الأخبار
"الأفق"تكرم بنك القدس لدوره في إنجاح مشروع تمكين الشباب الرياديينوزارة الزراعة تقيم حفل تكريم للنساء الرياديات في المشاريع الزراعيةالمفتي العام يكرم مساعد مفتي محافظة رام الله والبيرةالحمد الله: سنعلن عن 500 مشروع لصالح الحكم المحليالوزير غنيم يترأس الاجتماع الثاني للجنة التحضيرية لمؤتمر المانحينالحملة الوطنية السعودية توزع المساعدات بمدينة كلس التركيةالاحتلال مستمر في اعتقال وملاحقة الصحفيين وسط صمت منظمات الدفاعالموظفات في م. الأوروبي يحتفلن بالمربيات في حضانة أبناء العاملاتفتح بعين الحلوة تنظم مهرجانا لاحياء معركة الكرامة ويوم الارضلجنة التحقيق بأحداث مجمع المحاكم تسلم تقريرها لرئيس الوزراءالسفير غنام يطلع الامين العام لوزارة الخارجية القطريةمؤسسة القدس الدولية تسلم الملك الأردني "مذكرة القدس"أنباء عن إسقاط مروحية تابعة للنظام السوريمجمع الشفاء الطبي يستقبل وفدا من "مجموعة أطياف السعادة "الرنتيسى للأطفال ينظم محاضرة حول(المتلازمة الكلائية)الرنتيسى للأطفال ينظم محاضرة حول(المتلازمة الكلائية)الإعلامي برغوث يدعو لاحترام الشرعية الوطنية الفلسطينيةأفراح الجالية الفلسطينية والأردنية بالسعودية الرياضشركة السكسك تصنع خزانات مياه بثلاث طبقاتأبو الغيط: مستعدون للتعامل مع أي جهد لحل القضية الفلسطينيةالشرطة تفتتح ورشة عمل حول تعزيز دور الشرطة القضائية"سعاد حسين".. طلبت الطلاق وادعت الانتحار حتى تكتب عنها الصحفطرق لتنظيم خزانة الملابسلبنان: فيصل: سياسة الاستيطان الاسرائيلية تتطلب ردا فلسطينيا بمستوى خطرها الكبير«الدولة الواحدة»: صيغ متعددة ومتباينة عربياً وإسرائيلياً
2017/3/27
عاجل
أبو الغيط: يجب تمكيم الجامعة العربية من جوانب الاسناد السياسي والتمويلأبو الغيط: يجب استمرار عملية اصلاح الجامعة العربية دون ابطاءأبو الغيط: مستعدون للتعامل مع أي جهد حقيقي لحل القضية الفلسطينيةأبو الغيط: الاجماع حول حل الدولتين راسخ وواضحأبو الغيط: الأزمات التي تواجهنا هي الأطر منذ عام 1948 وتهدد الأمن القومي العربيلجنة التحقيق في أحداث مجمع المحاكم تسلم تقريرها الى رئيس الوزراءأبو الغيط: يجب تسوية الأزمة السورية استنادا إلى بيان جنيف
مباشر الآن | اغتيال فقها .. اصابع الإتهام للموساد ومستقبل الهدنة بخطر

مصري ينال عقابه في الشارع بسبب مافعله مع مرأة

مصري ينال عقابه في الشارع بسبب مافعله مع مرأة

الخاطف

تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
نجح أهالي شارع العشرين بمنطقة فيصل بالجيزة بمصر، في ضبط رجل مجهول الهوية حاول خطف طفل من والدته، في وضح النهار أثناء عودتها لمنزلها، بعدما قامت بتوصيل أبنائها إلى المدرسة، وانهالوا عليه بالضرب المبرح قبل أن تأتي الشرطة وتعتقله.

وقد أظهرت الأم شجاعة مشرفة في الطريقة التي تصدّت فيها له، ومنعته من اختطاف طفلها بفضل صراخها المرتفع، حتى هب حشد من المارة في مساعدتها والإمساك باللص.

وذكرت صحيفة "الدستور" تفاصيل الواقعة، حيث روى زوج السيدة التي حاول اللص خطف ابنها تفاصيلها، قائلًا: "زوجتى كانت بتوصل الأولاد للباص بتاع المدرسة الساعة ٦ الصبح ومعاها ابنى سنة ونص شايلاه وبعد ما ركبت الأولاد الباص وراجعة البيت طلعلها الكلب ده وحط المطواه على رقبة ابنى".

وتابع زوج السيدة: "قال لمراتي لو طلعتى صوت هدبحه قالتله عايز إيه قالها هاتى الموبايل فقالتله اتفضل فقالها سيبى الواد كمان وهنا قامت مصوتة وزعقت جامد، فخد الموبايل وجرى باتجاه ناس بتصب خرسانة وسمعوا صوتها فجريوا وراه لحد ما مسكوه.. إحنا وصلنا وسحبناه لحد البيت ونزلنا فيه ضرب زى ما إنتو شايفين وربطناه فى الشجرة وربنا الحافظ لأولادكم".

وتداول العديد من سكان فيصل على صفحات التواصل الاجتماعي صورة الرجل، وهو مربوط بالحبال وتظهر عليه علامات الضرب المبرح، وتفاعلوا مع السيدة وطفلها الصغير.

وقال أحد النشطاء: «الحمد لله إنه اتمسك.. كل أم بقى تخلي بالها من أطفالها عشان إحنا عدينا مرحلة الخطف عيني عينك.. بقينا في آخر الزمان خلاص!! ربنا يرحمنا برحمته».

وأضاف آخر: «حرام هي الناس إيه جرالها.. تحرم أب وأم من ابنهم أو بنتهم ليه.. لحد إمتى المهزلة دي لازم يبقى في عقوبات شديدة عشان يبقى عبرة لغيره».

وعلق ثالث: «مش هيصعب على الواحد ياريت يشربوا من دمه لإنهم بيحرقوا قلب أمهاتهم عليهم بمقابل ما يسواش بيبيعوا الطفل بـ10000 جنيه.. يرضي مين!!».

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف