الأخبار
إسرائيل تخشى الأسلحة الأمريكية التي تغزو المنطقةنائب رئيس البرلمان العربي يهنئ الأمير محمد بن سلمانمحكمة الاحتلال تمدد اعتقال والدة الشهيد "عادل عنكوش"لافروف: العقوبات الأمريكية على روسيا تهديد خطير للعلاقات بين البلدينقطر: اتهامنا بتمويل الإرهاب مرفوض وننتظر طلبات الدول المقاطعةجيش الاحتلال يبحث عن شخص اجتاز الحدود باتجاه لبنانللمرة الثانية.. إسرائيل تشكو حزب الله للأمم المتحدة"التنمية الإجتماعية" تشيد بجهود الشركاء الاجتماعيين خلال شهر رمضانعريقات: حكومة الاحتلال تسعى لحرف الأنظار عن المسار السياسيمسؤول إسرائيلي: إمكانية الذهاب لمواجهة عسكرية مع حماس ضعيفةليبرمان يتراجع: تهديداتي باغتيال هنية فارغةبلدية الخليل تنظم افطاراً جماعياً لموظفي النظافة والاشغالمحكمة الاحتلال تُمدد اعتقال والدة الشهيد عادل عنكوشجرادات يستقبل سفير جمهورية روسيا الإتحاديةعرب 48: الائتلاف لمناهضة العنصرية والمركز الإصلاحي يطالبون بوقف الفصل العنصري بـ"أنو"
2017/6/23

نسخة من"آي فون 7 بلس"تعود لعام 1980 بضعف سعره الحالي

نسخة من"آي فون 7 بلس"تعود لعام 1980 بضعف سعره الحالي

النسخة الكلاسيكية القديمة من "آي فون 7 بلس ريترو"

تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
أطلقت شركة أمريكية نسخة كلاسيكية قديمة "ريترو" من أحدث هواتف أبل الذكية "آي فون 7 بلس" تعود إلى حقبة الماكنتوش أي منذ عام 1980، بسعر باهظ يصل إلى 1899 دولاراً أمريكياً.

وتقوم شركة "كلور وير" التي تتخذ من وينونا بولاية مينيسوتا الأمريكية، بتصنيع النسخة حسب الطلب، حيث يستغرق الطلب من أسبوعين إلى 3 أسابيع، لشحنها وإرسالها إلى المستخدم، وتتضمن النسخة شريحة اتصال مجانية "سي آي إم" ومساحة تخزين داخلية تصل إلى 256 غيغابايت.

وتُضفي الشركة لمسة كلاسيكية على التصميم الخارجي للهاتف، حيث تأتي الجهة الخلفية منه مطبوع عليها شعار أبل القديم "قوس قزح" متعدد الألوان الذي اعتمدت عليه الشركة في العقود الماضية مع أجهزة ماكنتوش، بالإضافة إلى خطوط بيج داكنة على جانبي الإطار.

وقالت الشركة إن نسخة "آي فون 7 بلس ريترو" ستكون متوفرة لفترة محدودة، مشيرة إلى أن أول 25 وحدة من الهاتف سيتم بيعها متضمنة مجموعة من الامتيازات، ويأتي الهاتف مع سماعات أبل اللاسلكية "آير بود" وشاحن لايتنينغ وشاحن يو إس بي ومحول طاقة، بحسب موقع ماك رومرز المعني بأخبار أبل. 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف