بلدية سلفيت تبحث الخطة التنموية للمدينة

بلدية سلفيت تبحث الخطة التنموية للمدينة
صورة أرشيفية
رام الله - دنيا الوطن
عقدت بلدية سلفيت اللقاء الجماهيري في قاعة المركز الجماهيري والذي حضره 62 شخصا يمثلون كافة القطاعات في مدينة سلفيت لتقييم وتحديث الخطة ألاستراتيجيه للمدينة ، بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي, وذلك بحضور رئيس البلدية ا عبد الكريم زبيدي وعطوفة محافظ سلفيت اللواء إبراهيم البلوى ونائب ومدير عام الحكم المحلي في المحافظة السيد أبو صفوت  و أعضاء المجلس البلدي وموظفي البلدية وممثلين عن المحافظة و الوزارات الرسمية والأمنية ومؤسسات المجتمع المحلي وأعضاء اللجان المتخصصة التي اشتركت في إعداد الخطة .

وبدأ اللقاء بكلمة ترحيبية من رئيس البلدية ا عبد الكريم زبيدي مبين ان الهدف من هذا اللقاء هو المشاركة الحقيقية لمتابعة وتقييم ألخطه , وأضاف ان البلدية تنظر بايجابية نحو المستقبل وتسعى دائما للتغيير نحو الأفضل وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للجمهور وشكر الحضور واللجان المختصة وكل من قام بالعمل على إنجاح الخطة طيلة الأعوام الاربعه السابقة وتحديثها للعام 2017.

وقام اللواء إبراهيم البلوي بشكر الحضور على هذا الانجاز المتميز في مدينة سلفيت ونوة إلى أهمية التخطيط بشكل ممنهج وعلمي ومشاركه فاعله وايجابية للمجالس المتعاقبة و للمواطنين والموظفين في بلدية و مدينة سلفيت ومدى تفاعلهم وانتماؤهم للمدينة

وبعد ذلك قدم م.صالح عفانة منسق فريق التخطيط الاستراتيجي عرض مراحل التخطيط التنموي الاستراتيجي ومبرراته واهميته وأهدافه ومبادئه والمراحل التي مر بها وأهم المخرجات، وقطاعات العمل التنموي التي شملها ،إضافة الى عرض مخرجات الخطة الإستراتيجية التنموية حيث تم التركيز على عرض منهجية إعداد التقييم ومخرجات عملية تقييم الخطة للسنوات السايقه (2013-2016) والتحديث للعام 2017 ومدى تحقيق المشاريع وأدوات القياس خلال عملية التنفيذ حيث تم توضيح المشاريع التي تم تنفيذها من موازنة البلدية والمشاريع التي فيها وعود والمشاريع المتمناه وبين نقاط القوة والضعف والدروس المستفادة خلال عملية التخطيط والتنفيذ والتقييم

وبعد ذلك تم فتح باب النقاش للسادة الحضور وعبر فيه المتحدثون عن إعجابهم وتقديرهم بهذا الانجاز وكانت مداخلاتهم ايجابيه ذات قيمه اضافيه على الخطة وتقييمها وتحديثها

ومن أهم التوصيات التي قدمها الحضور:-

1- عند البدء بتنفيذ الخطة التنموية الإستراتيجية القادمة مراجعة المشاريع التي لم يتم تنفيذها وإلغاء المبالغ منها وذلك ضمن اللجان المتخصصة

2- عدم تضمين 3 أنواع من المشاريع ( ذاتيا, فيها وعود , متمتاه) ووضعها في سلة واحده

3- العمل بشكل أفضل على المرحلة الرابعة من عملية التخطيط والتي تتضمن بناء الشراكات وحشد الموارد

4- التركيز على البعد الإقليمي والوطني وعلاقتها مع الجوار

5- التركيز على مؤشرات الأداء والقياسSMART ))

6- التركيز على مشاريع التنمية الاقتصادية المحلية كونها كانت اضعف المجالات في خطة مدينة سلفيت

7- استحداث وحدة تنميه بشريه ووحدة تنميه اقتصاديه

التعليقات