الأخبار
الخميس.. أجواء حارة نسبياً ودرجات الحرارة أعلى من معدلها السنويالوزير عواد يطالب مجموعة العمل القطاعية التدخل لإنقاذ حياة الأسرىالنيابة تشارك بافتتاح مركز الخدمات الموحد للنساء الناجيات من العنفمركز "حمدان بن محمد" للتراث يدشن معرض أبوظبي الدولي للكتاب2017وزارة العمل تطلق فعاليات أسبوع السلامة والصحة المهنيةاليمن: الهلال الأحمر الإماراتي يفتتح مستشفى المعمري باليمنالبرغوثي يطلع وفد أوروبي على معاناة الأسرى المضربينجامعة الأزهر تمنح الباحثة "منى أبو رمضان" درجة الماجستيرأبرز أحداث اليوم العاشر من إضراب الأسرى "الحرية والكرامة"فرج: انتصارات الشبيبة بالجامعات تأكيد على إلتفاف الطلبة حول برنامجهاما هي نتائج اجتماع اللجنة المركزية لفتح...طالع القرارات المتعلقة بغزة!الطواقم الفنية بسلطة المياه تعيد تشغيل بئر مياه بني نعيمحماية المستهلك ووزارة الصحة يبحثان التعاون المشتركغزيون يطالبون بريطانيا بالاعتذار عن جريمة وعد بلفورتيسير البطش: مجتمع قطاع غزة ليس ملائكيًا ويمر بظروف معقدةمقتل جنود ايرانيين في هجمات على الحدود الباكستانيةضابط إسرائيلي: تهديدات حماس أكبر من تهديدات حزب الله والسبب؟وثيقة إسرائيلية تؤكد: إسرائيل تحتجز أعضاء بعض الشهداء الفلسطينيينالشرطة تفتتح مركز الخدمات الموحد للنساء الناجيات من العنفتحطم مروحية عسكرية أردنية ونجاة طياريها (فيديو)الأعرج: محطة تنقية المياه شرقي نابلس مشروع وطني خدماتي بامتيازخاميس رودريجيز يريد هذا النادي؟الاتصالات الفلسطينية تعلن النتائج المالية الأولية للربع الأول للعام (2017)اليمن: كلية اﻹعلام بجامعة صنعاء تمنح درجة الأستاذية للدكتور "محمد الفقيه"وزارة الزراعة تفتتح ورشة حول "استراتيجية المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي"
2017/4/27
مباشر الآن | فعاليات يوم الأسير

أفكار لتاتو خلف الأذن

أفكار لتاتو خلف الأذن

تاتو خلف الأذن

تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
تفضل الفتيات رسم تاتو صغير لتزين المنطقة خلف الأذن، وتتفاوت رسوم التاتو خلف الأذن بين الورود الجميلة والرقيقة، وأحيانًا المعقدة بتفاصيل كثيرة، وأحيانًا ما يكون التاتو على شكل حيوان أليف أو نغمات موسيقية.

وفقا لما نشر اليوم السابع، اليك صورا استوحي منها لرسم تاتو خلف أذنك.












 

 


 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف