الأخبار
الخميس.. أجواء حارة نسبياً ودرجات الحرارة أعلى من معدلها السنويالوزير عواد يطالب مجموعة العمل القطاعية التدخل لإنقاذ حياة الأسرىالنيابة تشارك بافتتاح مركز الخدمات الموحد للنساء الناجيات من العنفمركز "حمدان بن محمد" للتراث يدشن معرض أبوظبي الدولي للكتاب2017وزارة العمل تطلق فعاليات أسبوع السلامة والصحة المهنيةاليمن: الهلال الأحمر الإماراتي يفتتح مستشفى المعمري باليمنالبرغوثي يطلع وفد أوروبي على معاناة الأسرى المضربينجامعة الأزهر تمنح الباحثة "منى أبو رمضان" درجة الماجستيرأبرز أحداث اليوم العاشر من إضراب الأسرى "الحرية والكرامة"فرج: انتصارات الشبيبة بالجامعات تأكيد على إلتفاف الطلبة حول برنامجهاما هي نتائج اجتماع اللجنة المركزية لفتح...طالع القرارات المتعلقة بغزة!الطواقم الفنية بسلطة المياه تعيد تشغيل بئر مياه بني نعيمحماية المستهلك ووزارة الصحة يبحثان التعاون المشتركغزيون يطالبون بريطانيا بالاعتذار عن جريمة وعد بلفورتيسير البطش: مجتمع قطاع غزة ليس ملائكيًا ويمر بظروف معقدةمقتل جنود ايرانيين في هجمات على الحدود الباكستانيةضابط إسرائيلي: تهديدات حماس أكبر من تهديدات حزب الله والسبب؟وثيقة إسرائيلية تؤكد: إسرائيل تحتجز أعضاء بعض الشهداء الفلسطينيينالشرطة تفتتح مركز الخدمات الموحد للنساء الناجيات من العنفتحطم مروحية عسكرية أردنية ونجاة طياريها (فيديو)الأعرج: محطة تنقية المياه شرقي نابلس مشروع وطني خدماتي بامتيازخاميس رودريجيز يريد هذا النادي؟الاتصالات الفلسطينية تعلن النتائج المالية الأولية للربع الأول للعام (2017)اليمن: كلية اﻹعلام بجامعة صنعاء تمنح درجة الأستاذية للدكتور "محمد الفقيه"وزارة الزراعة تفتتح ورشة حول "استراتيجية المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي"
2017/4/27
مباشر الآن | فعاليات يوم الأسير

حرب سوريا المقبلة

تاريخ النشر : 2017-03-20
حرب سوريا المقبلة

رئيس التحرير عبد الله عيسى

بقلم عبد الله عيسى 

رئيس التحرير

لعل الحادث الأخير والذي تمثل بإطلاق الدفاعات الجوية السورية صاروخاً من طراز (سام) على طائرة إسرائيلية دخلت الأجواء السورية، وأطلقت صواريخها على أهداف داخل المناطق السورية، وقامت إسرائيل بإطلاق صاروخ (حيتس) على الصاروخ (سام) فأصابته، وتناثرت شظايا الصاروخ باتجاه مدينة إربد الأردنية ونهر الأردن، أحدث ردود فعل متباينة، وربما يكون له تداعيات مستقبلية.

واعترفت إسرائيل على غير العادة بهذه العملية، وباستهداف أهداف داخل المناطق السورية، مما أثار حفيظة وزير دفاع إسرائيل الأسبق أيهود باراك بسبب اعتراض إسرائيل للصاروخ السوري، واعترافها بتنفيذ عملية جوية في سوريا.

حيث قال باراك: "منذ سنوات ونحن ننفذ عمليات داخل سوريا ولا نعترف بها، فلماذا يتم الاعتراف بها الآن؟

وتعتبر هذه العملية فريدة من نوعها، وهي أشبه ما تكون بحرب النجوم واختبار للقدرة الصاروخية السورية والإسرائيلية في مواجهة بعضهما البعض، رغم أن سوريا لم تستخدم صاروخ إس 300 الروسي، واستخدمت صاروخ (سام) أي أقل كفاءة من الصاروخ إس 300.

ويبدو أن سوريا لم تقصد إسقاط الطائرة الإسرائيلية، ولو أرادت ذلك لاستخدمت صواريخ أكثر فعالية.

وتبقى هذه الجبهة، "الإسرائيلية- السورية" مرشحة للاشتعال في أي وقت بمشاركة حزب الله، ورغم الضعف الذي أصاب الجيش السوري بسبب الأوضاع الداخلية، إلا أنه ما زال لسوريا أظافر وقادرة على أن "تخرمش" بها.