الأخبار
منتدى الصيادلة يُكرم الخريجين والخريجات الجدد بجامعة الأزهر.. (فيديو وصور)مختصون يوصون بإجراء تعديلات على قانون الجرائم الالكترونيةبسيسو: القضية الفلسطينية تراجعت في ظل الأحداث بالدول العربيةفيضانات بنغلاديش تودي بحياة 82 شخصاًالنيرب: اكتمال وصول حجاج قطاع غزة للسعودية لأداء مناسك الحجصافرات الانذار تدوي في مستوطنة (عطيرت) والاحتلال يعلن حالة الاستنفاررئيس الوزراء الأردني: طبيعة العلاقة مع إسرائيل تعتمد على عدالة قضية السفارةسحويل: ما تناقله الإعلام حول مدينة سكاي لاند يمثل وجهة نظريبالفيديو.. خالد الجندى: الأضحية لا تشعر بألم الذبحبالفيديو.. داعية اسلامي: يجوز لجزار غير مسلم ذبح الأضاحيبالفيديو..خالد الجندى: نسيان أو تعمد التسمية على الأضحية فهى "حلال"المجلس الأعلى للشباب والرياضة يباشر التحضير لسباق اريحا للألعاب الرياضيةالمستهلك تستنكر اغلاق الاحتلال لمتاجر في مخيم الدهيشةالاحتلال يعتقل شابيْن خلال مواجهات اندلعت في محافظة قلقيليةمقتل 7 أشخاص من عائلة ضابط عراقي
2017/8/19

النائب غنايم: للجان أولياء الأمور دور هام وأساسي في التربية

النائب غنايم: للجان أولياء الأمور دور هام وأساسي في التربية
تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
شارك النائب مسعود غنايم (رئيس الكتلة المشتركة, الحركة الإسلامية) في اليوم الدراسي حول مشاركة وتداخل الأهل في العمليّة التربويّة الذي أقامه المجلس التربوي العربي والذي أُقيم في مركز اتحاد جودة البيئة في سخنين.

وفي كلمته قال النائب مسعود غنايم: "العملية التربوية والتعليمية بحاجة الى ثلاثة أضلاع المثلث, الاهل, السلطة المحلية والهيئة التدريسية. بدون التعاون والتناسق بينهم سيبقى جهاز التربية والتعليم العربي ناقص.

للجان أولياء الامور دور هام وأساسي في العملية التربوية وفي حياة أي مدرسة أو مؤسسة تربوية. هذا الدور هو ايجابي لأنه بالتالي يصب في مصلحة بناء الانسان وتهيئة الطلاب للحياة. في واقعنا كأقلية عربية فلسطينية تتعرض للتمييز والتحديات العنصرية, نحن بحاجة لدعم لجان أولياء الأمور سواء في مسألة المناهج أو إحياء الايام الوطنية في المدارس.

في هذه الايام التي نسمع بها كل اسبوع تقريبا عن اعتداء على معلم أو معلمة, يجب أن يكون دور فاعل للأهل في صيانة حرمة المدارس لتقوم بواجبها بشكل آمن.   
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف