الأخبار
إطلالة شاملة على الموسم العاشر من "فاشن فورورد دبي"دائرة شؤون المغتربين تواصل اللقاءات مع الجالية الفلسطينية ومؤسسات اسكتلنديةبعد اتهامها بالسحر..حرقوا عينيها وجردوها من الملابس حتى ماتتثـــورة اللِّحــى بيــــن رام الله وغــــزةالإمارات واحة أمن وآمان في"إستشير والخير بيصير"على إذاعة القرآن الكريمتوقعات بوصول عدد سكان العالم عام 2050 لـ9.8 مليار نسمة4 أبطال من عرابة ينهون 18 عامًا في سجون الاحتلالإصابة مواطن بجروح خطرة بعملية سطو على محله في غزة"صندوق الدنيا"...الفنانة رانيا يوسف تستعد لتصوير فيلمها وسط تكتم شديدتربية سلفيت تدرس دمج التعليم المهني والتقني بالتعليم العامالباحث عبد الفتاح الكاك يحصل على الدكتوراه في اللغة العربيةريال مدريد بطل كأس السوبر الإسباني على حساب برشلونةهل تخشى إسرائيل على مكانتها الدولية بسبب إغلاق قناة الجزيرة؟أبو ردينة: نريد مفاوضات واضحة المعالم وبمرجعية الدولة الفلسطينيةبصورة"سيلفي".. محامي الهضبة يتمني أن يصبح حسام حسن مدربا للأهلي
2017/8/17

أصالة تُهاتف جورج وسوف بعد شائعة وفاته..ورَدُّهُ يُذيب الجليد!

أصالة تُهاتف جورج وسوف بعد شائعة وفاته..ورَدُّهُ يُذيب الجليد!

جورج وسوف وأصالة

تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
بعد فترة طويلة من الخصام على خلفية المواقف السياسية من الازمة السورية، جرى اخيرا الصلح بين النجمين جورج وسوف واصالة نصري.

وفي التفاصيل كما نشرها موقع "اليوم السابع" المصري، فإن أصالة هاتفت سلطان الطرب، عقب انتشار شائعة وفاته بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعى وبعض المواقع الإخبارية، للاطمئنان على حالته الصحية، ولتكسر بذلك خصومة طويلة حدثت بينهما.

مكالمة أصالة لـ أبو وديع، جاءت بعد محاولات سابقة للصلح بينهما أجراها معتز عوض رئيس شركة "united company" المنظمة لحفلات سلطان الطرب فى مصر، وأبلغها برغبة الوسوف فى إجراء الصلح، ويحكى معتز عوض كواليس صلحهما قائلا :”عقب سماع أصالة شائعة وفاة جورج هاتفته للاطمئنان عليه”، موضحًا أن سلطان الطرب اعتذر لها فى الهاتف قائلاً :”بعتذر منك كتير، أنا بحبك يا أصالة وبعشق تراب بلدى الأول سوريا، وحشتينى كتير، ووالدك مصطفى نصرى كان حبيبى وصديقى، حبيبته وحبيت فنه السورى، وهو كان من أجمل المغنيين فى سوريا كلها”، وبعد أن أبلغها سلطان الطرب اعتذاره، اتفقا على أن يلتقيا فى مصر قريبا.

 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف