الأخبار
الشؤون الثقافية في بلدية غزة تقيم حفلاً لتوقيع قصة أدبيةسلاح الجو الإسرائيلي: حرب لبنان المقبلة ستكون مختلفة عن السابقساسة إسرائيلون: الوضع المتأزم مع الفلسطينيين يتطلب الخروج بمبادرة سياسية جديدةمصر والأردن وفلسطين: على إسرائيل وقف إجراءاتها أحادية الجانب"غرد_بانفراجة".. هاشتاج ستعرض أحلام شباب غزة على فيسبوك وتويترللاحتفال بـ"عيد الاستقلال".. 70 سفيراً بالأمم المتحدة يزورون إسرائيلحلس: رفضنا الاستثناءات في خصومات الموظفين ونسعى لإيجاد حلول منصفةالصحة بغزة: 3 إصابات بانفجار عرضي بمدينة خانيونس جنوب القطاعالاحتلال يعتقل فتى من كفر قدوم شرق قلقيلية(محدث).. استشهاد فتى برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن بنابلسغرفة تجارة نابلس تعقد اجتماع موسعا حول نظام (بنك الفواتير)حكومة نتنياهو تنوي زيادة مخصصات بناء مستوطنة "عميحاي"وفاة شاب (37) عاماً في ظروف غامضة في الخليلقائد إسرائيلي: حرب لبنان المقبلة ستكون مختلفة عن سابقاتهادويكات: منذ الانتفاضة الأولى ونحن ندعو حماس للانضمام إلى المنظمة
2017/8/19

اعتصام الأسرى يتزين بالورود احتفاءاً بأمهات وزوجات الأسرى بيوم الأم

تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
اعتصم صباح اليوم الاثنين 20/3/2017 في مقر الصليب الأحمر بغزة, العشرات من أهالي الأسرى, والأسرى المحررين, وطاقم مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح يتقدمهم المفوض العام تيسير البرديني, بمشاركة وسائل الإعلام المختلفة.

تزين الاعتصام اليوم بالورود التي قدمت لأمهات وزوجات الأسرى احتفاءاً بيوم الأم, والذي يصادف الواحد والعشرين من مارس من كل عام.

هذا الاحتفاء كعادته يمر ومازال العشرات من الأسيرات الفلسطينيات خلف قضبان السجون الإسرائيلية، وكذلك ما زالت الآلاف من الأمهات والزوجات وأخوات الأسرى يتكبدن الكثير من الألم والمعاناة والحرمان، والتي كان اليوم من ضمنها خبر حرمان والدة الأسير رائد الحاج أحمد من التوجه لزيارته والتي كانت مقررة اليوم.

حيث عبرت الحاجة أم رائد عن حزنها لعدم مقدرتها من زيارة ابنها والتي لم تكن المرة الأولى، مثلما أنها ليست الأم الوحيدة التي يتم منعها من الزيارة حيث يوجد العديد ممن تم منعهم من زيارة فلذات أكبادهم، تحت حجج وذرائع مختلفة.

مسئول الدائرة الإعلامية بمفوضية الأسرى والمحررين رامي عزارة تمنى خلال الاعتصام الأسبوعي بأن تأتي مناسبة يوم الأم في العام القادم وقد تكحلت أمهات وزوجات أسرانا بالحرية ، وكذلك وقد حررت أسيراتنا من السجون الإسرائيلية.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف