جامعة مستوطنة "اريئيل" تحول آثار سلفيت لمنطقة بحوث

رام الله - دنيا الوطن
قال شهود عيان اليوم أن جامعة مستوطنة "اريئيل" وضعت لافتة باللغة العبرية على آثار  تتبع بلدة حارس بأنها منطقة بحث خاصة بها.

وأضاف الشهود أن المنطقة يوجد فيها معاصر  عنب أثرية قديمة، ومنحوته في الصخر بشكل جميل  جدا.

بدوره قال الباحث د. خالد معالي أن المنطقة المذكورة توجد شمال  غرب مدينة سلفيت، وهي في  منطقة "ج"، وسبق أن قام الاحتلال بتجريف شوارع  حولها.

وأضاف معالي أن جامعة مستوطنة "اريئيل" تستغل التعليم لتوسعة الاستيطان واستنزاف أراضي سلفيت بحجة العلم والتعليم.

وأكد معالي أن الأراضي التي أقيمت فوقها جامعة  مستوطنة"اريئيل" هي أراضي  ملك للمزارعين الفلسطينيين وبالتالي تخالف القانون الدولي الإنساني؛ ويحق لأصحاب الأراضي رفع قضايا  على الاحتلال وإرجاع أراضيهم بحسب القوانين والشرائع الدولية.

التعليقات