الأخبار
14 عام من الانجاز والابداع لموقع واسرة مؤسسة دنيا الوطنلبنان: مديرية الشويفات تصدر بيانها حول مطمر الكوستا برافااعتصام للاجئين في غزة لمطالبة "الأونروا" إيجاد حلول لأزمة الكهرباءسوريا: نائب الأمين العام الرفيق فهد سليمان يلتقي الرفيق سامي قنديلالاغاثة الطبية تعقد جلسة لمتابعة خطط العمل مع ذوي الاعاقةسرير طفلك مستوحى من أفلام الرسوم المتحركةالاتحاد العام للمرأة الفلسطينية يدين جرائم القتل بغزةالحمد الله يستقبل عالم الذرة الفلسطيني منير نايفة ويشيد بإسهاماتهبلدية النصيرات تصدر بيانها بخصوص أزمة الكهرباءلجنة العمل الوطني الفلسطيني ببرلين تنظم وقفة تضامنية مع الأسرىالشرطة تضبط قطعة أثرية نادرة داخل منزل في الخليلاللجنة الفنية لبطولة اختيار منتخب للبلياردو تصادق على اعتماد الاعبينالفواكه والخضارجاك الأحمقمعرض سوق السفر العربي يفتتح أبوابه الاثنين في دبيبطولة الأندية النسوية للكرة الطائرة تنطلق غدا "الاثنين" ببيت لحمإعلامي سعودي يهاجم السلطة الفلسطينية ومواقفها السابقة والحاليةمدرسة العساكر الكروية بنابلس تختتم بطولة كروية للواعدينسلة قراوة تثقل كاهل سلفيت بفارق 42 نقطةسفيرنا بالكويت لـ"دنيا الوطن": الرئيس سيناقش مع أمير الكويت الملفات الفلسطينيةعرب 48: الشاباك يعتقل اسرائيليين متهمين بأعمال عدائية ضد العربسوريا: اتفاق مبدئي بين روسيا وأميركا للتحقيق بهجوم خان شيخونقراقع: أسرى جدد سيدخلون الإضرابسحب الجنسية المصرية بانتظار يوسف القرضاوي وآخرينالداخلية لـ "دنيا الوطن":السفر عبر إيرز اعتيادي ووفق الشروط السابقة
2017/4/23
عاجل
إصابة شاب بالرصاص المطاطي خلال مواجهات مع الاحتلال عند حاجز بيت إيل شمال البيرة
مباشر الآن | فعاليات يوم الأسير

صابر وأنغام يختتمان تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية

صابر وأنغام يختتمان تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية
تاريخ النشر : 2017-03-19
رام الله - دنيا الوطن
بعرض غنائيّ جمع الفنان تونسي صابر الرباعي بالفنانة المصرية أنغام وفي تنشيط للمصري خالد ابو النجا والتونسية عائشة بن أحمد، أسدل الستار على فعاليات "صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016" والتي كانت انطلقت في الثالث والعشرين من يوليو  من العام الماضي.

وقبل انطلاق الحفل الختامي اِنتظم حفل استقبال على شرف الوفود الرسمية تداول خلاله الوزراء والمنسقة العامة وممثلة الألكسو على الكلمة حيث أكدوا على أهمية مثل هذه التظاهرات التي تراهن على الثقافة لتحصين الهوية والأجيال من الأفكار الهدامة من جهة ولأن الفعل الثقافي حبل متين بين الشعوب العربية تدعمه تظاهرة العاصمة الثقافية التي تنتقل من مدينة عربية إلى أخرى لتستقبل كل مدينة فسيفساء المشهد الثقافي العربي في قواسمه المشتركة وتنوع تفاصيله .

وشهد عرض الاختتام الذي أقيم على ركح ضخم أمام باب الديوان والذي يُعدّ الأضخم على المستوى العربي حضور عشرات الآلاف، فضلا عن تعزيزات أمنية مكثّفة وسط تنظيم محكم.

وقبل انطلاق الحفل الفنّي الذي تواصل لأكثر من ثلاث ساعات، تمّ عزف النشيدين الرسميين المصري والتونسي،ليتسلّم وزير الثقافة المصري حلمي النمنم مشعل عاصمة الثقافة العربية من وزير الشؤون الثقافة التونسي الدكتور محمد زين العابدين بحضور السيدة حياة قطاط ممثّلة الألكسو لينير المشعل مدينة الأقصر المصرية على مدى عام كامل.

 المحطة الأولى من العرض الغنائي كانت مع أنغام التي أدّت عددا كبيرا من أغانيها التي يحفظ الجمهور أغلبها وردّد عددا منها معها، أنغام ولساعة ونصف تقريبا أخذت الجمهور إلى مساحات من المتعة  من خلال أغانيها التي يغلب عليها الطابع الرومنسي الهادئ وغنّت " يا ما القلب كثير تمناك" و"أنا عاشقة" و"طول ما أنت بعيد" و"ما جبشي سيرتي" و"أتمنى له الخير" و"يا اعز وأغلى وأطيب قلب" و"سيدي وصالك "...

وما بين عرضيْ أنغام وصابر قدّمت الهيئة التنفيذية لصفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016 عددا من مقاطع الفيديو التي اختصرت أهم فعاليات التظاهرة الثقافية والفكرية والفنية والتي عاشتها على مدى 9 أشهر.

الجزء الثاني من السهرة كان مع ابن صفاقس صابر الرباعي فقد كانت مع أمير الطرب العربي الفنان التونسي ابن جهة صفاقس « صابر الرباعي »، الذي انتظره الجمهور ونادى باسمه طيولا قبل صعودة الركح.

كان صعود صابر  للركح مصحوبا بالحضرة الصفاقسية، في أجواء من الأصالة والجمال.

وعلى امتداد ساعة ونصف تقريبا أمتع الرباعي، وغنّ من قديمه مثل "ببساطة" و"يا عسل يا كلك سحر" و"ما تبكيش لازم نمشي" و"عاشق مغروم" و"يهون الليل" و"ويا دلولة" و"مزيانة" و"عالطاير" و"أتحدى العالم" و"يا مدلل" كما غنّى من جديده أيضا "يا الغنجة" وبطلب من الجمهور قدّم الأغنية المصرية "والله لعبت يا زهر وتبدلت الأحوال" هذا فضلا عن وفائه في تقديم كوكتال من أجمل أغاني نجوم الزمن الجميل في تونس مثل الهادي الجويني وعلي الرياحي...

  



 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف