الأخبار
ترامب: أردوغان أصبح "صديقي"الرئاسة اللبنانية تنفي تضارب تصريحات ميشيل عونسليماني: سنحتفل بالقضاء على تنظيم الدولة خلال 3 أو 4 أشهرالعثور على جثة المعارضة السورية "عروبة بركات" وابنتها بعد طعنهما بتركياالاحتلال يعتقل 3 شبان على حاجز الحمرا.. وآخر خلال استعداده للسفر للأردنأبو يوسف: علينا استثمار خطاب الرئيس لإنجاح المصالحة وعقد المجلس الوطنيالسيسي: 50 بلدًا إسلاميًا سيتصالح مع إسرائيل إذا حلت القضية الفلسطينيةأبو مرزوق: سلاح المقاومة ليس للحوار ومستعدون لتقاسم قرار الحرب والسلام مع القيادة الفلسطينيةفي أول ظهور له بعد المرض.. عريقات: سأدخل عملية "زراعة الرئتين" متوكلًا على اللهالجيش الإسرائيلي يقصف مستودع سلاح لحزب الله بسورياالمطران حنا: تجاهل ترامب لفلسطين في خطابه لأنه رئيس جاهلهل اعتذر ترامب لأردوغان؟للمرة الأولى.. السماح للسيدات في السعودية بدخول الملاعبكيلة: تراجع في الموقف السياسي الإيطالي من القضية القلسطينيةاتفاقية بقيمة 1.1 مليار دولار تجمع بين Google و HTC
2017/9/22

التلفاز يزيد من خطر اصابة الأطفال بالسكري

التلفاز يزيد من خطر اصابة الأطفال بالسكري

تعبيرية

تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
بحسب الدراسات فإن احتمال الإصابة بالسكري لدى البالغين، يرتبط بالوقت الذي يقضونه أمام الشاشات الإلكترونية، وكذلك الأمر ينطبق على الأطفال.

حيث أظهرت دراسة حديثة أن جلوس الأطفال أمام التلفاز 3 ساعات أو أكثر يوميا، وكذلك اللعب على أجهزة الكمبيوتر، يمكن أن يعرضهم لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

ووفقا لروسيا اليوم، حلل الباحثون في بريطانيا بيانات ما يقرب من 4500 طفل، ووجدوا علامات بيولوجية لزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، عند أولئك الذين يقضون وقتا أطول أمام شاشات التلفاز.

ووجدت دراسات سابقة أن الجلوس أمام الشاشات مطولا يؤدي إلى زيادة مؤشر كتلة الجسم، وهو مقياس الدهون في الجسم بالاعتماد على الطول والوزن.

ووجد الباحثون أن الأطفال الذين ينفقون أكثر من 3 ساعات من وقتهم أمام شاشات التلفاز يوميا، يعانون من وجود مستويات أعلى بنسبة 11% في مقاومة الإنسولين، مقارنة بأولئك الذين يقضون أقل من ساعة واحدة أمام التلفاز يوميا.

وتتمثل مقاومة الإنسولين في عدم استجابة العضلات والدهون وخلايا الكبد، للأنسولين بشكل صحيح، وهو الهرمون الذي يتحكم بمستويات السكر في الدم.

 


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف