الأخبار
الشؤون الثقافية في بلدية غزة تقيم حفلاً لتوقيع قصة أدبيةساسة إسرائيلون: الوضع المتأزم مع الفلسطينيين يتطلب الخروج بمبادرة سياسية جديدةمصر والأردن وفلسطين: على إسرائيل وقف إجراءاتها أحادية الجانب"غرد_بانفراجة".. هاشتاج ستعرض أحلام شباب غزة على فيسبوك وتويترللاحتفال بـ"عيد الاستقلال".. 70 سفيراً بالأمم المتحدة يزورون إسرائيلحلس: رفضنا الاستثناءات في خصومات الموظفين ونسعى لإيجاد حلول منصفةالصحة بغزة: 3 إصابات بانفجار عرضي بمدينة خانيونس جنوب القطاعالاحتلال يعتقل فتى من كفر قدوم شرق قلقيلية(محدث).. استشهاد فتى برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن بنابلسغرفة تجارة نابلس تعقد اجتماع موسعا حول نظام (بنك الفواتير)حكومة نتنياهو تنوي زيادة مخصصات بناء مستوطنة "عميحاي"وفاة شاب (37) عاماً في ظروف غامضة في الخليلقائد إسرائيلي: حرب لبنان المقبلة ستكون مختلفة عن سابقاتهادويكات: منذ الانتفاضة الأولى ونحن ندعو حماس للانضمام إلى المنظمةالفنان مرعي الحليان يدرب ناشئة الشارقة على أساسيات الكتابة المسرحية
2017/8/19

لقطات مؤثرة لأثنى شمبانزي تُنظف جثمان أحد موتى فصيلته

لقطات مؤثرة لأثنى شمبانزي تُنظف جثمان أحد موتى فصيلته
تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
أثبتت دراسة حديثة أن حيوان الشيمبانزي يقدّر معنى الموت، بل ويمارس طقوسًا جنائزية أمام موتاه.

وقالت صحيفة "كوريري ديلا سيرا" الإيطالية إن الباحثين لاحظوا لأول مرة شيمبانزي يستخدم أداة لتنظيف جثمان أحد موتى فصيلته، وهو ما جعل الباحثون يرجحون أن الشيمبانزي لديه فكرة عن الموت قريبة إلى حد كبير  لنفس الفكرة لدى الإنسان، وهو ما يمكن أن يفيد في التوصل إلى أصل الطقوس الجنائزية لدى الإنسان.

وراقب باحثون سلوك أنثى شيمبانزي تدعى "نويل" بعد وفاة أحد الذكور  الشباب في جماعتها، حيث جلست إلى جوار الجثمان، ثم حضر عدد من أفراد الجماعة ووقفا للحظات إلى جوار نويل والجثمان ولم يلبثوا أن تركوها مع المتوفى لكنها لم تتركه، بل بدأت نويل في التقاط بعض الأعشاب وراحت  تنظف أسنان الميت مما علق بها من بقايا طعام ولاحظ الباحثون أنها تمارس ذلك بعناية ودقة بالغين.

وفسر باحثو جامعة سانت أندروز البريطانية هذا السلوك بأن الإنسان ليس وحده على هذا الكوكب الذي يشعر بالتأثر حيال موتاه، وهو ما ظهر في عناية  أنثى الشيمبانزي بالذكر المتوفى وتعاملها مع الموقف بهذا التأثر.

 


 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف