاع المالي، يوسف الكيالي.

وأوضح الكيالي في تصريحات صحفية له، أن العمل مستمر لإيجاد مصادر أخرى من الخارج لتمويل الرواتب، منوهاً إلى أن هناك اتصالات مع جهات أخرى على غرار المنحة القطرية لتأمين جزء من الرواتب أو تحسين نسبتها.

وفي السياق ذاته، قال الكيال: "إن وزارة المالية استطاعت مؤخراً أن ترفع نسبة صرف الراتب إلى 50% بعد تحسن ملحوظ في الإيرادات المحلية، موضحاً أن وزارته لا يمكنها الاعتماد على الإيرادات المحلية لزيادة نسبة الرواتب أو تأمينها بالكامل".

وذكر الكيالي أن عمل وزارته لا يقتصر على توفير رواتب الموظفين فقط، بل تقدم خدماتها للجمهور الفلسطيني بشكل عام، من خلال دوائر الإيرادات والمعابر وغيرها.

وبشأن التقاعد المبكر، أفاد بأن التعاقد المبكر محكوم بقانون تم عرضه على المجلس التشريعي، والذي لم يتم حتى اللحظة المصادقة عليه بشكل نهائي حتى يتم تطبيقه من قبل وزارة المالية بعد ذلك.

 وأوضح الكيالي، أن اللجنة الإدارية قررت تطبيق قانون التقاعد الفلسطيني على الموظفين في القطاع المدني، وتم تفعيل إدارة التقاعد داخل الإدارة العامة للرواتب، حيث يتم الآن صرف رواتب لـ 25 موظفاً أحيلوا على التقاعد بذات الآلية التي تتبعها هيئة التعاقد من الخزينة العامة.

ومن جهة ثانية، أشار إلى أنه لا يمكن في الوقت الحالي تثبيت أي موظف على الكادر الوظيفي المدني أو العسكري أو حتى فتح المجال أمام تعيينات جديدة، باستثناء ما حدث في الأشهر السابقة بتعيين 500 جندي مستجد في وزارة الداخلية لسد الاحتياج الكبير للوزارة.

وبين الكيالي أنه لم يتم تعيين أي موظف جديد على بند الشواغر بسبب تعاقد واستقالة أو وفاة أو ترك الخدمة، لافتاً إلى أن عدد الشواغر المتحققة في الوزارات المختلفة حالياً بلغت أكثر من 2000 موظف من الممكن تعيين شواغر غيرهم، وما يتم حالياً هو سد الحاجيات الطارئة للوزارات عن طريق موظفي العقود.

وذكر أن موظفي العقود يتوزعون على مختلف الوزارات والهيئات الحكومية بغزة، فيما تم تحويل 400 عقد في وزارة الداخلية للكادر العسكري، كانوا يعملون في جهاز الأمن الوطني.

وفيما يتعلق بإمكانية تعيينهم وتثبيتهم مستقبلاً، قال الكيالي: إن موظفي العقود سيحصلون على نسبة معينة من نسب التحفيز، وسيتم تعيينهم حسب القانون بدخولهم مسابقة وامتحانات ينظمها ديوان الموظفين العام.

وأكد أن وزارة المالية، أعدت خطة طموحة للعام الحالي 2017 تتضمن تطوير لمختلف الإدارات في الوزارة، وتحسين في الإيرادات، مما سينعكس على زيارة صرف رواتب الموظفين.