الأخبار
منتدى الصيادلة يُكرم الخريجين والخريجات الجدد بجامعة الأزهر.. (فيديو وصور)مختصون يوصون بإجراء تعديلات على قانون الجرائم الالكترونيةبسيسو: القضية الفلسطينية تراجعت في ظل الأحداث بالدول العربيةفيضانات بنغلاديش تودي بحياة 82 شخصاًالنيرب: اكتمال وصول حجاج قطاع غزة للسعودية لأداء مناسك الحجصافرات الانذار تدوي في مستوطنة (عطيرت) والاحتلال يعلن حالة الاستنفاررئيس الوزراء الأردني: طبيعة العلاقة مع إسرائيل تعتمد على عدالة قضية السفارةسحويل: ما تناقله الإعلام حول مدينة سكاي لاند يمثل وجهة نظريبالفيديو.. خالد الجندى: الأضحية لا تشعر بألم الذبحبالفيديو.. داعية اسلامي: يجوز لجزار غير مسلم ذبح الأضاحيبالفيديو..خالد الجندى: نسيان أو تعمد التسمية على الأضحية فهى "حلال"المجلس الأعلى للشباب والرياضة يباشر التحضير لسباق اريحا للألعاب الرياضيةالمستهلك تستنكر اغلاق الاحتلال لمتاجر في مخيم الدهيشةالاحتلال يعتقل شابيْن خلال مواجهات اندلعت في محافظة قلقيليةمقتل 7 أشخاص من عائلة ضابط عراقي
2017/8/19

في ألمانيا .. أفعى ضخم لتدليك رقبتك!

في ألمانيا .. أفعى ضخم لتدليك رقبتك!

صالون حلاقة ألماني يستخدم الأفاعي في تدليك أعناق زبائنه

تاريخ النشر : 2017-03-20
رام الله - دنيا الوطن
اتبع مصفف شعر ألماني طريقة جديدة ومبتكرة في إجراء التدليك لأعناق الزبائن باستخدام موظف تدليك من نوع لم يألفه أحد في السابق. 

يوفر مصفف الشعر فرانك دوهلين، في صالونه بمدينة دريزدن الألمانية خدمة تدليك من نوع مميز وفريد، إذ يقدم لزبائنه تدليكاً خاصاً لأعناقهم باستخدام أفعى ضخمة. فبعد أن يجلس الزبون على كرسي الحلاقة، يلف فرانك الأفعى على عنقه برفق لتبدأ عملية التدليك.

وقال فرانك معلقاً على خدمته الجديدة: "لقد خصصنا يومين في الأسبوع لإجراء مساج مجاني لزبائننا باستخدام الأفعى، ويشهد الصالون ازدحاماً ملحوظاً بالزبائن في هذين اليومين للحصول على هذا المساج المميز"

وأضاف:  إن جسد الأفعى التي يبلغ طولها حوالي المترين يتكون بمعظمه من العضلات، وهذا ما يجعلها مدلكاً مثالياً لعضلات العنق"

من الجدير بالذكر بأن مقطع الفيديو لقي رواجاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، وحصل على عدد مشاهدات كبير بعد نشره على موقع يوتيوب الإلكتروني، بحسب ما ورد في موقع "يو بي آي" الإلكتروني. 

 


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف