الأخبار
رئيس الأركان الإسرائيلي: دور الجيش هو الاستعداد لاحتمالات الحرب(صور وفيديو) الاحتلال ينصب معدات جديدة في باب الأسباط بالقدسالتربية وحركة فتح تكرمان الطلبة المتفوقين في امتحان الإنجاز بسلفيتشباب رفح يكشف تفاصيل مباراة ذهاب نهائي كأس فلسطينشركة "ليفت" تبدأ اختبار سياراتها ذاتية القيادة نهاية العامكيف تعرف أنك مصاب بالصداع النصفي؟كرة القدم الفلسطينية تحقق ثاني إنجازاتها القاريةأسباب قد تدفع نيمار للرحيل عن برشلونةموراتا: تشيلسي يمكنه هزيمة برشلونة وريال مدريدنزولاً عند رغبة زيدان.. ريال مدريد يسعى لصفقة مدويةالبرغوثي: نقترب من لحظة الحسم وإجبار نتنياهو على إزالة البواباتمجلس الأمن يفشل بالتوصل لصيغة مقبولة حول الاعتداءات الإسرائيلية بالأقصىيديعوت:عودة طاقم السفارة الاسرائيلية في عمان لإسرائيل بينهم قاتل الأردنييْنبعد صلاة العشاء..اندلاع مواجهات مع الاحتلال بالقدس..اطلاق قنابل الغاز تجاه المصلينحركة فتح برفح تكرم القياديين "أبو سمهدانة والبدري"
2017/7/25
عاجل
الاحتلال يبدأ تركيب منصات لوضع كاميرات عند باب المغاربة بالاقصىانطلاق مسيرة الآن في محيط باب الأسباط ترفض البوابات والكاميراتقوات الاحتلال تنشر المزيد من المنصات على مداخل المسجد الأقصىقوات الاحتلال تعتدي على الصحفي نادر بيبرس في منطقة باب الاسباط بالقدس

هكذا اضبطي سلوكيات الطفل الغاضبة

هكذا اضبطي سلوكيات الطفل الغاضبة

تعبيرية

تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
يعبر الطفل الصغير عن انفعالاته وغضبه بطرق متعددة منها الضرب أو الصفع بيديه أو العض. لا تعتبر هذه السلوكيات غريبة على الطفل ولكن على الأبوين تعليمه كيفية التعامل مع هذه المشاعر والانفعالات.

إليك أفضل الطرق لتصويب هذه السلوكيات، وفقا لموقع 24.

لا تنفعل: حافظ على هدوئك وسيطرتك على الموقف، إذا تركت لنفسك حرية الانفعال والغضب سيتفاقم الموقف، كما أنك ستقدم لطفلك نموذجاً يحتذيه في التعبير عن نفسه عن طريق السلوك الغاضب.

تصدّى للسلوك: إذا كان طفلك كبيراً بما يكفي ليستوعب أن الصفع والضرب خطأ ويقوم بهذه السلوكيات انظر في عينيه عندما يفعل ذلك وقل له بحزم "هذا خطأ، لا يجب أن تتصرف هكذا".

وسيلة للتنفيس: ساعد طفلك على البحث عن طريقة لتنفيس الغضب، مثل العد من 1 إلى 10 وأخذ نفس  عميق. يمكن أيضاً أن تقترح أن يضرب الطفل وسادة بقبضة يده للتعبير عن غضبه، أو إذا كان يمكن أن يتذكّر نكتة أو موقفاً كوميدياً من أحد الأفلام التي يحبها فليفعل.

تقدير السلوك الجيد: على الأبوين تقدير ومدح سلوكيات الطفل الجيدة، خاصة عندما يُظهر مدى تحكمه في غضبه وضبطه لأعصابه.

التقليد: راقب المحيط الاجتماعي حول الطفل لتعرف إذا ما كان يقلّد سلوكيات شخص من الأقارب أو  الجيران. كذلك راجع تصرفاتك لأنك قد تكون الشخص الذي يقلّده الطفل.

 


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف