الأخبار
إطلالة شاملة على الموسم العاشر من "فاشن فورورد دبي"دائرة شؤون المغتربين تواصل اللقاءات مع الجالية الفلسطينية ومؤسسات اسكتلنديةبعد اتهامها بالسحر..حرقوا عينيها وجردوها من الملابس حتى ماتتثـــورة اللِّحــى بيــــن رام الله وغــــزةالإمارات واحة أمن وآمان في"إستشير والخير بيصير"على إذاعة القرآن الكريمتوقعات بوصول عدد سكان العالم عام 2050 لـ9.8 مليار نسمة4 أبطال من عرابة ينهون 18 عامًا في سجون الاحتلالإصابة مواطن بجروح خطرة بعملية سطو على محله في غزة"صندوق الدنيا"...الفنانة رانيا يوسف تستعد لتصوير فيلمها وسط تكتم شديدتربية سلفيت تدرس دمج التعليم المهني والتقني بالتعليم العامالباحث عبد الفتاح الكاك يحصل على الدكتوراه في اللغة العربيةريال مدريد بطل كأس السوبر الإسباني على حساب برشلونةهل تخشى إسرائيل على مكانتها الدولية بسبب إغلاق قناة الجزيرة؟أبو ردينة: نريد مفاوضات واضحة المعالم وبمرجعية الدولة الفلسطينيةبصورة"سيلفي".. محامي الهضبة يتمني أن يصبح حسام حسن مدربا للأهلي
2017/8/17

مديرية بيت لحم تنظم مبادرة " كوبونات تعزيز التحصيل الدراسي"

تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
تسعى مديرية تربية بيت لحم الى تعزيز سبل الشراكة مع مؤسسة الامديست في جميع المجالات للنهوض بمستوى التعليم في المحافظة وخاصة في مجال برنامج تطوير القيادة والمعلمين المنفذ من قبل مؤسسة الامديست بتمويل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

ومن اجل تحقيق هذا الهدف, استطاعت مدرسة بنات الكرمل الأساسية التابعة لمديرية تربية بيت لحم أن توفر بيئة تربوية تعمل على خلق أجواء تفاعلية بين مديرة المدرسة أ.هيام شكارنه والمعلمات والطالبات من خلال مشروع كوبونات تعزيز التحصيل الدراسي وهي مبادرة نفذتها مديرة مدرسة بنات الكرمل الاساسية ضمن برنامج تطوير القيادة والمعلمين الذي تشارك فيه مديرية تربية بيت لحم للعام الثالث على التوالي.

وعن أهمية برنامج تطوير القيادة والمعلمين ودوره الريادي في رفع مستوى التحصيل الدراسي للطالبات في المواد الأساسية الأربعة, تقول مديرة المدرسة أ.هيام شكارنه: " لاقى المشروع استحسانا من قبل المعلمات اللواتي نفذن المشروع خاصة بعد ملاحظتنا لتدني مستوى التحصيل لدى طالبات الصف الخامس في المواد الأساسية الأربعة ( اللغة العربية واللغة الانجليزية والعلوم والرياضيات) وتدني الدافعية لدى الطالبات للمشاركة الصفية وذلك من خلال الملاحظة المباشرة للطالبات وجمع البيانات من سجل العلامات , ولهذا كان على المدرسة تفعيل أساليب التعزيز للطالبات المستهدفات, وعليه ابتكر فريق التطوير في المدرسة فكرة كوبونات تعزيز التحصيل الدراسي التي تم إعدادها ليتم استبدالها فيما بعد بهدايا في حال طرأ تحسن على الطالبات في التحصيل الأكاديمي للمواد الأساسية الأربعة وازدادت مشاركتهن الصفية.
وتواصل شكارنه حديثها قائلة: " تنوعت اللقاءات لتعميم الفكرة مما لاقى استحسانا وتجاوبا من أولياء الأمور مما أدى الى تزويد المدرسة بما تحتاجه من هدايا لتنفيذ المبادرة التي اثمرت بتحقيق تحسن في مستوى التحصيل لدى الطالبات المستهدفات وزيادة دافعية وانجذاب الطالبات الى المدرسة.

أما عن تجربتها في برنامج تطوير القيادة والمعلمين تقول مديرة المدرسة هيام شكارنه عن اثر التدريب على تطورها المهني: " ساهم البرنامج في تنمية قدراتي في تحسين البيئة التعليمية لتكون صديقة للطالبات وكيفية التخطيط المبني على رؤيا ورسالة وتحليل بيئي وتنمية العلاقات مع أولياء الأمور ومؤسسات المجتمع المحلي وتعزيز قدراتي في تحديد نقاط القوة والضعف والاستفادة من الموارد البشرية والمادية وتعزيز استخدام التكنولوجيا داخل المدرسة."

إننا لنفخر بالجهود التي بذلت خلال تطبيق البرنامج الذي ما زال قائما حتى الآن بهدف تمكين مديري المدارس والمعلمين وتطوير قدراتهم المهنية, آملين ان يشمل جميع مدارس المحافظة لما له من اهمية كبرى في تحقيق الاهداف التربوية المرجوة.